جمال عبد الله.. تحدٍّ على السرير الأبيض

■ جمال عبدالله يواصل العلاج بعد الجراحة

يمضي جمال عبد الله حارس الشعب الأسبق أوقاتاً صعبة في مستشفى دبي، بعد أن خضع لجراحة تكللت بالنجاح خلال الأيام الماضية استغرقت 5 ساعات، بواسطة كادر طبي على مستوى عال، تم خلالها استئصال كليتيه بسبب تعرضه للفشل الكلوي، الذي أصيب به أخيراً، ليخوض تحدياً ولكن مع السرير الأبيض.

وبدا جمال عبد الله يتحسن تدريجياً، ولكن ببطء حيث سيقضي طوال الأيام المقبلة حتى نهاية شهر رمضان المبارك في المستشفى، حيث تقام له عملية غسيل للكلى بشكل دوري يوماً بعد الآخر لمدة 4 أشهر، قبل أن يتم زراعة كلى بديلة له.

ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها حارس الشعب الأسبق جمال عبد الله، إلا أن معنوياته عالية، وابتسامته لم تفارقه لتتحدى الظروف المرضية، كما أن زيارات العديد من الرياضيين وأبناء الوطن وعدد من المقيمين للاطمئنان عليه، يساهم في استمرار تلك الابتسامة ولا يملك الجميع سوى الدعاء له بالسلامة وتمام الشفاء.

يذكر أن جمال عبدالله سبق له تمثيل أندية عدة في الدولة منها الشعب الذي خاض معه أكثر من 400 مباراة، كما لعب لعجمان والجزيرة الحمراء، قبل أن يعتزل رسمياً ويتوجه إلى التدريب، الذي يرى فيه نفسه ليكمل سنوات كفاحه داخل المستطيل الأخضر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات