العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    طموحات كبيرة لبطل كوبا ليبرتادوريس في المونديال

    غريميو يتدرب في العين تأهباً لـ«ثلاثاء العبور»

    من تدريبات سابقة لفريق غريميو البرازيلي | أرشيفية

    بطموحات كبيرة، حل فريق غريميو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية، أول من أمس بمدينة العين، وتنسم أعضاء الفريق المنتشون بلقب كوبا ليبرتادوريس، هواء المدينة الخضراء بعد أسبوع واحد فقط من تتويجهم باللقب القاري البارز وهم يتطلعون لإنهاء موسمهم بإنجاز تاريخي عالمي، بعد الصعود إلى منصات التتويج ببطولة كوبا ليبرتادوريس أخيراً.

    غير أن المهمة لن تكون سهلة في مواجهة الفرقة البرازيلية، إذ يتعين عليهم أولاً أن يتجاوزوا مطب «ثلاثاء العبور للنهائي»، حيث يلعب مباراته في قبل النهائي بعد غدٍ، قبل أن يقابل البطل الأوربي الكبير فريق ريال مدريد بكل ما تزخر به صفوفه من أسماء ساطعة في عالم كرة القدم العالمية بقيادة كريستيانو رونالدو الحاصل أخيراً على لقب أفضل لاعب بالعالم للمرة الخامسة في تاريخه، وذلك بالطبع في حالة عبور كليهما لمباراتي الثلاثاء في نصف النهائي.

    تدريبات

    وأجرى الفريق البرازيلي حصته التدريبية أول من أمس بالعين تحت قيادة مدربه الطموح ريناتو غاوتشو، والذي يعتبر أحد رموز النادي العريق بعد تتويجه مع الفريق كونه لاعباً بلقبي بكوبا ليبرتادوريس وكأس الإنتركونتينينتال،.

    وبمشاركة جميع لاعبيه الذين توجوا معه باللقب القاري الأخير باستثناء لاعب متوسط الميدان آرثر، الذي تم استبداله أخيراً بسبب الإصابة ليحل محله في القائمة المدافع ليورنادو، وسيؤدي الفريق البرازيلي حصة تدريبية أخيرة ورئيسة غدا الاثنين على ملعب المباراة باستاد هزاع بن زايد، تأهباً للفائز من لقاء بطل كونكاكاف، وبطل أفريقيا.

    تحذيرات

    وحذر حارس المرمي مارسيلو غروهي (30 عاماً) من مغبة الاستغراق في التفكير بمواجهة ريال مدريد في نهائي كأس العالم للأندية قبل تخطى عقبة نصف النهائي، وأكد أن المهمة لن تكون سهلة في الوصول لنهائي المسابقة العالمية البارزة برغم أن الترشيحات ترجح كفة الفريق البرازيلي لمواجهة ريال مدريد في المباراة النهائية.

    وشدد الحارس الذي تألق مع فريقه وساعده في الوصول لمنصة التتويج بلقب أميركا الجنوبية الأسبوع الماضي، على أهمية وضرورة التركيز في مباراة قبل النهائي والعمل بجهد لتخطيها باعتبارها جسراً ينبغي على اللاعبين عبوره للنهائي.

    وقال: رغبتنا كبيرة في تحقيق اللقب العالمي وإنهاء موسمنا على أفضل نسق مع إدراكنا أنه في حال تأهلنا للنهائي فسنواجه فريق ريال مدريد، الذي تزخر صفوفه بأسماء كبيرة في عالم كرة القدم العالمية.

    روح القتال الجماعية

    من ناحيته بدا المهاجم لوكاس باريوس، أكثر تفاؤلاً قبل مباراة الفريق الأولى الثلاثاء المقبل على ملعب استاد هزاع بن زايد، وقال إن فريقه يمتاز بروحه الجماعية والقتالية والغيرة، الأمر الذي مكنه من التتويج باللقب القاري، وقال إن سعادتهم بلقب بطولة كوبا ليبرتادوريس، ستساعدهم على تناسي الإرهاق بعد موسم شاق أنهوه قبل أسبوع ليشاركوا بعده مباشرة في مونديال الأندية على خلاف السنوات الماضية حيث كانت تفصل نحو خمسة شهور بين نهائي كوبا ليبرتادوريس ومونديال الأندية.

    واتفق المهاجم باريوس مع زميله حارس المرمي في التشديد على ضرورة التركيز في مباراة الثلاثاء المقبل بنصف النهائي قبل التفكير في النهائي، وذكر أن فريقه قادر في حال وصل للمباراة النهائية على مواجهة بطل أوربا فريق نادي ريال مدريد،.

    موضحاً أن جريميو البرازيلي يملك المقومات والأسلحة التي تعينه على مواجهة هذا الفريق الكبير، وسيقاتل بقوة للدفاع عن حظوظه في التتويج باللقب العالمي، فالفريق لم يأت إلى الإمارات العربية المتحدة من أجل النزهة، بل يرغب بشدة في الحصول على اللقب.

    طباعة Email