العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الطنيجي:التوجيهات الحكيمة لرئيس الدولة تعكس قيم قادتنا

    صورة

    أشاد سعيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد كرة القدم رئيس لجنة المسابقات بالدعم السخي الذي تلقاه الحركة الرياضية بالدولة من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ودوره الكبير في تحفيز رياضيينا لتحقيق أعلى المراتب في ساحات التنافس الدولية.

    وثمن الطنيجي التوجـيهات السديدة لصاحب السمو رئيس الدولة لمشاركة أبناء المواطنات وحاملي الجوازات التي خلاصات قيدها تحت الإجراء ومواليد الدولة في المسابقات الرياضية الرسمية التي تُقام في الدولة، وعدم اشتراط جنسية الدولة لمشاركتهم في مختلف المسابقات الرياضية.

    مؤكداً أن التوجيهات تعكس الاهتمام الكبير للقيادة الرشيدة بتطور الرياضة والاهتمام بالرياضيين، مع أهمية الدور الرائد والداعم لتحقيق التطور بكافة القطاعات والمجالات، ورفد مسيرة التنمية والنماء بمزيد من المنجزات التي تسهم في إعلاء راية الإمارات بالمحافل الرياضية.

    يخدم الكرة

    ووصف نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، ورئيس لجنة المسابقات قرار صاحب السمو رئيس الدولة، بالقرار الحكيم والتاريخي، الذي من شأنه أن يخدم الكرة الإماراتية بصورة كبيرة، ويدعم اللعبة بعدد كبير من المواهب، كما أنه يسهم في إثراء القاعدة الكروية على مستوى اللاعبين والجمهور الرياضي، خاصة وأن هناك العديد من المواهب الواعدة سواء من أبناء المواطنات أو حاملي الوثائق أو مواليد الدولة، حان الوقت للاستفادة من جهودهم في مختلف المسابقات.

    وأكد سعيد الطنيجي أن لعبة الكرة مستفيدة بشكل كبير من تلك التوجهات، موضحاً أن اتحاد الكرة، سيبحث مع هيئة الرياضة، آلية تنفيذ القرار.

    وكشف أن عدد أبناء المواطنات المسجلين بفرق المراحل السنية من 12 إلى 18 عاماً، يبلغ 625 لاعباً، يشارك بشكل فعلي منهم حالياً 272 لاعباً، متوقعاً أن تشهد الفترة القادمة تسجيل مزيد من اللاعبين، في ظل حرص الأندية على استقطاب المواهب من تلك الشرائح.

    ننتظر الآلية

    وأشار الطنيجي إلى أن التوجيه سيختصر الكثير من المسافات وسيسهم وبشكل كبير جداً في حل مشاكل هذه الفئة وخاصة من هم فوق الـ18 عاماً، وأنه سيعمل على توفير روافد قوية لمنتخباتنا الوطنية، خاصة الموهوبين من هؤلاء اللاعبين.

    وأضاف، أن تبعات القرار تحتاج إلى وضع آليات معينة ومعايير فنية خاصة، وتاريخ العمل بهذا التوجيه، ولذا نحن في انتظار توجهات هيئة الرياضة بعد تسلمها لقرار القيادة، آملاً أن تستثمر الساحة الرياضية هذه الفرصة، وتستفيد من المواهب الموجودة على أرض الدولة، حيث إن هذه الخطوة ستكون بداية قوية ودافعاً حقيقياً لتعزيز مكانة رياضة الإمارات والنهضة بها خلال السنوات المقبلة.

    طباعة Email