ترأس اجتماع «أبوظبي الرياضي» بتشكيله الجديد

نهيان بن زايد: ثقة القيادة الرشيدة مصدر فخرنا

أشاد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بدعم وثقة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي يمثل دافعاً مهماً وحافزاً جديداً لاستكمال مسيرة التنمية والتقدم بقطاع الرياضة مع كافة أعضاء مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي والعمل على تقديم المزيد من المبادرات الهادفة والبرامج المتطورة والمسابقات الرياضية التي تخدم الحركة الرياضية خلال الفترات القادمة.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه للاجتماع الأول لمجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي بتشكيله الجديد الذي عقد أول من أمس، في قاعة الاجتماعات بنادي أبوظبي الرياضي، بحضور كل من: اللواء محمد خلفان مطر الرميثي نائب الرئيس، محمد محمد علي فاضل الهاملي، محمد إبراهيم محمود محمد المحمود، الدكتور علي صالح علي محمد بن تميم، الدكتور مطر راشد محمد سالم الحايطه الدرمكي، عبدالله عبدالرضا عبدالله محمود الخوري، حمد علي محمد القاضي الظاهري، علي عبدالله محمد مطر الرميثي، فيصل عبدالله عبدالقادر عثمان الشيخ، يوسف محمد رسول محمد الخوري.

تهنئة

في بداية الاجتماع تقدم سموه بالتهنئة للقيادة الرشيدة وشعب الإمارات بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعياً المولى عز وجل أن يحفظ الإمارات بقيادتها وشعبها وأن يديم عليها الأمن والأمان، وأن تكون واحة للازدهار والتقدم.

ورحب سموه بكافة الأعضاء في التشكيل الجديد لمجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، وقال سموه: إن ثقة القيادة الرشيدة تشكل مصدر فخر واعتزاز وتدعونا للعمل بروح الفريق الواحد لخدمة تطلعات مسيرة التنمية الرياضية وإعلاء راية الإمارات بكافة المحافل والاستحقاقات الدولية، مضيفاً سموه: إن القطاع الرياضي حقق الكثير من المنجزات التنموية التي تواكب ريادة الإمارات في الوقت الراهن وعلينا جميعا أن نعزز تلك المكتسبات بالحفاظ عليها ورفدها بنجاحات جديدة تلهم الأجيال وتقود رياضتنا للوقوف بطليعة الدولة المتقدمة.

معايير

كما وجه سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان بضرورة تكثيف الحملات الترويجية للمسابقات الرياضية المجتمعية ورفع مستوى الوعي المجتمعي بتلك الفعاليات، دعما لنمط حياة صحي ومثالي في مجتمع أبوظبي، بما يقود عموم أفراد المجتمع لمواجهة التحديات والعوائق الصحية، بسبل راسخة.

كما اعتمد سموه دليل مؤشرات معايير الأداء للأندية الرياضية والذي يشمل على مجموعة كبيرة من المعايير التي تلزم الأندية العمل بها وتطبيقها، كما وجه سموه بإعداد دراسة للوضع المالي الحالي الخاص بالأندية والتي تشمل آليات الصرف والإيرادات والعمل على دعم مساعي زيادتها باتجاهات متعددة، بجانب ذلك التأكيد على ضرورة أن تضع الأندية ميزانياتها ضمن الإطار المالي المحدد لها.

واطلع سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، على آخر التحضيرات ومستجدات مراحل العمل التنظيمي لاستضافة بطولتي كأس العالم للأندية "الامارات 2017" وكأس الأمم الآسيوية "الإمارات 2019"، إلى جانب اطلاع سموه على مشروع صيانة 5 ملاعب ستستضيف البطولة العالمية والبطولة القارية.

ووجه سموه على اثر ذلك بضرورة استكمال متطلبات تطوير المنشآت الرياضية المعتمدة لاحتضان الحدثين الرياضيين.

فعاليات

كما اطلع سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان على الفعاليات الرياضية العالمية التي تستضيفها أبوظبي في إطار رؤية مجلس أبوظبي الرياضي "أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة"، ووجه بإعداد خطة متكاملة للفعاليات العالمية للسنوات الخمس المقبلة والعمل على تأمين كافة متطلبات النجاح والتميز التنظيمي، وذلك استمراراً للنهج الذي سارت عليه أبوظبي في احتضان البطولات والفعاليات الكبرى، بما يدعم الأثر الاقتصادي للعاصمة من العوائد الإعلامية والتسويقية، داعياً سموه لتسخير كافة الإمكانيات والقدرات وعوامل الدعم لإنجاح دور العاصمة أبوظبي وهي تتأهب لاستضافة سلسلة كبيرة من الفعاليات الرياضية العالمية لموسم 2017-2018 في مقدمتها: (بطولة الجائزة الكبرى» الجراند سلام للجودو، بطولة فاطمة بنت مبارك للغولف، جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1، كأس العالم للأندية، بطولة أبوظبي للغولف اتش اس بي سي، بطولة انيتفشينال الخيري للغولف، كأس السوبر السعودي، طواف أبوظبي، سباق ريد بل الجوي، بطولة أبوظبي العالمية للترايثلون، بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، بطولة أبوظبي العالمية للغطس العالي).

في ختام الاجتماع دعا سموه لمواصلة جهود الارتقاء والنماء التي تصب في مسار تحقيق أهداف وتطلعات القطاع الرياضي وطموحات الرياضيين، دعما لمكانة مرموقة لرياضة الإمارات عالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات