«بن مزينه» و«بن درويش» يتصدران المجموعتين

«سبورت فور» إلى ربع نهائي بطولة مكتوم بن راشد

صورة

بلغ فريق «سبورت فور أول» ربع نهائي بطولة سباعيات مكتوم بن راشد الكروية الرمضانية، المقامة حالياً على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم.

وتمتد حتى 19 من شهر رمضان المبارك، عقب فوزه على برشلونة 5-2، وذلك في المباراة التي جمعتهما أول من أمس في ختام تصفيات المجموعة الأولى لحساب الجولة التاسعة من دوري المجموعات، كما شهدت الجولة، ولحساب المجموعة ذاتها، تحقيق فريق بلوغرانا انتصاره الأول في البطولة، بفوزه على المدفعجية بهدف دون رد.

وحسم فريق «بن درويش» صدارة فرق المجموعة الثانية بفوزه على الإعصار 3-2، فيما حملت ثاني مواجهات المجموعة عنوان إلغاء المباراة، على أثر تغيب طرفيها عن الحضور في الموعد الرسمي للمباراة سواء فريق «الفرسان»، أو حامل اللقب «الجوكر».

حسم الوصافة

وبنتائج الجولة حصد «سبورت فور أول» نقطته التاسعة، وحسم مركز وصافة المجموعة الأولى المؤهل إلى الربع نهائي، ليرافق فريق المرحوم خميس بن مزينة الذي حسم تأهله في الجولة الماضية، بانتزاع صدارة فرق المجموعة برصيد 12 نقطة، فيما ودعت كل من فرق بلوغرانا والمدفعجية وبرشلونة البطولة من دورها الأول، بحلولها مناصفة في المركز الثالث برصيد النقاط الثلاث.

وعلى صعيد المجموعة الثانية، رفع فريق بن درويش رصيده إلى النقطة العاشرة ومركز صدارة فرق المجموعة، فيما تجمد رصيد الإعصار عند النقطة التاسعة التي أودت به إلى التراجع لمركز الوصافة، وبلغ الفريقان الدور الربع نهائي، وليذهب المركز الثالث في المجموعة وبرصيد ست نقاط إلى المعروف، الذي ودع البطولة من دوري المجموعات، برفقة كل من الفرسان صاحب رصيد النقطة الواحدة، وحامل اللقب الجوكر صاحب رصيد صفر نقطة.

فوز شرفي

حقق فريق بلوغرانا فوزاً شرفياً يعد الأول له في البطولة، عقب تغلبه على المدفعجية بهدف دون رد، في مباراة اضطر فيها المدفعجية إلى إكمالها ناقص العدد، عقب طرد لاعب الفريق محمد عبد العزيز.

وفي لقاء الجوكر والفرسان الذي كان مقرراً لحساب المجموعة الثانية، اضطر حكم الساحة محمد الهرومودي إلى إلغاء المباراة، لتخلف الفريقين عن الحضور إلى الملعب، وانتظر الحكم المدة القانونية البالغة 15 دقيقة كفترة لتجمع الفريقين في أرضية الملعب، إلا أن عدم ظهور كليهما دفع بالحكم إلى إلغاء المباراة.

إقبال جماهيري

أعرب العميد خالد شهيل نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، عن سعادته بالإقبال الكبير الذي شهدته النسخة السابعة، سواء على صعيد أعداد الفرق، أو على صعيد نوعية اللاعبين، ما يعكس، مكانة وأهمية البطولة، التي نجحت منذ انطلاقتها 2011 في فرض نفسها كواحدة من أهم الفعاليات الرمضانية على مستوى الدولة. وأوضح شهيل في تصريحات صحافية، أن النجاحات التي حققتها البطولة على مدار النسخ الست الماضية، كان وراء الارتقاء التدريجي بالمستوى الفني للبطولة، وهو ما أكدته الأرقام ونوعية اللاعبين المشاركين حالياً في النسخة السابعة.

هوية البطل

وأضاف: «المستوى التنافسي جعل من الصعوبة تحديد هوية البطل، نظراً لوجود أكثر من فريق قدم مستويات على أعلى مستوى، فضلاً على لاعبي أندية الدولة المتواجدين في تلك الفرق».

وأكد شهيل أن من اهم عوامل نجاح النسخة السابعة، جاءت من خلال التأكيد على توجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء عبد الله خليفة المري، بتسخير كافة المنشآت والبنى التحتية والجوانب الفنية في شرطة دبي، ضمن هدف الاهتمام الذي توليه الشرطة للفعاليات بصورة عامة والرياضية على وجه التحديد. وتوجه شهيل بالشكر إلى سمو الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، على الدعم والرعاية المتواصل لهذه الفعالية، خصوصاً أنها تعكس صوابية توجه سموه بجعل البطولة منبراً للعناصر المواطنة، وساحة للكشف عن المواهب من لاعبي الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات