تكتل الأندية يهدد بقبول المطالب أو سحب الثقة

«عمومية» ساخنة لاتحاد الكرة الليلة

تتجه أنظار الأسرة الكروية الليلة (السبت)، نحو قاعة الاجتماعات بفندق انتركونتننتال فيستفال سيتي دبي، حيث تنعقد الجمعية العمومية العادية لاتحاد الكرة، برئاسة المهندس مروان بن غليطة، ويتوقعها الخبراء «عمومية ساخنة»، إذ ينتظر أن تشهد مواجهة بين تكتل الأندية الذي تشكل مؤخراً في الشارقة، وبين مجلس إدارة الاتحاد.

خاصة في اختلاف وجهات النظر في عدد من القضايا، مثل الاختلاف حول عدد فرق دوري المحترفين خلال الموسم المقبل، على ضوء قرار الاتحاد بإقامة الدوري من 12 فريقا، واعتراض أندية التكتل على هذا القرار والمطالبة بالإبقاء على 14 فريقاً، إضافة إلى رفض التكتل مشروع إلغاء شرط توقيع اللاعب الهاوي الذي يتجاوز عمره 18 عاماً لأول عقد مع ناديه.

مطالب التكتل

يشير عدد من أعضاء تكتل الأندية انه في حال رفض مطالب التكتل، ستتم الدعوة لعقد عمومية طارئة يتم خلالها سحب الثقة من مجلس الإدارة الحالي.

يتكون جدول الأعمال من 18 بنداً، وستكون البداية بالمناداة على الحضور، والتحقق من اكتمال النصاب القانوني، والتصديق على جدول الأعمال، ثم يلقي المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة رئيس الجمعية العمومية كلمة، وبعدها سيتم تعيين 3 أعضاء لمراجعة محضر الاجتماع، ثم التصديق على محضر الجمعية العمومية السابقة.

وعرض تقرير عن النشاط للموسم المنتهي، عرض الحساب الختامي للاتحاد وتقرير مدقق الحسابات والمصادقة عليه، اعتماد التعديلات المقترحة علي النظام الأساسي، اعتماد التعديلات المقترحة على لوائح أوضاع وانتقالات اللاعبين، الانضباط، غرفة فض المنازعات، هيئة التحكيم، اعتماد مشروع لائحة ميثاق الشرف، اعتماد مشروع قرار إشهار رابطة دوري المحترفين، النظر في مقترح اللجنة العليا المالية على سقف راتب اللاعبين المواطنين المحترفين، واعتماد تشكيل اللجان القضائية.

تصور

كما يتم طرح تصور بشكل منافسات الموسم المقبل، وهو البند المتوقع أن يثير أزمة خلال الاجتماع، بعدما أحال مجلس إدارة اتحاد الكرة ملف أزمة ال 12 فريقا إلى الجمعية العمومية العادية، لتحسم الخلاف القائم بين الاتحاد وتكتل الأندية الذي عقد اجتماعاً في الشارقة رفض فيه قرار تقليص عدد فرق دوري الخليج العربي إلى 12 فريقا، مع عودة دوري ال 14 فريقا.

واقترح تنظيم دورة رباعية بين كلباء وبني ياس والفجيرة والعروبة لتحديد الفريقين الصاعدين ليكتمل العدد إلى 14 فريقا، وسوف تحسم العمومية المقبلة الجدل الدائر في هذا الشأن خلال اجتماع الليلة.

تقرير النشاط

يقوم إبراهيم النمر الأمين العام لاتحاد الكرة بالوكالة، بعرض تقرير عن نشاط الاتحاد عن الموسم المنتهي، ويشمل نشاط الأمانة العامة، بعدما تم استضافة حفل جوائز الاتحاد الآسيوي، وعقد اجتماع للجمعية العمومية العادية، إقامة جلسة للحوار الوطني، استحداث هيكل تنظيمي، تشكيل لجنة عليا لرقابة المالية، اجتماعات لجنة الانتخابات، المشاركة في عدد من الاجتماعات الخارجية، اجراء تعديلات على عدد من اللوائح، وإقامة حفل تكريم للحكام.

كما يشمل التقرير نشاط الإدارة الفنية في إقامة عدد من الدورات التدريبية، والتي بلغت 28 دورة في مختلف التخصصات، واستضافة 5 دورات تدريبية للاتحاد الدولي، و6 دورات محلية، 44 دورة متخصصة للاعتراف بالكفاءة، وإقامة مشروع ومهرجانات للواعدين بمشاركة 357 لاعباً.

ونشاط مركز التدريب والاكاديميات الخاصة ونشاط الكرة النسائية والمنتخبات الوطنية، ونشاط اللجنة الطبية، ونشاط إدارة تقنية المعلومات، وإدارة التسويق، وتطور أندية الهواة، ولجنة الاتصال والمسؤولية المجتمعية .

والتي قامت بتنظيم عدد من المبادرات لعام الخير مثل بطولة اليوم العالمي، وبطاقة معاق والتعاون مع بنك الطعام، ومبادرة الأسر المتعففة، التعاون مع المؤسسات الخيرية وإطلاق بطولة الأيتام في دول الخليج.

كما أقدم الاتحاد على تغيير مهم في المادتين 127 و128، والخاصتين باللجوء إلى محكمة «كاس»، ويقضي النص الجديد، يحق للأندية اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي «كاس» بعد استيفاء طرق الطعن المنصوص عليها في لوائح الاتحاد، بداية من الموسم المقبل.

ولحين ممارسة مركز التحكيم الرياضي الوطني مهامه، واختصاصاته ولا يجوز اللجوء إلى «كاس» في القضايا السابقة التي تم البت فيها من قبل الهيئات القضائية في الاتحاد، وإجراء تغيير في مواعيد السنة المالية لتبدأ من أول يوليو، وتنتهي في يونيو من كل عام.

أوضاع وانتقالات

تنظر العمومية في تعديلات لائحة أوضاع وانتقالات اللاعبين مثل، إلغاء بند إلزام اللاعب الذي يبلغ عمره 18 عاما، بتوقيع أول عقد احتراف مع ناديه الأصلي، وإلغاء البند الخاص بوضع كشوف حضور وغياب اللاعبين ، النظر في كل ما يتعلق بالقيد والتسجيل واتخاذ القرارات بشأنها وفقاً لأحكام اللائحة وتكون قرارتها قابلة للطعن.

تراسل إلكتروني

يعرض على اجتماع الجمعية العمومية، اعتماد موضوع نظام التراسل الإلكتروني، ووضعه في لوائح لجان الانضباط، وفض المنازعات والتحكيم وأوضاع وانتقالات اللاعبين، ويعتمد نظام المراسلات الإلكترونية تسهيلاً للوقت واختصاراً للإجراءات.

الحصن والخليج يقترحان تخفيض العقوبات المالية

يطرح ناديا دبا الحصن والخليج مقترح تخفيض العقوبات المالية الموقعة على الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين في دوري الدرجة الأولى، حيث تتكبد الأندية مصروفات تزيد على موازنتها بسبب تلك العقوبات.

بينما قرر اتحاد الكرة «تشفير» اجتماع الجمعية العمومية العادية، المقرر أن يعقد اليوم عقب صلاة التراويح، ولن يسمح بتواجد رجال الإعلام سواء المقروء أو المرئي خلال انعقاد الجلسة، على أن يتم عقد مؤتمر صحافي بعد انتهاء الجلسة لشرح تفاصيل ما دار خلال الجمعية العمومية، وسيسمح لرجال الإعلام بحضور أول 10 دقائق فقط خلال إلقاء الكلمة الافتتاحية.

عودة رابطة الأندية المحترفة

ينتظر أن يتم طرح موضوع تحويل لجنة دوري المحترفين إلى رابطة مستقلة، ويكون لها استقلالية مالية وإدارية، وتم تشكيل رابطة الأندية المحترفة الإماراتية بقرار من الجمعية العمومية لاتحاد الكرة (الجهة التشريعية) في اجتماعها في فبراير 2007، بغرض دراسة شاملة ومتكاملة حول إقامة دوري للمحترفين، بناء على المعايير والشروط التي حددها الاتحاد الآسيوي.

وباشرت لجنة تأسيس رابطة دوري المحترفين عملها بإقامة ورشة عمل في نوفمبر 2007، لتقديم برنامج ونظام العمل المقترح الذي استمر حسب الخطة الخاصة بإعداد اللوائح الداخلية وعقود الشراكة بين الرابطة والأندية، لتبرم اتفاقية التنظيم مع اتحاد الكرة تم توقيعها في إبريل 2008.

وفي يونيو 2008 تمت مخاطبة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لإشهار الرابطة وفقاً للشروط التي قررتها الهيئة لإعلان الإشهار الرسمي للرابطة، الذي تم تحت مسمى (رابطة الأندية المحترفة).

وجاء قرار الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بإلغاء إشهار رابطة أندية المحترفين، بحضور كافة الأعضاء في يونيو 2011، لتبدأ لجنة دوري المحترفين القيام بمهامها تحت مظلة اتحاد الإمارات العربية المتحدة لكرة القدم، على أن يترأسها نائب رئيس اتحاد كرة القدم المنتخب وتكون تابعة للاتحاد على أن تتمتع بالاستقلالية المالية والتنظيمية في عملها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات