العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رونالدو:الأرقام لا تكذب ولا تتجمل

    أبدى البرتغالي كريستيانو رونالدو ونجم ريال مدريد سعادته بفوز الريال للمرة الثانية على التوالي، بلقب كأس العالم للأندية، وللمرة الثالثة في تاريخ النادي، وقال «الدون» في تصريحات صحافية الأرقام لا تكذب لقد أضفنا اللقب الخامس للملكي للموسم الجاري، وهذا الإنجاز لم يسبقنا إليه فريق إسباني طيلة 110 أعوام، لقد أضفنا كأساً جديداً إلى خزائن النادي.

    ويعتبر رونالدو الهداف التاريخي لمونديال الأندية بـ 7 أهداف، بينما فشل في الحصول على الجائزة الفضية للنسخة المنتهية للمونديال وذهبت إلى زميله الكرواتي لوكا مودريتش، وفاز الدون بالكرة الفضية.

    وحقق رونالدو إنجازات هامة الموسم الماضي على الصعيد المحلي والأوروبي، أبرزها الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني، للمرة الأولى منذ 2012، وكذلك كأس السوبر الإسباني، والسوبر الأوروبي ولقب هداف دوري الأبطال 12 هدفاً، كما فاز «الدون» بالكرة الذهبية خمس مرات معادلاً رقم الأرجنتيني ليونيل ميسي أعوام (2008، 2013، 2014 و2016 و2017).

    ألقاب

    وأشار رونالدو إلى أن حصوله على الألقاب الفردية يعود في المقام الأول إلى جهد زملائه، ومساعدتهم له في الملعب، ومؤكداً ان يسعى دائماً إلى تقديم افضل ما لديه، والإنجاز يصب في النهاية لمصلحة الجميع، وتتجدد سعادته بإضافة إنجاز جديد سواء على المستوى الشخصي أو إنجاز للملكي. وعن خطته المستقبلية وهل سينهي مشواره في ريال مدريد قال الأمر لا يتوقف عليه بصفة فردية بل يتوقف أيضاً على إدارة النادي، فالقرار ليس فردياً بقدر ما هو جماعي.

    وأكد «الدون» بأن مازال في جعبته الكثير ليقدمه إلى فريقه الريال والكرة العالمية، ودائماً ما يسعى إلى الحفاظ على مستواه، والأرقام هي التي تتحدث عن نفسها، فمع كل موسم يقدم إنجازاً وأرقاماً جديدة. وتحدث عن مباراة الكلاسيكو المنتظرة مع برشلونة الغريم التقليدي للملكي وقال: لا شك أن التتويج بمونديال الأندية حافز قوي للمواجهة المقبلة، لدينا الحماسة الكبيرة في تقديم أداء جيد والفوز بالمباراة.

    طباعة Email