العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معنويات عالية لممثل الإمـارات في مونديال الأندية

    «فخر أبوظبي» يواجه بطل آسـيا وعينه علـى ريال مدريد

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    سيكون الجزيرة ممثل الدولة في كأس العالم للأندية على موعد مع كتابة تاريخ جديد على الساحة الدولية، في الثامنة والنصف مساء اليوم عندما يلتقي أوراوا ريد دياموندز بطل دوري أبطال آسيا على استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة أبوظبي ضمن ربع نهائي مونديال الأندية.

    ويتسلح «فخر أبوظبي» بفوز ثمين على أوكلاند سيتي 1/‏‏‏‏‏‏0 في المباراة الافتتاحية التي أهلته إلى الدور الثاني لمواجهة اوراوا بطل آسيا، وفي حال الفوز فإنه يقف على أعتاب المجد لمواجهة ريال مدريد في نصف النهائي، وفي حال الخسارة فإنه يضمن اللعب على المركزين الخامس والسادس، والجزيرة يشارك في المونديال لأول مرة في تاريخه وثالث فريق إماراتي بعد مشاركة شباب أهلي دبي 2009، والوحدة نسخة 2010، في المقابل يشارك أوراوا للمرة الثانية في مونديال الأندية بعد مشاركته عام 2007 وحقق المركز الثالث، في النسخة التي نظمت على أرضه في يوكوهاما.

    ويعاني الجزيرة من ضيق الوقت بخلاف اوراوا الذي يلعب مباراته الأولى في المسابقة، حيث حصل على يومين فقط بعد مواجهة أوكلاند سيتي الأربعاء الماضي، وعمل الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات على إخضاع اللاعبين الأساسيين الذين شاركوا في المباراة لتدريب استشفائي في مقابل تدريب أساسي للاعبين الذين لم يشاركوا، وحصة تدريبية أساسية أمس تضمنت المران التكتيكي ووضع المحاور المهمة لمواجهة بطل آسيا.

    يعتبر الفريقان كتاباً مفتوحاً لبعضهما البعض، حيث قاد المدير الفني الياباني تاكافومي هوري أوراوا منافسات دوري أبطال آسيا واستطاع إقصاء الهلال السعودي في مجموع إياب النهائي 1 - 0، ويبرز في صفوفه المهاجم البرازيلي رفائيل دا سيلفا 25 عاماً، الذي سجل 9 أهداف في دوري آسيا وبفارق هدف وحيد عن هداف البطولة السوري عمر خريبين «10» أهداف، بالإضافة إلى شينزو كوروكي 31 عاماً، الذي سجل 20 هدفاً في الدوري الياباني، ومحاور القوة والضعف متوافرة لدى الجهاز الفني للجزيرة بقيادة الهولندي تين كات الذي قاد فخر أبوظبي إلى التتويج بدوري الخليج العربي وكأس صاحب السمو رئيس الدولة خلال الموسمين الماضيين.

    ويتوقع أن يدفع تين كات بتشكيلة مكونة من علي خصيف في حراسة المرمى ورباعي خط الدفاع مسلم فايز، فارس جمعة، محمد عايض، سالم راشد، وأمامهم رباعي الوسط خلفان مبارك، ومحمد العطاس، عيسى العتيبة، مبارك بوصوفة، والثنائي الهجومي علي مبخوت والبرازيلي رومارينهو، مع استمرار غياب الثنائي الدولي لاعبي الوسط محمد جمال ومحمد فوزي، وفي حال عدم مشاركة قلب الدفاع فارس جمعة، حيث إنه يعاني من إصابة فإن أقوى المرشحين لشغل المركز اللاعب الشاب سيف المقبالي، وتجمع تشكيلة فخر أبوظبي بين عناصر الشباب والخبرة والثنائي المحترف بووصوفة ورومارينهو بجانب الدوليين علي خصيف والهداف صاحب 105 أهداف بدوري المحترفين علي مبخوت.

    مواجهة الريال

    واعتبر الهولندي هينك تين مدرب الجزيرة ان «لقاء ريال مدريد هو التاريخ الحقيقي والمجد الكبير الذي يسعى اليه الجميع، ولاعبو النادي قادرون على الوصول إلى الهدف المنشود، وتحقيق الحلم الكبير».

    لكن تين طلب من لاعبيه التفكير أولا بلقاء اوراوا «علينا ان نتعامل مع كل مباراة على حدة، ونأخذ الأمور خطوة خطوة، فمواجهتنا أمام بطل آسيا، وهو فريق ليس سهلا وعلينا تخطيه أولا إذا أردنا لقاء ريال مدريد».

    يذكر ان الجزيرة هو ثالث فريق إماراتي بعد الأهلي والوحدة يشارك في البطولة التي سبق للإمارات استضافتها عامي 2009 و2010، وهي ستنظم أيضا نسخة 2018.

    وخرج الأهلي مبكرا في 2009 بخسارته أمام اوكلاند سيتي نفسه صفر-2، في حين فاز الوحدة في 2010 على هيكاري يونايتد من جزيرة بابوا غينيا الجديدة 3-صفر، قبل ان يسقط أمام سيونغنام الكوري الجنوبي 1-4 في ربع النهائي في آخر مواجهة آسيوية-آسيوية في هذا الدور بالبطولة.

    ويدرك الجزيرة صعوبة مهمته في المواجهة الآسيوية الخالصة أمام الفريق الياباني الذي ضمن تواجده في العرس العالمي بفوزه على الهلال السعودي في الدوري النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا.

    طباعة Email