العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أوراوا الياباني ينتزع المركز الخــامس والوداد سادساً

    انتزع فريق نادي أوراوا ريد دايموندز الياباني، بطل دوري أبطال آسيا، المركز الخامس بالنسخة 14 من مونديال الأندية التي تستضيفها حالياً دولة الإمارات العربية المتحدة، بعد فوزه 3-2 على منافسه الوداد البيضاوي المغربي، بطل دوري أبطال أفريقيا، مساء أمس على ملعب استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، بحضور أكثر من 4000 متفرج.

    وهذه هي الخسارة الثانية للوداد المغربي بالمسابقة، بعد خسارته الأولى أمام فريق نادي باتشوكا المكسيكي، سجل لفريق نادي أوراوا الياباني كل من ماوريسيو انتونيو، هدفين (ق 17، 59) ويوسوكي كاشيواجي (ق 26)، فيما سجل للوداد، إسماعيل الحداد (ق 21)، ورضا الحجوج من ركلة جزاء احتسبت بواسطة تقنية الفيديو (ق 90).

    تعويض

    دخل بطلا أفريقيا وآسيا إلى ملعب المباراة، وكلاهما يبحث عن التعويض بتحقيق الفوز للحصول على المركز الخامس بعد خروجهما من الدور الأول للمسابقة، بخسارة كل منهما في المباراة الأولى أمام باتشوكا المكسيكي، والجزيرة ممثل الإمارات المستضيفة للحدث، على التوالي، بدأت المباراة بحذر من الجانبين حيث عمل كل فريق على اكتشاف الثغرات المؤدية إلى مرمى الآخر.

    وهو الأمر الذي أرجأ الإثارة داخل ملعب المواجهة، حيث انحصرت الألعاب في التمريرات العرضية والطولية لم تتخط كثيراً وسط الملعب، لتمضي الدقائق العشر الأولى دون أي أحداث تذكر من الجانبين باستثناء مخالفة من خارج المنطقة لفريق نادي أوراوا لم يستفد منها الفريق الياباني.

    كما ينبغي، وفيما بدا بطل آسيا هو الأكثر سيطرة واستحواذاً على الكرة، اختار بطل أفريقيا البقاء في نصف ملعبه على أمل الاستفادة من هجمة مرتدة للوصول إلى المرمي الياباني، في حين لاحت أخطر فرصة لأبناء المغرب بعد مرور 13 دقيقة عندما تقدم محمد أولاد يوسف لعرضية من الجهة اليسرى للمرمي الياباني وحولها برأسه في المرمى لكن الحارس أبعدها لركلة زاوية لم يستغلها الفريق المغربي.

    بداية الإثارة

    جاءت الدقيقة (17) من عمر المباراة، لتكون هي نقطة تحول الأحداث على أرضية الملعب من مجرد محاولات خجولة وحذرة من الفريقين، إلى إثارة بالغة عندما باغت الفريق الياباني نظيره الوداد المغربي بتسجيل الهدف الأول بواسطة المدافع ماوريسيو انتونيو الذي استفاد من تمريرة زميله، ناكوبا أوكي وسدد الكرة من مسافة بعيدة.

    غير أن فرحة اليابانيين لم تدم سوى أربع دقائق فقط، عندما تصدى إسماعيل الحداد لمخالفة خارج منطقة الجزاء وسدد الكرة بطريقة رائعة في المرمي لتغالط الحارس وتهز الشباك بهدف تعادلي، اهتزت له مدرجات أنصار الفريق المغربي (ق 21).

    لم تمض خمس دقائق فقط على هدف تعادل الوداد المغربي، حتي سجل اللاعب يوسوكي كاشيواجي، الهدف الثاني لفريق أوراوا الياباني، مستفيداً من عرضية للبرازيلي رافاييل سيلفا التي تجاوزت الجميع ليجدها المهاجم الياباني سهلة ويحولها برأسه في المرمي محرزاً ثاني أهداف فريقه (ق 26).

    وبعدها بدقيقة واحدة فقط كاد المتألف محمد نهيري أن يسجل هدف التعادل لكن تسديدته مرت إلى جوار القائم، في حين نال اللاعب نهيري الذي سجل هدف الوداد المغربي أول بطاقة صفراء بحجة تدخله العنيف على البرازيلي سيلفا (ق 36)، حافظ أوراوا الياباني على تقدمه ومضى لينهي الشوط الأول لصالحه بهدفين مقابل هدف.

    تقنية الفيديو

    لم تختلف بداية شوط اللعب الثاني كثيراً عما كانت عليه في الشوط الأول، إذ غلب الحذر على أداء الفريقين، مع بعض المحاولات الفردية المتفرقة هنا وهناك، قبل أن يضيف المدافع ماوريسيو انتونيو الهدف الشخصي الثاني له.

    والثالث للبطل الآسيوي، مستفيداً من كرة ارتدت من الدفاع المغربي داخل المنطقة ليسددها بذكاء على يسار الحارس بدر الدين بن ناتشو، ليتقدم أوراوا بثلاثة أهداف مقابل هدف للوداد المغربي، (ق 59).

    وشهدت الدقيقة 89 أول حالة ركلة جزاء تحتسب بعد الرجوع لتنقية الفيديو عندما تمت عرقلة اللاعب يوسف العربي داخل منطقة الجزاء أمر الحكم بمتابعة اللعب وسط احتجاجات الفريق المغربي، قبل أن يلجأ الحكم إلى تقنية الفيديو ويعود ليحتسب ركلة جزاء للوداد المغربي سجل منها رضا الحجوج الهدف الثاني لتنتهي المباراة بفوز أوراوا الياباني بثلاثة أهداف مقابل هدف.

    طباعة Email