ريجيكامب يحدد مصير العائدين للوحدة

ينتظر الوحدة وصول الروماني لورينت ريجيكامب، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، لبدء مهمته مع «العنابي» بفترة الإعداد التي تنطلق يوم 10 يوليو المقبل، ويسبقها بأيام الفحوصات الطبية الاعتيادية للاعبين، وسيتم تقديم ريجيكامب رسمياً في مؤتمر صحافي قبل بدء التدريبات مع الفريق.

وتركت إدارة شركة كرة القدم للمدير الفني حرية الاختيار في ما يتعلق بعدد من اللاعبين، سواء بالاستمرار مع الفريق أو الرحيل بالبيع أو الإعارة، ومن المنتظر أن يحدد الرأي الفني للمدرب الجديد ريجيكامب، مصير بعض العناصر، خاصة اللاعبين الذين خاضوا تجربة إعارة لأندية أخرى الموسم الماضي، وهم خالد باوزير الذي عاد للفريق بعد انتهاء إعارته للوصل، ومحمد الشحي الذي أعير للظفرة، وعادل الحوسني مع الشارقة، وفهد الظنحاني مع دبا الفجيرة.

وأكدت إدارة شركة كرة القدم بنادي الوحدة، أن ريجيكامب سوف يتخذ القرار النهائي بناء على منظور فني في ما يتعلق بموقف بعض اللاعبين، خاصة العائدين من إعارة لأندية أخرى، ويؤجل النادي اتخاذ قراره في طلبات التعاقد مع لاعبي الوحدة، انتظاراً لرؤية المدرب الروماني، إذ كان النادي قد تلقى طلباً من الشارقة لشراء عقد الحارس عادل الحوسني، وطلب دبا الفجيرة تمديد إعارة فهد الظنحاني وتمديد إعارة خالد باوزير للوصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات