العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الوصل يستضيف المواجهة الودية

    «الأبيض» يلاقي العراق في تجربة جادة تحضيراً لـ«خليجي 23»

    ■ تحضيرات مكثفة لمنتخب الإمارات | البيان

    يواجه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم اليوم، ضيفه المنتخب العراقي في السادسة و10 دقائق، على ملعب استاد زعبيل بنادي الوصل، في تجربة ودية أخيرة ضمن استعداداته لخوض منافسات دورة كأس الخليج العربي «خليجي 23» المقررة في دولة الكويت خلال الفترة من 22 ديسمبر الجاري وحتى 5 يناير المقبل، بمشاركة المنتخبين، إلى جانب منتخبات السعودية وسلطنة عمان والبحرين وقطر واليمن، والكويت الدول المنظمة.

    ينتظر أن يدفع الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني، بأكبر عدد ممكن من لاعبي (الأبيض)، لاختبارهم من خلال تلك التجربة، والوقوف على مستواهم قبل اختيار القائمة النهائية الممثلة للإمارات في «خليجي 23»، والتي ستضم 23 لاعباً، من القائمة المختارة والموجودة حالياً في معسكر منتخبنا الداخلي الحالي في دبي، والمستمر حتى بعد غد، وهو الموعد المحدد لسفر منتخبنا إلى الكويت.

    قائمة المنتخب

    تضم قائمة منتخبنا الوطني حالياً كلاً من اللاعبين خالد عيسى، مهند سالم العنزي، إسماعيل أحمد، سعيد جمعة، محمد أحمد، محمد عبد الرحمن، أحمد برمان، عمر عبد الرحمن وريان يسلم (العين)، محمد حسن الشامسي ومحمد برغش المنهالي (الوحدة)، خليفة مبارك غانم، محمود خميس، سالم صالح، جاسم يعقوب .

    وخالد جلال (النصر)، علي سالمين، سالم العزيزي، عبد الرحمن علي وسلطان المنذري (الوصل)، خميس إسماعيل وإسماعيل الحمادي (شباب الأهلي دبي)، أحمد مال الله فيروز (الإمارات)، الحسن صالح (الشارقة).

    فيما يغيب لاعبو الجزيرة علي خصيف، فارس جمعة، أحمد العطاس، علي مبخوت، خلفان مبارك وأحمد خليل عن المباراة الودية، لارتباطهم بمباراة الجزيرة وباتشوكا المكسيكي أمس، على المركز الثالث لكأس العالم للأندية في مدينة العين، ومن المقرر أن يلتحق لاعبي الجزيرة بتدريبات المنتخب غداً، تحضيراً للسفر.

    حيث ستكون مباراة منتخبنا الأولى أمام سلطنة عمان يوم الجمعة المقبل، ضمن المجموعة الأولى من البطولة الخليجية، والتي تشهد في اليوم نفسه، مواجهة منتخبي الكويت والسعودية في الافتتاح.

    رؤية

    أشار زاكيروني، إلى أن مباراة منتخبنا ونظيره العراقي، سوف تمنحه رؤية جيدة عن اللاعبين قبل خوض البطولة الخليجية، وإلى أن كأس الخليج، فرصة جيدة لتوفير احتكاك قوي ورسمي للاعبين، لأنه لولا تلك البطولة، لكانت المباريات الودية هي فقط وسيلة تحضير منتخبنا حتى نهائيات كأس آسيا 2019، مؤكداً أن الباب مفتوح أمام كل من يثبت جدارته للانضمام للمنتخب الوطني.

    طباعة Email