العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الملك عاجز أمام النواخذة في عصر الاحتراف

    ■ من مباراة دبا والشارقة | تصوير - زيشان أحمد

    رفض الشارقة وضع حد لسلسلة تعادلاته المستمرة أمام النواخذة، وفشل مدربه عبد العزيز العنبري في فك شيفرة دبا الفجيرة، بعد أن انصاع الفريقان لنتيجة التعادل، التي حدثت للمرة الرابعة على التوالي في عصر الاحتراف، وكان آخرها أول من أمس على ملعب الفجيرة في خاتمة مباريات ذهاب دوري الخليج العربي.

    ويحافظ الفريقان على مركزيهما الثامن والتاسع بـ11 نقطة للنواخذة و10 نقاط للملك. وأكد البرازيلي باولو كاميلي مدرب النواخذة بأنه توقع صعوبة مباراة الشارقة، وذلك من واقع موقع الفريقين في مؤخرة فرق المسابقة، فضلاً عن طموح كل طرف في نيل النقاط الثلاث التي لم تكتب لأي منهما، مشيراً إلى أن الحذر كان طابع الشوط الأول، الذي قلت فيه الفرص.

    بدوره، عبر عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة عن رضاه على نتيجة المباراة، منوهاً أن فريقه خاض المباراة خارج قواعده ونقطة من أرض الخصم أفضل من الهزيمة. ووصف العنبري المباراة بأنها لم تكن سهلة، مشيراً إلى أن دبا من الفرق القوية ولم يخسر على ملعبه منذ انطلاقة المسابقة، لذلك كان الضغط النفسي كبيراً على لاعبي الفريقين.

    فضلاً عن الحذر الشديد الذي رافق اللقاء تحسباً لاستقبال أي هدف يربك الحسابات ويخلط الأوراق ولذلك جاء الشوط الأول سلبياً على مستوى النتيجة والأداء ولم يرتق للمستوى المتوقع. ودعا العنبري إلى استغلال فترة توقف الدوري والعمل على حل السلبيات وتدعيم الإيجابيات، مقراً بوجود مشكلة على مستوى الجانب الهجومي والتهديف وانه لا يلقي اللوم على الأجانب فقط وسيكون لنا تقييم كامل في الأيام القادمة.

     

    طباعة Email