العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صراع مكسيكي برازيلي على ستاد هزاع بن زايد في العين

    باتشوكا وغريميو.. مواجهة نارية نحو النهائي

    جريميو البرازيلي يحتفل بكأس ليبرتادوريس البيان

    عشاق كرة القدم على موعد مع الإثارة والتشويق، عندما يلتقي في التاسعة من مساء اليوم على ملعب استاد هزاع بن زايد بمدينة العين، فريقا باتشوكا المكسيكي بطل كونكاكاف، وغريميو البرازيلي بطل كوبا ليبرتادوريس في نصف نهائي مونديال العالم للأندية، في صراع لاتيني قوي من أجل خطف بطاقة التأهل إلى نهائي مونديال العالم للأندية.

    ومواجهة الفائز من لقاء الجزيرة الإماراتي وريال مدريد في نهائي المسابقة القارية السبت المقبل، وأكمل الفريقان الكبيران تحضيراتهما الميدانية بمناورة أخيرة مساء أمس، حيث تدرب الفريق البرازيلي الذي وصل إلى الإمارات قبل أيام على ملعب استاد طحنون بن محمد بنادي العين بالقطارة، فيما أجرى الفريق المكسيكي تدريباته على الملعب الفرعي بإستاد خليفة بن زايد.

    تطلعات غريميو

    من جانبه، يتطلع فريق غريميو البرازيلي الذي يشارك في المونديال للمرة الأولى في تاريخه بوصفة بطلاً لأمريكا الجنوبية، إلى ظهور قوي في هذه المسابقة العالمية، بما يكفل له التواجد في النهائي، وهو ما يعتبر تحدياً حقيقياً لهذا الفريق الساعي إلى كتابة تاريخ جديد في مسيرته الكروية ومن ثم الاحتفال مع أنصاره باللقب العالمي بعد أن احتفل معهم قبل أقل من عشرة أيام باللقب القاري.

    من جانبه، اعترف برونو كورتيز مدافع الفريق، بلهفة مواجهة ريال مدريد في المباراة النهائية، موضحاً أنهم يتطلعون لهذا الأمر ولديهم الرغبة في الحصول على اللقب، غير أن تركيزهم حالياً منصب على مواجهة المنافس البرازيلي في الدور قبل النهائي، لافتا إلى أن المباراة لن تكون سهلة في مواجهة فريق باتشوكا المكسيكي صاحب التجربة والطموح، ومن المهم اللعب أمامه بتركيز.

    طموحات باتشوكا

    بدوره، تأهل فريق باتشوكا المكسيكي إلى نصف النهائي لموجهة غريميو البرازيلي اليوم، بعد تغلبه بهدف دون على الوداد البيضاوي المغربي على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية يوم السبت الماضي بعد أن عانى بطل كونكاكاف الأمرين في أرضية ملعب المباراة، قبل أن يتمكن من هزم الفريق المغربي الذي اكمل المباراة ناقصا قبل عشرين دقيقة من الزمن الرسمي فضلا عن الشوطين الإضافيين بعد طرد قائده لاعب متوسط الميدان إبراهيم النقاش بحصوله على البطاقة الصفراء الثانية.

    ويأمل الفريق المكسيكي في متابعة مسيرته بنجاح إلى المباراة النهائية، لكنه يدرك أن الطريق لن يكون مفروشا بالورود إذ يتعين عليه أولا تجاوز عقبة الفريق المنتشي بلقب بطولة كوبا ليبرتادوريس، وهو أمر يحتاج لكثير من الجهد والقتال في أرضية ملعب المباراة.

    سلاح الخبرة

    وهذه هي المرة الرابعة التي يشارك فيها باتشوكا بمونديال العالم للأندية بعد ثلاث مرات سابقة كانت في أعوام 2007، 2008، 2010، وسبق أن وصل الفريق المكسيكي إلى الدور نصف النهائي في وقت سابق من عام 2008 عندما أقصى الأهلي المصري من الدور الأول بالفوز عليه 4-2، بالملعب الأولمبي الوطني في اليابان.

    ويتطلع في هذه النسخة إلى الحصول على اللقب أو الوصيف على أقل تقدير، وأجرى أمس حصة تدريبية بالملعب الفرعي لإستاد خليفة بن زايد، فيما ينتظر أن يختتم تحضيراته بمران أخير يجريه الليلة على ذات الملعب.

    غيروميل: المهمة لن تكون سهلة

    قال بيدرو غيروميل، مدافع فريق غريميو البرازيلي إن المهمة لن تكون سهلة عندما يواجه فريقه نظيره باتشوكا المكسيكي مساء اليوم، مشدداً على ضرورة القتال وأهمية التركيز طوال المباراة، وقال مدافع فريق غريميو البرازيلي:

    «الفريق المكسيكي لديه طموحات يجب أن تُحترم، ويتمتع بإمكانات عالية، ومن المؤكد أنه سيكون خصماً شرساً في المباراة بعد فوزه في اللقاء الأول على الفريق المغربي بطل إفريقيا، وعلينا ألّا نسمح له بتنفيذ مخططه، وهذا يتطلب منا مضاعفة الجهود والقتال بقوة في أرضية الملعب، من أجل تحقيق هدفنا بالوصول إلى النهائي».

    جوناثان: جاهزون

    أكد جوناثان أوريتافيسكايا، لاعب فريق باتشوكا المكسيكي، جاهزيتهم لمواجهة جريميو البرازيلي اليوم، معترفاً بصعوبة المباراة قياساً على قوة الفريق المنافس ومقدراته العالية خصوصاً وأن لاعبيه نالوا قسطاً جيداً من الراحة وهذه المباراة الأولى لهم في المسابقة وسيدخلونها بمعنويات عالية بعد فوزهم الأخير بكأس ليبرتادوريس.

    44

    ربما كانت النسخة الحالية والتي تحمل الرقم الـ14 من كأس العالم للأندية «الإمارات 2017»، هي المحطة الأخيرة في مشوار أوسكار بيريز، حارس مرمى فريق باتشوكا المكسيكي المخضرم البالغ من العمر 44 عاماً، وأكد الحارس المتميز الذي ظهر بصورة جيدة في المباراة السابقة أمام الوداد البيضاوي المغربي، أنه متحمس للتواجد في مونديال الأندية وأنه سيستمتع بالمشاركة .

    وسيقدم أفضل ما لديه، وقال: إنه لشرف عظيم الحصول على إمكانية خوض مثل هذه البطولة. إنها واحدة من أهم اللحظات في مسيرتي الاحترافية، وأضاف أوسكار بيريز: نهاية مسيرتي قريبة، لكنني ألعب يوماً بيوم، قبل ستة أشهر قلت إنني على الأرجح سأرحل بعد كأس العالم للأندية، ولكن عندما يصل الموعد تدرك أنه ما زال بإمكانك المنافسة وبلوغ مستوى جيد من الأداء.

    طباعة Email