افتتاح المربع الذهبي اليوم

الطنيجي: «رمضانية الشارقة» رافد للمنتخبات الوطنية

صورة

برعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، تتواصل، الدورة الثانية من «بطولة الشارقة الرياضية الرمضانية لكرة قدم الصالات»، والتي تنظمها مؤسسة الشارقة للإعلام، حيث دخلت المنافسة دور الأربعة والذي ينطلق اليوم بمواجهتين الأولى بلقاء الوطنية والإمبراطور والثانية تجمع بين رويال والجوارح.

وثمن ضيف شرف أمسية أول من أمس سعيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد الكرة البطولة ووصفها بالناجحة وتحدث بشجاعة عن الاحتراف في الدولة ووصفه بالمنقوص والعديد من الملفات الكروية الهامة.

مخرجات مفيدة

وفي مستهل حديثه توجه الطنيجي بأسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، لرعايته ودعمه لرمضانية الشارقة التي وصفها بالبطولة الناجحة ومخرجاتها جيدة.

ومن شانها أن ترفد المنتخبات الوطنية بلاعبين متميزين، وثمن دور قناة الشارقة الرياضية ومؤسسة الشارقة للإعلام ومجلس الشارقة الرياضي شركاء التنظيم والتميز في دعم ونشر كرة الصالات في الدولة.

احتراف منقوص

وحول احتراف اللاعب المواطن بالخارج بوصفه الشغل الشاغل للساحة الرياضية خلال المجالس الرمضانية أكد سعيد الطنيجي أنه وللأسف بعد تسع سنوات من الاحتراف في الدولة لم نصل للمستوى الاحترافي المطلوب، ويعتبر الاحتراف في الدولة منقوصاً لأن مفهوم الاحتراف منظومة متكاملة .

ويجب أن تكون هذه المنظومة محترفة بالكامل، سواء للإدارة أو الأجهزة الفنية واللاعبين بمعنى يجب أن يكون الإداري الذي يشرف على منظومة العمل إداريا محترفا ومتفرغا لأداء عمله خاصة في شركات كرة القدم، وهو توجه بات تطبيقه قريباً خاصة في مجلس الشارقة الرياضي.

واقع مرير

وأكد أن الفترة المقبلة سيتم فيها اختيار الأفضل للعمل الإداري لأن الواقع المعيش مؤسف جدا في إدارات بعض الأندية إن لم يكن في عدد كبير منها.

حيث إن معظم أعضاء مجلس الإدارات «يكونون خارج الخدمة» والعمل بكامله يقوم به اثنان أو ثلاثة من رجالات المجلس وهو أمر سيتم التعامل معه بصرامة، ويتم اختيار العضو الفاعل الذي سيكون مفيدا من خلال منظومة العمل.

ضوابط صارمة

وكشف الطنيجي أنه وبالتنسيق مع المجالس الرياضية في الدولة ستكون هناك ضوابط وشروط صارمة لأجل الدخول إلى مجالس إدارات الأندية ومنها المؤهل العلمي وسنوات الخبرة في العمل الرياضي والتخصص الذي يمكن أن يفيد ويطور الرياضة وكرة القدم في الدولة، والإداري المحترف سيكون هدفا استراتيجيا في مرحلة التعافي المقبلة.

إلغاء التفرغ

ووصف الطنيجي التوجهات القائمة بإلغاء تفرغ اللاعب المحترف بالقرارات الحكيمة، والتي تصحح مسار احتراف اللاعب المواطن، وهو أمر مفيد له لأنه سيتفرغ بالكامل لكرة القدم وتصبح مهنته بعكس الوضع القائم حاليا وهو أمر غير معقول وغير مقبول أن يكون اللاعب محترفا ويتقاضى راتبا احترافيا .

ويكون موظفا حكوميا، وسينعكس هذه القرار على التزام اللاعب بالتدريبات صباحا ومساء وبمعدلات ثابتة، لأن هذا هو المفهوم الاحترافي والنموذج المطبق في جميع دول العالم.

المنظومة الغذائية

وقال الطنيجي إن من الجوانب المهمة في الاحتراف المنظومة الغذائية للاعب ومتابعته بدقة عبر برنامج غذائي شامل يعينه على التدريبات الشاقة والمشاركة بقوة في اكثر من جبهة كروية، خاصة عند مشاركة فريقه في أكثر من بطولة بجانب التزامات المنتخبات الوطنية.

فضلا عن مراقبة اللاعب بعدم السهر والانضباط الكامل كلها جوانب يجب أن تكون متواجدة في الاحتراف.

الدمج

وأكد الطنيجي أن الوقت يداهم اتحاد الكرة فيما يختص بالدمج الذي طال بعض الأندية وإنهم في انتظار مخاطبة رسمية من تلك الجهات وعلى ضوئها سيتم وضع خارطة متكاملة لدوري الخليج العربي في الموسم المقبل.

مربع الكبار

ومن جانبه ثمن راشد العوبد مدير عام قناة الشارقة الرياضية ومدير بطولة الشارقة الرمضانية لكرة الصالات التنافسية العالية التي شهدتها مواجهات التصفيات ودور الثمانية، وهو مؤشر يطمئن بأن النسخة الثانية من رمضانية الشارقة متطورة ومخرجاتها جيدة، ويتوقع أن يرتفع مستوى البطولة والأداء في مباريات نصف النهائي وأن يكون النهائي قمة في القوة.

محمد دعيفس: نسينا لقب الموسم الماضي

قال محمد إبراهيم دعيفس المشرف العام على فريق رويال حامل لقب النسخة الأولى، بأنهم كفريق وبطل سابق تناسوا أنهم الأبطال ويدخلون مباراة اليوم بتطلعات جديدة للفوز بلقب النسخة الثانية.

وهذا لن يتم إلا بالفوز في مواجهة اليوم أمام فريق الجوارح، عبر مضاعفة الجهود بعيدا عن نتائج المواجهات الماضية ولقب الموسم السابق، لأن الظروف في كل مباراة وكل نسخة مختلفة تماماً.

 

عبد الرحمن طلال: تصدرت الهدافين بالجماعية

أكد الكويتي عبد الرحمن طلال فهد لاعب فريق الإمبراطور أن نجاحه في انتزاع صدارة هدافي نصف النهائي برصيد 10 أهداف من لاعب فريق رويال اليكس ديز جاء بفضل الجماعية وروح الفريق الواحد التي ميزت أداء فريق الإمبراطور.

فهو لم يسع لإحراز الأهداف بقدر ما وجد نفسه في موقع تهديف ونجح في التسجيل، وهو جهد جماعي، واكد أن مواجهة اليوم في نصف النهائي لن تكون سهلة، وهم يتطلعون لأن تكون بوابة عبور للنهائي.

عمار أبو شيبة: المستويات متقاربة

وصف عمار بابكر أحمد أبو شيبة مساعد مدرب فريق اكسترا التخطيط بأن جميع مستويات الفرق التي نجحت في الوصول إلى دور الثمانية متقاربة، وهو أمر جعل منها مواجهات قمة في الندية، ولقد عملوا لخطف احدى بطاقات التأهل لمربع الكبار لكن الحظ لم يحالفهم، وثمن الجهود التي بذلها لاعبو فريقه وصولاً لربع لنهائي وهي جهود مقدرة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات