الحمادي: النادي الوحيد في الإمارة الذي لا يحمل اسم المدينة

تغيير مسمى الخليج إلى خورفكان بين الرفض والتأييد

■ من مباريات الخليج في دوري الدرجة الأولى قبل موسمين | البيان

أثار قرار إدارة نادي الخليج، بتغيير مسمى النادي إلى نادي خورفكان، حالة من علامات الرفض والتأييد في مدينة خورفكان تحديداً.

وترى قيادات النادي أن تغيير المسمى يجيء في إطار مواكبة المرحلة الحالية، وتماشياً مع سياسات إمارة الشارقة، والتي تضم أكثر من خمسة أندية يطلق عليها اسم المنطقة أو المدينة، ولذلك، فإن اختيار اسم خورفكان يأتي مواكبة لهذه السياسات أو التطورات، كما أشار بذلك مظفر الحمادي أمين السر العام بنادي الخليج الذي قال: إن اسم نادي خورفكان سيحمل اسم المنطقة، أسوة ببقية أندية الشارقة، مثل الذيد وكلباء ودبا الحصن والحمرية ومليحة والمدام والشارقة والبطائح، مشيراً إلى أن خورفكان الجديد سينضم لهذه الكوكبة من الأندية التي توجد بالإمارة الباسمة، وتحمل اسم المناطق، وقال، الخليج يعتبر النادي الوحيد الذي لا يحمل اسم مدينة، بخلاف أنه تابع لخورفكان.

ردود

ورد الحمادي على بعض المغردين في مواقع التواصل، الذين عارضوا تغيير مسمى الخليج إلى خورفكان، منوهاً بأن كل شخص يعلق بما يراه مناسباً له، ومن حق أي فرد رفض التسمية الجديدة أو قبولها، مشيراً إلى أنهم في الإدارة ينتظرون موافقة الجهات المعنية في إمارة الشارقة ومجلس الشارقة الرياضي، بتغيير المسمى من الخليج إلى خورفكان، لافتاً إلى استمرارية المدرب التونسي محمد المنسي مدرباً للفريق.

اعتراض

بدوره، أبدى أحمد عبد الله الجراح لاعب النادي السابق، والمعلق المعروف حالياً بقناة دبي الرياضية، اعتراضه على التسمية الجديدة، وقال في تغريدات متتابعة على تويتر: كنت أتمنى إجراء استطلاع لأخذ رأي الجماهير قبيل تغيير الاسم، خصوصاً أن النادي ملك للجميع، فالجماهير باقية، وهى صاحبة القرار في اسم ناديها.

وفي تغريدة ثانية قال الجراح: كان الأحرى والأجدر أن نبحث عن حلول لإعادة اسم الخليج كما كان، وأن يتكاتف الجميع إدارة وجماهير ومحبين من أجل إعادة النادي إلى سابق أمجاده الذهبية، كما أشار الجراح إلى أن الفترة الذهبية الجميلة في ذاكرة محبي الخليج، هي فترة الثمانينيات والتسعينيات، ومع تغيير الاسم، ستنتهي وتمحى كل هذه الذكريات من أذهان الجماهير.

اجتماع

وكان مجلس إدارة نادي الخليج قرروا بالإجماع تغيير مسمى نادي الخليج إلى نادي خورفكان، وذلك لإبراز اسم المدينة، ويكون النادي علماً يعرف بالمنطقة، وأسوة بباقي أندية الإمارة المسماة بأسماء المناطق، وهي أندية الشارقة والحمرية والذيد والمليحة والمدام والبطائح وكلباء ودبا الحصن، وتم اتخاذ اللازم وإرسال الخطابات اللازمة للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتغير، كما أفاد بذلك جاسم عبد الله النقبي رئيس مجلس إدارة نادي الخليج، الذي استبعد في نفس الوقت دمج نادي خورفكان الجديد مع نادي خورفكان لأصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات