استعداداً للهلال في ربع نهائي آسيا

العين يختبر قدراته أمام المحرق ودياً

يلتقي فريق العين الأول لكرة القدم مساء اليوم، المحرق البحريني على ملعب استاد هزاع بن زايد في تجربة ودية، ضمن استعدادات الفريقين لاستحقاقاتهما المقبلة، حيث يستعد العين لمواجهة الهلال السعودي 21 أغسطس الجاري على ملعبه باستاد هزاع بن زايد في ذهاب ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، وهي المواجهة التي يترقبها الجمهور الكروي في منطقة الخليج العربي، لما تحمله من أهمية كبيرة قياساً على إمكانات الفريقين الكبيرين الفنية والبدنية وما تحمله لقاءاتهما التاريخية من ندية وإثارة.

مباراة مغلقة

مباراة اليوم أمام المحرق، تقام بعيداً عن أعين الجمهور والإعلام لتوفير قدر من السرية على إعداد الفريق وإبعاد اللاعبين عن الضغوط والمؤثرات الخارجية، وهي خامس تجربة للعين، بعد أن خاض من قبل أربع مباريات في معسكره بالنمسا، حيث لعب أولاً أمام الأهلي السعودي وفاز عليه بهدفين نظيفين، سجلهما المهاجم الجديد السويدي ماركوس بيرغ والبرازيلي داينفريس دوغلاس الذي أعاده النادي إلى قائمة الفريق بعد أن كان قد رفع اسمه منها في العام الماضي، وفي الودية الثانية اكتفى العين بالتعادل الإيجابي 1/‏ 1 مع فريق باكو أذربيجان، حيث سجل الهدف العيناوي اللاعب البرازيلي كايو لوكاس، وعاد الفريق ليحقق فوزاً عريضاً في المواجهة الودية الثالثة أمام فريق نادي أوتوبرن دونيستوف النمساوي بنتيجة 3-1، سجل للعين كل من ريان يسلم ومحمد خلفان وخالد خلفان، وتابع العين نتائجه الإيجابية في المواجهة الودية الأخيرة بالفوز 3 /‏1 على فريق نادي دينامو زغرب الكرواتي وسجل ثلاثية العين كل من السويدي ماركوس بيرغ والبرازيليين دغولاس داينفريس وكايو لوكاس.

استعدادات جمهور العين

من جهة أخرى، وقبل خمسة أيام من المواجهة المرتقبة أمام الهلال السعودي في الديربي الخليجي الكبير، بدأت جماهير العين استعداداتها لمؤازرة فريقها وقادت حملة للتنسيق فيما بينها على مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر وانستغرام، وينتظر أن تحظى المباراة المقبلة بحضور جماهيري كبير من قبل الجانبين، وتأمل الجماهير العيناوية أن يرد فريقها الدين للهلال السعودي ويتأهل على حسابه إلى نصف النهائي، حيث سبق وأقصى الأخير العين من الدور قبل النهائي عندما فاز عليه 3-0 ذهاباً وخسر أمامه 1-2 إياباً عام 2014، وهي المباراة الشهيرة التي ما زالت عالقة بأذهان الجمهور بعد أن نجح الفريق الهلالي في تسجيل أهدافه الثلاثة في الدقائق العشر الأخيرة من المباراة التي جرت بالرياض وكانت سببا بعد ذلك في خروج العين من المسابقة القارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات