العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شباب الأهلي- دبي ينتظر الإمارات .. والظفرة يستضيف النصر

    مباراتان في الجولة الرابعة من كأس الخليج العربي

    ضمن منافسات ختام مباريات الجولة الرابعة للمجموعة الثانية من كأس الخليج العربي، تُقام اليوم مباراتان، حيث يلتقي في الأولى شباب الأهلي- دبي مع ضيفه فريق الإمارات على استاد راشد بدبي في السابعة والنصف من مساء اليوم، ويدخل شباب الأهلي- دبي، المباراة وفي رصيده 3 نقاط من ثلاثة تعادلات في مبارياته السابقة، ويحتل بهم المركز الرابع.

    فيما يتقدم فريق الإمارات عليه برصيد 4 نقاط، جمعهم من فوز وتعادل، وخسارة واحدة في مبارياته في الجولات الثلاث الماضية، وهو ما يؤشر إلى توقع مواجهة قوية على النقاط، من أجل ضمان بطاقة العبور إلى ربع النهائي.

    وفي اللقاء الثاني، يستقبل الظفرة على ملعبه عند الرابعة و55 دقيقة مساء اليوم، ضيفه النصر لحساب الجولة 4 من كأس الخليج العربي «المجموعة الأولى»، في مواجهة يسعى فيها كل طرف لتحقيق الفوز بدوافع مختلفة.

    توقعات

    كما يزيد من التوقعات بقوة وأهمية المباراة، غياب شباب الأهلي- دبي، عن الفوز في آخر 8 مباريات على التوالي هذا الموسم، ومنهم تعادل الفريق في ست مباريات بدوري الخليج العربي، وخسارة لقائه الأخير أمام الوصل بثلاثة أهداف نظيفة، إلى جانب غيابه عن الفوز حتى الآن في كأس المحترفين. من جانبه، طالب مهدي علي مدرب شباب الأهلي- دبي، لاعبيه بمضاعفة الجهود لتحقيق الفوز.

    ليكون خطوة أولى على طريق العودة إلى الانتصارات، مؤكداً أن النتائج الأخيرة لفريقه، لا تقلل مما قدمه الفريق من عروض جيدة خلال الفترة الماضية، لكنه كان يفتقد إلى التوفيق الهجومي، وتمنى أن يقدم فريقه أمام الإمارات، المستوى الذي يرضي جماهيره.

    أشار مهدي، إلى أن فريقه استوعب درس الخسارة الأخيرة في الدوري أمام الوصل، والجهاز الفني عمل خلال الفترة الماضية على تصحيح الأخطاء، لتكون العودة من خلال النتائج الإيجابية لكأس الخليج العربي.

    حرص

    في حين، لفت التونسي نور الدين العبيدي مدرب فريق الإمارات الأول لكرة القدم، إلى أنه يعرف مهدي علي مدرب فريق شباب الأهلي دبي، ويعرف طريقة تفكيره في مباراة الفريقين اليوم ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثانية من بطولة كأس الخليج العربي.

    معترفاً بصعوبة المباراة، معللاً ذلك برغبة المنافس ومدربه في عدم تلقي خسارة ثانية متتالية في بطولتين بعد هزيمته في الجولة الختامية للدور الأول لدوري الخليج العربي أمام الوصل، وتغير جهازه الفني، إضافة إلى حرص الصقور على تجنب الهزيمة أمام مضيفهم اليوم.

    استعداد

    وفي المباراة الثانية، يدخل صاحب الأرض اللقاء برصيد نقطة واحدة نالها بالتعادل في افتتاح المنافسة أمام الجزيرة، وضعته في المركز الأخير، أما الفريق الضيف يمتلك 4 نقاط في الترتيب الثالث خلف العين، الذي يتساوى معه في عدد النقاط، ويتقدم عليه بفارق الأهداف في جدول الترتيب.

    واستعد الظفرة للقاء بتدريبات قوية الأيام الماضية، ويعمل على تحقيق الفوز حتى يمسح الصورة المهزوزة التي ظهر بها مؤخراً، ونزيف النقاط الذي عانى منه، ويعمل أيضاً على تجهيز بعض العناصر التي عانت مؤخراً من الإصابات التي اجتاحت صفوف الفريق، وانعكست سلباً على نتائجه في الدوري والكأس.

    تركيز

    في حين، يخوض النصر المباراة في غياب ما لا يقل عن 6 لاعبين أساسيين لأسباب مختلفة، منهم 5 موجودين ضمن المنتخب الوطني، هم محمود خميس، جاسم يعقوب، خليفة مبارك، خالد جلال، وسالم صالح فيما يغيب فواز عوانة للإصابة.

    وأكد الإيطالي تشيزاري برانديللي مدرب النصر، أن فريقه سيذهب إلى الظفرة رافعاً شعار لا بديل عن الفوز، لأنه يتطلع للعبور إلى الدور الثاني، مشدداً على ضرورة اللعب بتركيز وعدم ارتكاب الأخطاء من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة، موضحاً أن مواجهة الظفرة في كأس الخليج العربي، لا تقل أهمية عن أي مباراة في دوري الخليج العربي.

    وأن النصر على أن الاستعداد لتقديم مباراة قوية، معرباً عن ثقته في قدرة اللاعبين الذين سيشاركون في الظهور بمستوى جيد، وقال: كل المباريات مهمة بالنسبة لنا، ونطمح لتحقيق الفوز أمام الظفرة للتقدم خطوة في مشوار التأهل إلى الدور الثاني.

    احتفالية بحرينية

    تحتفل لجنة دوري المحترفين باليوم الوطني لمملكة البحرين الشقيقة الذي يصادف الـ16 ديسمبر من كل عام، وذلك خلال مباريات الجولة الرابعة من مسابقة كأس الخليج العربي التي تقام اليوم وغداً، حيث يدخل لاعبو الفريقين والحكام والأطفال حملة الأعلام إلى الملعب مرتدين قمصاناً مزينة بألوان العلمين البحريني والإماراتي، إلى جانب عبارات تهنئة بهذه المناسبة الغالية.

    وتأتي هذه الخطوة ضمن المبادرات التي تنفذها لجنة دوري المحترفين تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عاماً للخير في دولة الإمارات، وتعزيزاً للعلاقات الأخوية التي تربط قادة وشعبي الإمارات والبحرين، وامتداداً لأواصر المحبة بين الشعبين الشقيقين.

    طباعة Email