العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    باريوس:المونديال مسؤولية جسيمة لكن رائعة

    صورة

    أقر المهاجم لوكاس باريوس، أحد أبرز نجوم فريق غريميو البرازيلي، أن «اللعب في نادٍ كبير مثل غريميو يضع دائماً مسؤولية كبيرة على عاتقك»، مضيفاً في الحديث الذي خص به موقع «فيفا» على الإنترنت: إن «تمثيل هذا النادي وأميركا الجنوبية عموماً ينطوي على مسؤولية كبيرة، ولكن علينا أن نتعايش مع هذا الضغط. إنها مسؤولية رائعة».

    بيد أن هذا لا يعني التقليل من شأن الخطوة الأولى، حيث أوضح في هذا الشأن «نحن نعرف أننا مرشحون لنتأهل إلى النهائي، ولكن لتحقيق ذلك ينبغي التفكير في نصف النهائي أولاً وقبل كل شيء. هكذا خضنا منافسات كوبا ليبرتادوريس وقد سارت الأمور بشكل جيد بالنسبة لنا».

    وخلافاً للسنوات السابقة، حيث كان يمر ما يقرب من 5 أشهر بين نهائي كوبا ليبرتادوريس وبداية كأس العالم للأندية، يصل غريميو إلى الإمارات وهو ما زال منتشياً بلقبه القاري، لكّنه سيكون مطالباً بالتركيز بسرعة على لقائه الأول الذي سيجمعه مع الفائز في مباراة باتشوكا والوداد البيضاوي.

    وقال باريوس معلقاً على خطوة فريقه الأولى في المشوار العالمي بالإمارات «إنها ليست ميزة بالنسبة لنا. ففي نصف النهائي، الأهم هو تقديم أفضل أداء ممكن».

    وعن التعب الذي ربما ينال من لاعبي غريميو بعد موسم شاق وطويل قال: «نعم هذا أمر وارد، ولكن السعادة الكبيرة بالفوز بلقب كوبا ليبرتادوريس وخوض غمار كأس العالم للأندية. فنحن نريد أن نبلي البلاء الحسن في هذه البطولة».

    كما أوضّح باريوس أن هناك جوانب أخرى كانت أساسية في التربع على عرش أندية أميركا الجنوبية، التي يمكن الاستفادة منها في أبوظبي، ألا وهي «قوة الفريق ووحدته وروحه الجماعية العالية، بعيداً عن الأنانية»، مضيفاً أن غريميو «لعب بشكل أفضل خارج ملعبه خلال مشواره في كوبا ليبرتادوريس، وهو ما يعكس مدى نضج هذا الفريق وتماسكه».

    ولا يُخفي باريوس رغبته في مواجهة ريال مدريد في النهائي، مؤكداً في الوقت ذاته أن غريميو لديه ما يكفي من الأدوات والأسلحة للوقوف نداً للند أمام بطل أوروبا،.

    حيث أوضح بنبرة قاطعة: «بالطبع، نحن نملك ما يلزم لذلك. فرغم ما يزخرون به من لاعبين ورغم كل ما فازوا به من ألقاب، سوف ننافسهم وندافع عن حظوظنا أمامهم إذا وضعتنا الأقدار ضدهم. نحن لن نذهب إلى كأس العالم للأندية من أجل النزهة. بل سنذهب من أجل العودة متوجين بالكأس».

    تأثير غاوشو

    وأضاف باريوس هداف غريميو في عام 2017، حيث سجل له 18 هدفاً في 43 مباراة، 33 منها لعبها أساسياً، قائلاً: «في سن 33 يعرف اللاعب كيفية التأقلم مع الأمور، لكن ريناتو ساعدني على استعادة الثقة. لديه شيء من (يورغن) كلوب، الذي كان في بوروسيا يطلب مني أن أهاجم دون أن أتوقف عن مراقبة منافسي. هذا ما تقتضيه كرة القدم اليوم. فالمهاجم لم يعد بإمكانه البقاء وحيداً في الأمام بانتظار حصوله على الكرة».

    طباعة Email