علي كريم.. حكم متعدد المواهب

■ علي كريم خلال قيادته مباراة زاجل والإمبراطور

يعتبر علي كريم حكم كرة قدم الصالات في دورة ند الشبا الرياضية وهو لاعب منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية يتميز بمواهبه المتعددة، حيث بدأ مسيرته الرياضية لاعب كرة يد بنادي الوصل عندما كان عمره 9 سنوات، وبعد عامين انتقل لممارسة ألعاب القوى في الوصل تأثراً بوالده الذي كان لاعب قوى سابقاً، لكنه لم يستمر في ألعاب القوى أكثر من عامين لأنه لم يجدها الرياضة التي تستهويه فقرر الانتقال إلى كرة القدم.

وعندما انتقل علي كريم إلى كرة القدم كلفه المدرب بحراسة المرمى وبعد شهر واحد اكتشف أنه لا يصلح لهذه المهمة فغير مركزه إلى قلب الدفاع ثم لاعب ارتكاز.

تجربة علي كريم توقفت مع الوصل لينتقل وهو في سنّ 13 عاماً إلى فريق النصر الذي استمر به 7 سنوات قبل أن يغادر إلى نادي دبي ولعب معه حتى 2007.

وبعد انتهاء مشواره الكروي مع نادي دبي بدأ علي كريم مسيرته التحكيمية في كرة القدم في اختصاصات متنوعة كرة القدم العشبية وكرة الصالات والكرة الشاطئية.

ولم تنته مسيرة علي كريم بالالتحاق بقطاع التحكيم، فقد مكنته بفضل مهاراته الكروية من العودة إلى النصر للانضمام إلى فريق كرة قدم الشاطئية ومن خلاله انضم إلى المنتخب الوطني واصبح نجمه الأول وشارك معه 5 مرات في نهائيات كأس العالم، و5 مرات في كأس القارات وتوج معه بكأس آسيا، ودورة الألعاب الآسيوية، والبطولة العربية، ووصيف آسيا 2017.

يرفض علي كريم اعتزال نشاطه الرياضي الذي يعتبره الهواء الذي يتنفسه، وقال إنه مستمر طالما أنه قادر على العطاء سواء حكما أو لاعب كرة قدم شاطئية، رغم تقدمه في السن (39 عاماً) إلا أنه يشعر كونه أكثر جاهزية من لاعبين يصغرونه بـ10 سنوات، ومن خلال هذه المسيرة الطويلة والمتنوعة يعتبر علي كريم أن مسيرته في كرة قدم الشاطئية الأنجح والأفضل في مشواره الرياضي. يرفض علي كريم فكرة استخدام تقنية الفيديو في كرة القدم وحجته في ذلك أن متعة كرة القدم أن نعيشها على حقيقتها بأخطائها أفضل من إضاعة بين 7 و15 دقيقة في شوط واحد لمشاهدة لقطة فيديو للتثبت من قرار خاطئ أو سليم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات