العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    غياب صنقور ويوسف عن «الأبيض» لظروف الخدمة الوطنية

    زاكيروني: «خليجي» فرصة لتقييم مستوى اللاعبين

    جانب من تدريبات المنتخب الوطني أول من أمس. تصوير- هشام تكنوين

    استدعى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، كلاً من الحسن صالح لاعب الشارقة، وخالد جلال لاعب النصر وعبد الرحمن علي لاعب الوصل، إلى جانب سلطان المنذري لاعب الوصل، وإسماعيل الحمادي لاعب شباب الأهلي- دبي،.

    وأحمد خليل لاعب الجزيرة، اللذين شاركا بالفعل في تدريبات أول من أمس، ضمن استعدادات «الأبيض» للمشاركة في كأس الخليج 23، المقررة خلال الفترة من 22 ديسمبر الجاري إلى 5 يناير المقبل في الكويت.

    غياب

    فيما تأكد غياب عبد العزيز صنقور لاعب شباب الأهلي- دبي، وعبد الرحمن يوسف لاعب الظفرة، اللذين انضما إلى شرف الخدمة الوطنية، وماجد حسن لاعب شباب الأهلي- دبي، لعدم الجاهزية الكاملة، إذ يحتاج اللاعب إلى المزيد من الوقت لإكمال البرنامج العلاجي الذي يخضع له حالياً، في حين، ينضم لاعبو الجزيرة لتدريبات المنتخب الحالية، فور نهاية مشاركة «فخر أبوظبي» في بطولة كأس العالم للأندية المقامة في مدينتي أبوظبي والعين.

    في الوقت الذي تتواصل فيه تدريبات منتخبنا الوطني الأول، على الملعب الفرعي بنادي الوصل استعداداً للقاء المنتخب العراقي يوم الأحد المقبل، على استاد زعبيل بنادي الوصل، في تجربة ودية أخيرة قبل السفر إلى الكويت يوم 19 ديسمبر الجاري عبر مطار دبي الدولي.

    للمشاركة في «خليجي 23»، الذي يتطلع الجميع إلى المنافسة على لقبه، رغم أن المشاركة جاءت بشكل مفاجئ في البطولة، بعد قرار رفع الحظر الذي كان مفروضاً على الكرة الكويتية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في الأيام الماضية.

    فرصة

    من جانبه، قال الإيطالي زاكيروني مدرب منتخبنا الوطني: «كأس الخليج، فرصة جيدة لتوفير احتكاك قوي ورسمي للاعبين، ولولا تلك البطولة، لكان من اليوم وإلى نهائيات كأس آسيا، ليس أمامنا سوى المباريات الودية المتوفرة في أيام الفيفا، وأنا تسلمت المهمة منذ أيام قليلة، واحتاج إلى وقت لبناء منتخب قوي.

    ولذا أرى أن البطولة الخليجية، فرصة للعب مباريات تنافسية، وفرصة للجهاز الفني للمنتخب، للوقوف على حقيقة مستويات اللاعبين، وتصحيح ما يمكن تصحيحه في خلال تنافس رسمي قوي».

    وأضاف زاكيروني: «أنا جديد على المنتخب الإماراتي، واحتاج المزيد من المعلومات الكافية عن اللاعبين، والمباريات الودية والرسمية، هي ما تمنحني تلك المعلومات، وأعتقد أننا نحتاج المزيد من الوقت والمعسكرات والمباريات الودية لبناء منتخب قوي، والهدف الأساسي لنا كأس آسيا 2019 في الإمارات، وبالتالي «خليجي 23»، سوف يوفر الفرصة اللازمة للوقوف على إمكانيات اللاعبين القدامى والجدد».

    جدارة

    أما عن طموحه في البطولة، فقال زاكيروني: «ما يهمني أكثر تقييم أداء اللاعبين في مباريات تنافسية قوية توفرها بطولة الخليج، وأنا لعبت مباراتين وديتين من قبل، واللاعبون المتواجدون حالياً في صفوف «الأبيض»، تألقوا في دوري الخليج العربي.

    واللاعبون الجدد منهم، أمامهم الفرصة لإثبات جدارتهم بنيل شرف تمثيل المنتخب الوطني، واختيارهم يؤكد أن باب المنتخب الوطني مفتوح أمام كل من يثبت جدارته، وأنني لست مدرباً لنادٍ واحد، ولكني مدرب للمنتخب الذي يضم كل لاعبي الأندية».

    الجدير بالذكر، أن منتخبنا الوطني الأول، دشن معسكره الداخلي بدبي أول من أمس، بأولى حصصه التدريبية على الملعب الفرعي بنادي الوصل، بحضور المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد كرة القدم، وسعيد الطنيجي نائب رئيس الاتحاد.

    وراشد الزعابي وهشام الزرعوني عضوي مجلس الإدارة، إلى جانب إبراهيم النمر الأمين العام المساعد للشؤون الفنية، وعبيد مبارك الشامسي مدير إدارة المنتخبات والشؤون الفنية بالاتحاد.

    قائمة

    وتضم قائمة منتخبنا الوطني اللاعبين خالد عيسى، مهند سالم العنزي، إسماعيل أحمد، سعيد جمعة، محمد أحمد، محمد عبد الرحمن، أحمد برمان، عمر عبد الرحمن وريان يسلم (العين)، علي خصيف، فارس جمعة، أحمد العطاس، علي مبخوت، خلفان مبارك وأحمد خليل (الجزيرة)، محمد حسن الشامسي.

    ومحمد برغش المنهالي (الوحدة)، خليفة مبارك غانم، محمود خميس، سالم صالح، جاسم يعقوب وخالد جلال (النصر)، علي سالمين، سالم العزيزي، سلطان المنذري وعبد الرحمن علي (الوصل)، خميس إسماعيل وإسماعيل الحمادي (شباب الأهلي- دبي)، أحمد مال الله فيروز (الإمارات).

    إغلاق

    قرر الجهاز الإداري لمنتخبنا الوطني، غلق التدريبات اليومية في الملعب الفرعي بنادي الوصل، أمام وسائل الإعلام، لتوفير المزيد من التركيز أمام اللاعبين، خاصة وأن الوقت ضيق في التحضيرات الخاصة بالمشاركة ببطولة الخليج.

     

    طباعة Email