فاز في النهائي على الاتحاد للطيران برباعية

«مكتب الأمين العام» بطل كأس منصور بن زايد

■ من مراسم تتويج «مكتب الأمين العام» بلقب البطولة | البيان

توّج فريق مكتب الأمين العام، بلقب بطولة كأس منصور بن زايد لكرة القدم 2017، عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق طيران الاتحاد، بنتيجة 4 ـ 1، وتأتي البطولة تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتنظّمها وزارة شؤون الرئاسة، برعاية تسويقية من شركة طيران الاتحاد وشركة قصر الإمارات.

وشهد اللقاء الختامي، وقام بتتويج الأبطال، أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، بحضور سلطان الحميري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، وعدد من المسؤولين.

وقام بتسليم كأس البطولة والميداليات الذهبية لفريق «مكتب الأمين العام»، في حين توّج فريق «طيران الاتحاد» بالميداليات الفضية عن المركز الثاني، وتمّ تكريم فريق «المكتب التنفيذي» بالمركز الثالث.

وشهد حفل الختام تكريم لاعب فريق «طيران الاتحاد» فيصل أبوهجلة بجائزة هدّاف البطولة، وتكريم سيف علي الظاهري، حارس «طيران الاتحاد»، بجائزة أفضل حارس في البطولة، فيما حاز لاعب فريق «المكتب التنفيذي»، أسانة أمبوني كام، على جائزة أفضل لاعب في المنافسة، وكذلك تمّ تكريم طاقم التحكيم، الذي أدار مباريات البطولة بقيادة الحكم الدولي يعقوب الحمادي، والدولي عادل النقبي، إلى جانب عبد الله ناجي.

شكر

ورفع أحمد محمد الحميري، الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، أسمى آيات الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وثمّن دعمه غير المحدود للرياضة والرياضيين في الدولة، ورعايته ودعمه البارز للتجمّعات الرياضية في مجتمع وزارة شؤون الرئاسة.

وأشاد بالتفاعل والروح الرياضية اللذيْن اتّسم بهما أداء الفرق المشاركة، وقال إن هذه الروح هي من بين الأهداف التي سعت إليها الوزارة، عند تنظيمها لهذه البطولة، لافتا إلى أهمية دور البطولات الرياضية في تحقيق الترابط والمحبة بين العاملين في الوزارة والجهات المشاركة عبر بوابة الرياضة، وكرة القدم التي تعبّر عن التسامح والسلام من خلال المنافسة الشريفة داخل المستطيل الأخضر.

كما أشاد بالمباراة النهائية للبطولة، والمستوى الفنّي الذي قدّمه الفريقان، وأكّد أنه ليس هناك خاسر في بطولة تحمل اسم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مشيدا بالدور الكبير للجنة المنظمة على مساهمتهم في إنجاح هذا الحدث الرياضي السنوي المميز، متمنيا للبطولة دوام النجاح والتوفيق.

تطور

وهنأ راشد العامري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي، رئيس اللجنة الرياضية، فريق «مكتب الأمين العام» بالفوز بلقب بطولة كأس منصور بن زايد لكرة القدم 2017، مؤكّداً أن البطولة في نسختها السادسة شهدت تطوّراً كبيراً، وحقّقت النجاح على الصعد كافة، وأعرب سعادته عن شكره وتقديره لرعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للبطولة، ودعم سموه لهذا الحدث الرياضي السنوي.

وتقدّم سعادته بالشكر إلى جميع المشاركين في البطولة، وبالمستوى الفني الراقي للفرق المتنافسة، مؤكّداً أن البطولة جسّدت روح الألفة والمحبة، وحقّقت الأهداف التي قامت من أجلها المنافسة في تعزيز الروابط بين جميع العاملين في وزارة شؤون الرئاسة والجهات الأخرى، من خلال هذا المهرجان الرياضي السنوي، كما شكر كل من أسهم في إنجاح الحدث وتمنّى التوفيق للجميع.

اللقب الغالي

أكّد سلطان الحميري، وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة، أن الفوز بـ«كأس منصور بن زايد» يعدّ فخراً لأيّ فريق يحصل على اللقب الغالي، وقال سعادته: البطولة تحمل اسما غاليا على قلوب الجميع، والفوز بكأسها يعدّ فخرا كبيرا لأيّ فريق يحصل عليه، ونشكر سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على دعمه غير المحدود لكل الأنشطة الرياضية.

وأضاف: نشكر كل من أسهم في إنجاح البطولة، وتمكّنا من الوصول إلى النهائي والفوز باللقب بتضافر جهود اللاعبين، ونحن سعداء وفخورون باللقب الغالي، وليس هناك شكّ في أن البطولة تتطوّر في كل عام للأفضل، وعندما بدأنا البطولة كان هناك لاعب أجنبي واحد، أما الآن فإن هناك لاعبين، وهذا يرفع من المستوى الفني، كما أن الفرق تجهّز في كل سنة لهذا المهرجان الكروي السنوي الذي يحظى بتنظيم رائع من كل الجوانب.

اللقاء البرونزي

في مباراة تحديد المركز الثالث والتي كان طرفاها المكتب التنفيذي ومدارس الإمارات الوطنية تمكن الأول من حسم النتيجة لصالحة 5 ـ 4 بعد مباراة مثيرة وقوية وجدت الإشادة من جميع المتابعين، سجل أهداف المكتب التنفيذي المتألق حسن اماكون في الدقائق (25 و 27 و 29 و 30 و 33) كأول لاعب في البطولة يحرز خمسة أهداف في مباراة واحدة لفريقه، فيما سجل أهداف مدارس الإمارات الوطنية كل من محمد مصطفى (7) وفرانك (9) وماهر أحمد (18) و جيروجوري (26).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات