العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استطلاع «البيان»

    73 % من القراء يؤكدون صعوبة مهمة الجزيرة في المونديال

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أبدى 73% من قراء «البيان» عدم تفاؤلهم بقدرة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة، عبور الدور الأول لمونديال الأندية الذي سينطلق بالعاصمة أبوظبي بعد أيام، مقابل 27% أكدوا على قدرة فخر أبوظبي تجاوز هذا الدور، وطرحت «البيان» في استطلاعها الأسبوعي سؤالاً عن توقعات الجمهور بعبور الجزيرة للدور الأول للمونديال فجاءت النسب المذكورة في نتائج الاستطلاع على «تويتر».

    ولم تختلف النسب كثيراً في استطلاع الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني حيث ذهب 63% من المشاركين إلى أن الجزيرة لن يتمكن من عبور الدور الأول، في حين أكد 37% على قدرته على التأهل للدور الثاني.

    وارتفعت النسب المؤيدة لقدرة فخر أبو ظبي على تجاوز الدور الأول للمونديال في نتائج استطلاع «البيان» على «الفيس بوك» حيث أكد 44% على قدرة الجزيرة على عبور الدور الأول، مقابل 56% نفوا ذلك.

    فرصة حقيقية

    من جانبه أكد فهد عبد الرحمن نجم منتخبنا الوطني ونادي الوصل السابق أن فرص تأهل فريق الجزيرة للدور الثاني لمونديال الأندية وتجاوز الدور الأول ليست مستحيلة، مشيراً إلى أن الكرة في ملعب اللاعبين وحدهم.

    وقال: «توجد فرصة حقيقية للاعبي فخر أبوظبي من أجل حفر أسمائهم بمداد من نور وأن يحققوا إنجازاً حقيقياً يجعلهم نجوماً بأن يقاتلوا في المونديال وأن يتحلوا بالروح الإيجابية، خصوصاً أن المونديال يحظى بفرص نجومية حقيقية فهناك نقل تليفزيوني عالمي وفرق عالمية مشاركة».

    وأضاف: «لن تكون مواجهة فخر أبوظبي أمام نظيره أوكلاند سيتي في افتتاح المونديال سهلة، وخصوصاً أنهم يتمتعون بالبنية الجسدية القوية، ونعاني في المقابل من الدفاع الضعيف وذلك على مستوى منطقة الخليج وليس الدوري الإماراتي فحسب، لكن لا يوجد شيء اسمه مستحيل».

    دافع كبير

    وأوضح هلال محمد مدرب منتخب الشباب السابق ، أن كل بطولة لها ظروفها وليس معنى أن الجزيرة لا يقدم مستواه المعهود في دوري الخليج العربي أن يقدم مردوداً سيئاً في المونديال بل العكس صحيح من وجهة نظري حيث أتوقع أن يكون هذا الأمر حافز ودافع للاعبي الجزيرة.

    وقال: التحدي أمام الجزيرة أكبر من الدوري واللاعبون جاهزون ولديهم حس المسؤولية ولا ننسى أن فخر أبوظبي يمتلك عناصر مميزة بين صفوفه وكل هذه الأمور ستشكل دافعاً إيجابياً حتى يظهر لاعبو الجزيرة بشكل جيد على الصعيد الدولي.

    وأَضاف: بالنسبة لمواجهة الجزيرة لنظيره أوكلاند سيتي النيوزيلندي فلعب هذه الفرق مشابه للعب الدوري البريطاني، حيث أصبحت الكرة الشاملة عنواناً على الكرة العالمية، والأمر يعتمد على الجهاز الفني لفخر أبوظبي الذي عليه أن يدرس الفريق المنافس جيداً. وتابع: معظم فرقنا تظهر روحاً قتالية ومنافسة قوية أمام الفرق العالمية لذا أتوقع أن يخرج الجزيرة بنتيجة إيجابية من المباراة.

     

    طباعة Email