العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خليل: الحظوظ متساوية ولننْسَ الماضي

    أحمد خليل وإسماعيل أحمد في المران | البيان

    أكد أحمد خليل نجم منتخبنا الوطني لكرة القدم أن كأس الخليج، بطولة مهمة، وكل المنتخبات المشاركة تعمل ألف حساب للبطولة، لأن الكل يسعى إلى نيل لقبها، بغض النظر عن تشكيلة اللاعبين التي ستخوض البطولة من المنتخبات الثمانية المشاركة وقال: تبقى حظوظ جميع المنتخبات متساوية في تحقيق الكأس.

    وعلينا فقط أن ننسى الماضي ونركز على البطولة الحالية، وعلى تحضيرنا بشكل جدي وقوي للبطولة، وننفذ تعليمات المدرب، وأتمنى أن يستفيد اللاعبون الجدد من الفرصة التي أتيحت لهم، وتكون بطولة الخليج، بداية خير لهم ولنا وللكرة الإماراتية، وعودة إلى الألقاب.

    أضاف: منتخبنا يدخل البطولة منافساً على اللقب كما تعودنا في مشاركتنا الأخيرة، بصرف النظر عن كون تنظيم البطولة جاء بشكل مفاجئ، وأتوقع أن يكون للنسخة 23، طعم آخر يختلف عن جميع النسخ السابقة، ولكنها لن تقل قوة عن الدورات السابقة. وتابع:تبقى حظوظ جميع المنتخبات المشاركة متساوية في تحقيق الكأس، وعلينا فقط أن ننسى الماضي ونركز على البطولة الحالية.

    وعلى تحضيرنا بشكل جدي وقوي للبطولة، وننفذ تعليمات المدرب، وأتمنى أن يستفيد اللاعبون الجدد من الفرصة التي أتيحت لهم، وتكون بطولة الخليج، بداية خير لهم ولنا وللكرة الإماراتية، وعودة إلى الألقاب.

    مفاجأة

    وكان اختيار أحمد خليل، للانضمام لصفوف منتخبنا للمشاركة في «خليجي 23» مفاجأة كبيرة على صعيد القائمة المختارة لتمثيل الدولة في البطولة المهمة، خاصة وأن اللاعب غائب عن الملاعب منذ فترة طويلة، بسبب الإصابة، وترددت أنباء عن رحيله عن الجزيرة، ولذا لم يشارك في كأس العالم للأندية،إلا أن البعض ومنهم الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الإيطالي زاكيروني، يراهن على خبرة أحمد خليل الدولية، وخاصة على صعيد البطولات الخليجية.

    والتي سبق وشارك في نسخها الأخيرة، وساهم مع الجيل الحالي في إسعاد جماهير الكرة الإماراتية بكأس الخليج 21 بالبحرين، ويبني الجهاز الفني الكثير من الآمال، على قدرة خليل كأحد أبرز النجوم القدامى في صفوف «الأبيض»، على قيادة الفريق نحو منصة التتويج.

    طباعة Email