العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عجمان 12 من 11 ومايغا 5 بـ 5

    أنهى عجمان مشوار الدور الأول لدوري الخليج العربي في وضع مثالي، بوصوله للنقطة 12 من 11 مباراة، بالفوز الغالي الذي حققه على ضيفه حتا أول من أمس ويدين عجمان بالفضل للمحترف المالي مايغا الذي واصل تألقه وتسجيله للأهداف في المباراة الثالثة على التوالي، رافعاً رصيده إلى 5 أهداف، وهي جميع أهداف عجمان في مبارياته مع الوصل، الوحدة وحتا، ومن المفارقات أن أهداف مايغا الخمسة حققت لعجمان 5 نقاط كاملة، اقتربت بالفريق من وسط جدول الترتيب.

    أكد أيمن الرمادي المدير الفني لعجمان أن فريقه حقق فوزاً مهماً للغاية قفز به لمركز جيد ورصيد معتبر من النقاط، مشيراً إلى إن عجمان استعد جيداً للمباراة ولكن حساسيتها وتقارب وضع الفريقين، جعل المباراة مشدودة نوعاً ما في وجود توتر واضح، فكل طرف كان يتحسب للخسارة، وقال إن السيطرة الأكبر كانت لصالح عجمان والفريق أهدر فرصاً كثيرة، مشيراً إلى أن أداء عجمان يعتبر جيداً قياساً بتوتر المباراة.

    وقال الرمادي إن الختام كان مميزاً للدور الأول في النقطة 12، لا سيما والفريق خسر أول 4 مباريات، وتمنى الرمادي الحصول على ذات الرصيد في الدور الثاني على الأقل واعترف الرمادي بتحفظ الفريقين في الشوط الأول، وقال إن مجريات الشوط الأول، جعلته يرسم للفوز والتقدم للهجوم في الشوط الثاني.

    وقت مبكر

    وقال الرمادي إن الوقت مبكر للحديث عن تأمين الموقف، والفريق ينتظره عمل كبير، وهدف الفريق لن يتغير وهو البقاء وأكثر من ذلك متروك للظروف وعبر الرمادي عن سعادته في العمل مع النادي والاستقرار الذي يتميز به نادي عجمان بفضل وقفة الإدارة وجميع أبناء النادي، وقال إن ما يحدث نتاج للاهتمام والرعاية التي يجدها النادي من صاحب السمو حاكم عجمان وسمو ولي عهده والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس النادي.

    مباراة مغلقة

    وأوضح المدير الفني لحتا نزار محروس، أن المباراة كانت مغلقة تكتيكياً، واعترف بميل فريقه للناحية الدفاعية نتيجة للغيابات المؤثرة واعتمد على المرتدات، وتهيأت له فرص للتسجيل، ولكن التوفيق حالف عجمان في تسجيل هدف الفوز، وقال محروس إن فريقه لم يظهر بالمستوى الجيد في الشوط الثاني نتيجة للغيابات، وأكد إن ظروف الفريق في المباراة جعلته يركز على الخروج بالتعادل وهي النتيجة المثالية في ظل هذه الظروف، لا سيما والمباراة في ملعب عجمان وقال إن فريقه قدم أداء جيداً في الشق الدفاعي وعلى العكس في الشق الهجومي.

    وأكد محروس أن كفاح البقاء سوف يستمر حتى آخر الجولات ولن يُحسم مبكراً، مشيراً، إلى أن الدوري انقسم بين 6 فرق في المقدمة و6 تعمل على البقاء، وقال إن الخسارة من عجمان لا تعني أن حتا في الخطر، فالفرص متوفرة لتصحيح الوضع وقال إن الجهاز الفني مع إدارة النادي يعكف على إيجاد حل لتوقف المحترف السوري عمرو الميداني نتيجة للإصابة، وربما يتم استبداله إذا لم يتعاف خلال الأيام المقبلة.

    مشوار طويل

    أكد حارس حتا عبد الله القميش إن المشوار ما زال طويلاً في الدوري، والحظوظ متقاربة بين الفرق المكافحة على البقاء وتأمين موقفها، وعبر القميش عن سعادته بخوض أول مباراة كاملة مع فريقه بعد انتظار استمر موسمين على دكة البدلاء، مشيراً إلى انه وجميع اللاعبين رهن إشارة الجهاز الفني ولا يفرق كثيراً من يلعب ومن يجلس بديلاً والمهم في النهاية مصلحة الفريق. وقال القميش إن فريقه اجتهد في مباراة عجمان للخروج بنتيجة إيجابية وقدم مستوى، جيداً نوعاً ما، ولكن كان الفوز حليف عجمان، وأكد أن الخسارة لن تلين من عزيمتهم لتصحيح الوضع في الدور الثاني.

    طباعة Email