العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الظفرة وعجمان يرفضان فك الارتباط

    صورة

    رفض الظفرة وضيفه عجمان فك الارتباط في المواجهة التي جمعتهما معاً، أول من أمس، في الجولة 7 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي انتهت بالتعادل السلبي في مباراة لم ترض جماهيرالفريقين التي تابعت اللقاء من داخل الملعب أو عبر الشاشة، بسبب الضغوط الشديدة على لاعبي الفريقين من أجل إحراز الفوز، ورفعت نتيجة التعادل رصيد كل فريق إلى 7 نقاط، ليجلس الظفرة في المركز الثامن متقدماً على «البرتقالي»، التاسع، بفارق الأهداف.

    وتأثر مستوى الظفرة الذي بدأ مباريات الدوري متميزاً، بالإصابات التي ظلت تلاحق لاعبيه وأدت إلى غياب 4 من العناصر الأساسية عن اللقاء، إضافة إلى سلطان السويدي الذي جلس على مقاعد البدلاء، لكن المدرب لم يتمكن من الدفع به لعدم جاهزيته فيما شهدت المباراة عودة المغربي عصام العدوه لتشكيلة فرسان الظفرة بعد غيابه عن جولتين بسبب الإصابة مع ظهور إبراهيم العلوي لأول مرة في الدوري بعد تعرضه للإصابة أمام الجزيرة في افتتاح مواجهات الموسم بمنافسة كأس الخليج العربي.

    تفوق

    أكد المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان، أن فريقه كان أقرب للنقاط الثلاث أمام الظفرة من واقع المستوى الذي قدمه اللاعبون في الشوط الثاني والفرص التي أتيحت لهم، وقال: كانت أول 30 دقيقة من المباراة الأسوأ للفريق في الدوري منذ انطلاقته، لأن الأداء لم يكن جيداً، ورغم ذلك كنا الأقرب للفوز بسبب التفوق في الشوط الثاني، وأنا راض عن نتيجة التعادل، لأن الخصم من الأندية المتميزة في الدوري بجانب أن المباراة كانت خارج ملعبه.

    وكشف الرمادي أن فريقه لعب بتحفظ في الشوط الأول، وكان منكمشاً على ملعبه لضمان عدم اهتزاز شباكه حتى لا يتأخر بهدف أو أكثر ويبدأ بعدها البحث عن التعديل وقال: لعبنا بطريقة دفاعية في الشوط الأول وقمنا بتأمين المنطقة الدفاعية لكن بطريقة لم ترضني، وفي الشوط الثاني تحررنا كثيراً وأصبحنا نبادر بالهجوم على مرمى الظفرة ووجدنا بعض الفرص التي كان يمكن أن نحسم بها المباراة ونفوز بالنقاط الثلاث، لكننا لم نوفق في هز الشباك ولابد أن أشيد بحارس مرمى الظفرة زايد الحمادي الذي قدم مباراة جيدة وأنقذ فريقه من هدفين وكان واحداً من نجوم اللقاء ولولا تألقه لخرجنا بالنقاط الثلاث.

    منعطفات

    وأضاف: المباراة مرت بمنعطفات كثيرة ولم تكن سهلة على فريقه خاصة أن العديد من لاعبينا لعبوا لأول مرة على ملعب الظفرة وبالنسبة لنا لم تكن المهمة سهلة، لكننا تجاوزناها بنتيجة جيدة مع التأكيد على أن الفوز كان هدفنا.

    وعبر المدرب المصري عن سعادته وفخره بمردود اللاعبين وقال: حتى عندما كنا نخسر كنت أقول دائماً إنني فخور بهذه المجموعة لأنهم يلعبون بروح قتالية وإخلاص للشعار، وفي كرة القدم يمكن أن تخسر وأن تفوز أو أن تتعادل، وهذه النتائج واردة لكن من المهم أن تلعب بإصرار وعزيمة وأن تظهر جديتك في أن يخرج فريقك منتصراً وهذا ما يفعله لاعبو عجمان في كل المباريات، لذلك أفتخر بهم سواء كنا منتصرين أو خاسرين.

    البقاء بالدوري

    ذكر أيمن الرمادي مدرب عجمان، أنه يتعامل بواقعية مع طموح البرتقالي، وقال: نهدف للبقاء بدوري الخليج العربي وهذا طموحنا الحالي، وبعد أن نضمن البقاء سيكون «لكل حادث حديث»، وثقتي كبيرة في اللاعبين الذين أقدر اجتهادهم في التدريبات والمباريات ولكن كل شيء في وقته المناسب.

    حذر

    أكد حسن زهران مدافع عجمان أن مباراة فريقه والظفرة لم ترق للمستوى المطلوب بسبب حذر الفريقين من الخسارة، لتساوي النقاط، وقال: أعتقد أن الفريقين تخوفا كثيراً من ضياع النقاط الثلاث وفي ذات الوقت كانت الرغبة موجودة في تحقيق الانتصار، لأن وصولنا إلى 9 نقاط مثلاً كان سيكون جيداً ويقدمنا خطوة في جدول الترتيب.

    وأكد زهران أن النقطة كانت مرضية للفريقين، خاصة لعجمان، لأن اللقاء كان خارج ملعبه، مؤكداً أن البرتقالي سيقاتل في الجولات المقبلة حتى يضيف المزيد من النقاط إلى رصيده.

    طباعة Email