مباراة الذهاب على استاد هزاع بن زايد .. و"الإياب" في الرياض

قرعة ربع نهائي أبطال آسيا تجمع العين والهلال

صورة

كشفت قرعة دوري أبطال آسيا 2017، الخاصة بمرحلة خروج المهزوم ضمن دور الثمانية، عن مواجهات قوية، إذ أوقعت العين مع فريق الهلال السعودي في قمة كروية خليجية استثنائية، في حين يلتقي الأهلي السعودي، فريق وبيرسبوليس الإيراني.

بينما أسفرت القرعة عن مواجهتين صينية ويابانية في الدور نفسه لأندية الشرق، حيث يلتقي غوانزو إيفرغراندي مواطنه فريق شنغهاي SIPG الصيني ويواجه أوروا ريد دايموند الياباني مواطنه كوازاكي فرونتالي.

ومن المقرر أن يستضيف العين شقيقه الهلال السعودي في مباراة الذهاب على استاد هزاع بن زايد، يوم الاثنين الموافق 21 أغسطس المقبل، في حين يستضيف الهلال مباراة الإياب على استاد الأمير فيصل بن فهد يوم 11 سبتمبر القادم.

إشادة

أشاد مسؤولو الاتحاد الآسيوي على هامش ورشة العمل التي سبقت الإعلان عن قرعتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد الآسيوي، بفريق نادي العين، الذي بدا نموذجاً مثالياً في الالتزام بكافة المعايير المطلوبة، وامتدح الكوري الجنوبي شين مان جيل مدير إدارة المسابقات بالاتحاد الآسيوي، مبادرات نادي العين المصاحبة لفريق الكرة الأول بمسابقة دوري أبطال آسيا.

نهائي مبكر

وصف أحمد حميد المزروعي، نائب رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، ممثل نادي العين في قرعة دوري أبطال آسيا التي جرت أمس بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، مواجهة العين وشقيقه الهلال السعودي بالنهائي المبكر لغرب القارة الآسيوية.

مؤكداً: «أعتقد أن حظوظ جميع الفرق التي تأهلت إلى ربع نهائي دوري الأبطال متساوية في تحدي المنافسة على اللقب القاري، وجاء تأهلها إلى تلك المرحلة عن جدارة واستحقاق، والفريق الذي يتطلع إلى إحراز اللقب مطالب بالفوز على الجميع من خلال التحضير الجيد للمرحلة المقبلة».

توقعات

وعما إذا كان قد توقع مواجهة الهلال السعودي، قبل القرعة، قال المزروعي: «المؤكد أن التوقعات في القرعة دائماً تكون حاضرة، وشخصياً توقعت مواجهة الهلال السعودي منذ لحظة وصولي مطار كوالالمبور، عندما شاهدت مندوب الاتحاد الآسيوي المكلف باستقبال وفود الأندية المشاركة في القرعة يرفع لافتة عليها شعار الاتحاد القاري ومكتوباً عليها ناديي العين والهلال».

وزاد: أعتقد أن الفريق الذي يرغب في المنافسة على لقب دوري الأبطال مطالب بتجاوز جميع منافسيه، والحقيقة أن العين بات رقماً صعباً في قارة آسيا، ويمتلك الشخصية القوية التي ظلت تقوده لتحقيق أفضل النتائج، الأمر الذي وضعه ضمن قائمة أبرز المرشحين من قبل المراقبين ومسؤولي الاتحاد الآسيوي للحصول على اللقب القاري في آخر ثلاثة مواسم.

وأكمل: الجيل الحالي يمتلك خبرة المواجهات القارية الكبيرة، ويتمتع بالإمكانيات العالية ولديه الرغبة القوية في تحقيق تطلعاته الشخصية وترجمة الرعاية السامية والدعم السخي من قيادة النادي الرشيدة وتتويج الجهود المبذولة من الجميع باستعادة اللقب القاري إلى دولتنا الحبيبة لتكرار الإنجاز الآسيوي الذي حققه العين في 2003.

حظوظ

حول حظوظ العين في الوصول للنهائي للعام الثاني على التوالي، قال: «حظوظ الفرق الثمانية متساوية في بلوغ النهائي، بيد أنني لمست روح البطولة في أداء وشخصية اللاعبين أمام استقلال طهران الإيراني.

ولن أذيع سراً إن قلت لكم بأن حالة من التفاؤل عشتها للحظات بعد إعلان نتيجة القرعة، خصوصاً وأن العين في عام 2003 واجه الاستقلال الإيراني وتفوق عليه عن جدارة واستحقاق، وكذلك فاز الهلال السعودي في نفس المرحلة قبل أن يتأهل إلى الأدوار الحاسمة ويتوج باللقب آنذاك».

وأردف: كرة القدم لا تعترف بلغة الاستناد إلى التاريخ أو التوقعات، بقدر ما تكافئ الفريق الأكثر عطاءً ورغبة على تحقيق الأهداف المرجوة في التحديات المحلية والقارية، لذلك ندرك جيداً في نادي العين ما المطلوب منا خلال المرحلة القادمة، وثقتنا بلا حدود في اختيارات المدرب ولاعبي الفريق، ونتمنى التوفيق من الله العلي القدير.

مكانة

وعبر المزروعي عن بالغ فخره واعتزازه بالمكانة الرفيعة التي بلغها نادي العين على الصعد كافة في قارة آسيا، خصوصاً وأن العرض التوضيحي الذي قدمه مسؤولو الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للأندية المتأهلة إلى ربع نهائي دوري الأبطال 2017، حملت جميع صفحاته الإيجابية نموذجاً رائعاً لنادي العين الكيان الرياضي الشامخ.

وأكمل: كذلك جاءت صفحات العرض التوضيحي مليئة بالإشادة والثناء بتعاون النادي والتزامه بأفضل الممارسات الاحترافية، وتخللت الورشة مقاطع فيديو لأفضل ملعب كرة قدم بالعالم استاد هزاع بن زايد إلى جانب المبادرات التسويقية والحملات الإعلامية التحفيزية التي صاحبت مباريات الفريق بالبطولة الآسيوية وإبداعات جماهير نادي العين.

ليؤكد مسؤولو الاتحاد الآسيوي أن العين هو النموذج المثالي لنادي كرة القدم المحترف الذي ينبغي أن يحتذى به.

فيصل الفرشان: توقعت مواجهة الزعيم

أكد فيصل الفرشان، إداري الهلال السعودي، أن جميع الفرق التي تأهلت إلى ربع نهائي دوري أبطال آسيا، ومن غرب وشرق القارة، جديرة بالمنافسة على اللقب، موضحاً: «مواجهة العين مواجهة مع الفريق العريق صاحب الإنجازات الكبيرة، بيد أننا نتطلع إلى تقديم مباراة تليق باسم وسمعة الناديين الكبيرين، ويحظى أداء الفريقين، بإشادة وتقدير الجميع».

وتعليقاً على سؤال حول توقعاته، قال: «بعد تأهل الهلال مباشرة إلى ربع النهائي، توقعت أن نواجه فريق نادي العين، والمؤكد أن الزعيمين تقابلا مبكراً في المنافسة الأقوى على مستوى القارة الآسيوية، وأتمنى التوفيق للجميع، والفريق الذي سيكون أكثر رغبة وتركيزاً واهتماماً، سيحالفه الحظ والفوز بالتأكيد».

«الآسيوي» يشيد بالجمهور العيناوي

أشاد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بنادي العين، مثنياً على الأفكار المتجددة التي ظل يعتمدها في مباريات فريقه الأول لكرة القدم في مسابقة دوري أبطال آسيا، كما أشاد بجماهير العين الوفية، ومساندتها الدائمة لفريقها وأساليبها المبتكرة في التشجيع، واستعرض على هامش ورشة العمل التي سبقت قرعة دوري الأبطال، «التيفو» المتحرك «ثلاثي الأبعاد» .

والذي تم الكشف عنه في مباراة العين أمام استقلال طهران الإيراني، كما أشاد بتيفو آخر أيضاً، ظهر على مدرجات استاد هزاع بن زايد، تحت عنوان «Target»، وشدد مسؤولو الاتحاد الآسيوي على أهمية مثل تلك المبادرات الرائعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات