عبد الله بن محمد: دورات رمضان أفضل ملتقى للشباب

■ الحضور خلال متابعة المباراة الختامية | البيان

أكد الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان أهمية البطولات والدورات الرمضانية والتي تعد أفضل ملتقى للشباب لإخراج طاقاتهم في ممارسة الرياضة والألعاب الرياضية المختلفة، مشيراً إلى الحاجة المتزايدة إلى مثل هذه التجمعات الشبابية والتي تعتبر أفضل وسيلة لتعزيز مفاهيم التآخي والمحبة والسلام في شهر رمضان المبارك أعاده الله على الأمة الإسلامية وعلى دولة الإمارات بقياداتها الرشيدة وشعبها الوفي بالخير والبركات.

ووجه الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة لأولمبياد نادي ضباط القوات المسلحة الحادية والعشرين برئاسة الفريق (م) محمد هلال الكعبي على الجهود الكبيرة التي تبذلها من أجل إخراج البطولة بالشكل اللائق، وقال إن أولمبياد نادي الضباط تشهد في نسختها الحالية تطوراً ملحوظاً .

وذلك بفضل الخبرات الطائلة التي اكتسبتها اللجنة المنظمة على مدار سنوات طويلة، وبالطبع هذا التطور ليس بغريب على الحدث الذي يعد كرنفالاً رياضياً موسعاً، وعاماً تلو الآخر لاحظنا هذا التطور منذ بداية البطولة قبل 20 عاماً، ونأمل أن تتواصل النجاحات في السنوات المقبلة وتظل أولمبياد الضباط أفضل ملتقى رياضي رمضاني،.

لافتاً إلى المكاسب التي يحققها الرياضيون المشاركون في الأولمبياد لاسيما وأن الكثير من الأندية واللاعبين من خارج الإمارات يحرصون على التواجد في الحدث كأفضل إعداد من خلال الدورات الرمضانية في دولة الإمارات. من جهة أخرى قدم الفريق (م) محمد هلال الكعبي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لأولمبياد الضباط درع البطولة التذكارية للشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان مثمناً حرصه على متابعة البطولة وتتويج الفائزين، كما قدم درعا تذكارية لسعيد المقبالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات