الجزيرة يتوّج باللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد خماسية «حتا»

«فخر أبوظبـي» .. عريـس دوري الخليـــــج العربي

حسم فريق الجزيرة لقب دوري الخليج العربي، قبل جولتين من انتهاء البطولة، بعد الفوز مساء أمس بخماسية نظيفة على مضيفه حتا على استاد حمدان بن راشد، ضمن منافسات الجولة 24، وسط حضور جماهيري بلغ 1267 متفرجاً، ليرفع فخر العاصمة رصيده إلى 62 نقطة، ويتجمد رصيد الإعصار عند 25 نقطة.

سجل أهداف المباراة علي مبخوت «هاتريك» في الدقيقة 38 و65 و90، وصمويل لاعب حتا بالخطأ في الدقيقة 51، وألميدا في الدقيقة 86.

ورفع علي مبخوت رصيد أهدافه إلى 31 هدفاً، بعد تسجيل «هاتريك» في مرمى حتا، متفوقاً على أبرز الهدافين الأجانب في البطولة. ونجح الجزيرة في التتويج باللقب للمرة الثانية بعد إنجاز 2010- 2011، مؤكداً أحقيته في درع الدوري الذي غاب عن خزائن النادي نحو 5 سنوات.

واستحق الجزيرة اللقب عن جدارة واستحقاق، بعد أن شق طريقه نحو اللقب بمستوى أداء مميز، مكللاً جهوده الكبيرة، وقدم فخر العاصمة عروضاً رائعة هذا الموسم ومستوى أداء ثابتاً، متفوقاً على أبرز المرشحين على اللقب، حيث حقق الفوز في 20 مباراة من أصل 24 جولة والتعادل مرتين، بينما خسر في مناسبتين فقط أمام الأهلي حامل لقب النسخة الماضية وهزيمة أخرى من النصر.

وكان الجزيرة بحاجة إلى نقطة تعادل واحدة أو فوز من أجل الصعود على منصة التتويج رسمياً، خاصة بعد الفارق الكبير عن أقرب ملاحقيه الأهلي، إلا أن الفوز كان طعمه مختلفاً بعد تحقيق النتيجة العريضة في مرمى حتا.

أحداث المباراة

بالعودة إلى مجريات مباراة أمس، وفي ظل تحرره من جميع ضغوط نهاية الموسم، انطلق الإعصار الحتاوي بقوة وجرأة هجومية، وكاد أن يباغت أصحاب الصدارة بهدف مبكر في الدقيقة الأولى، عبر تسديدة البرازيلي صاموئيل روزا، اصطدمت بالقائم الأيسر، بينما سيطر الهدوء في الجهة الأخرى على الجزيرة الذي نظم عدداً من الهجمات بلا عنوان.

وتبادل الفريقان طوال الربع الأول من المباراة عدداً من الهجمات، خاصة من الجانب الجزاروي الذي كانت له الأفضلية، إلا أن إغلاق المساحات في الدفاع الحتاوي حد من خطورة كرات الضيوف التي وصلت في الكثير من الفترات بسهولة إلى الحارس عبيد ثاني، وحاول لاعب حتا الصاعد عبد الله الملا تسديد كرة من خارج المنطقة علت المرمى.

وحبس محترف الجزيرة ليوناردو الأنفاس، حينما نفذ ضربة خطرة على حدود المنطقة في الدقيقة 25، تصدى لها الحارس عبيد ثاني، ليحولها المدافع علي درويش إلى ضربة ركنية. وشدد العنكبوت الجزاري الخناق على مضيفه، عبر شن العديد من الهجمات الأخرى في أمل الاقتراب أكثر من منصة التتويج، خاصة في ظل تراجع كتيبة جوكيكا.

وحاول يعقوب الحوسني، لاعب الجزيرة، التوقيع بهدف في ليلة التتويج، عندما سدد كرة صاروخية في 35 صدتها العارضة. ولم يصمد الدفاع الحتاوي كثيراً إلى نهاية الشوط الأول، حيث استغل علي مبخوت ثغرة دفاعية، بعد تلقي تمريرة المغربي مبارك بوصوفه في الدقيقة 38، وترجمها إلى هدف محقق قلص به المسافة نحو درع الدوري، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدف دون مقابل.

الشوط الثاني

فرض الجزيرة سيطرته المطلقة على أحداث الشوط الثاني، وسعى إلى تعزيز تقدمه بهدف ثانٍ، حينما انفرد اللاعب الشاب خلفان مبارك في الدقيقة 48، وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم الأيمن. وواصل أصحاب الصدارة مهمة البحث عن فرص، ليتمكن المحترف البرازيلي ليوناردو من ترجمة هجمة منظمة إلى هدف ثانٍ في الدقيقة 51.

ولم تهدأ كتيبة الهولندي تين كات في الفترة الثانية من المباراة، خاصة في ظل غياب خطورة الهجوم الحتاوي وندرة الفرص أمام الوافد الجديد، لينجح الهداف المتألق مبخوت في إحراز الثلاثية لفريقه في الدقيقة 65، ويشعل لهيب المدرجات بين الجماهير الفرحة باقتراب ساعة حسم اللقب في الدوري، ويسجل ألميدا الهدف الرابع في الدقيقة 86، ليتمكن مبخوت من إضافة الهدف الرابع «هاتريك» في الدقيقة 90 من ضربة جزاء.

جوكيكا: الحظ عبس في وجهنا

أعرب الهولندي تين كات مدرب فريق الجزيرة، عن سعادته الكبيرة بتحقيق لقب دوري الخليج العربي هذا الموسم، وقال تين كات خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة، إن الفوز جاء بطعم مختلف بعد إحراز الخماسية في مرمى حتا يوم أمس قبل انتهاء البطولة بجولتين.

وعن رحلة الوصول إلى اللقب، والتخطيط لهذه المهمة، قال تين كات: في بداية الموسم وتحديداً خلال فترة إقامة المعسكر، ذكر حسين سهيل مدير الفريق إنه يمكن الفوز باللقب وفي الأسبوع الماضي كان هناك نقاش حول ذلك، وندرك حجم المهمة وصعوبتها، ولكن عندما تمتلك الإرادة لتحقيق شيء، تدرك أنه يمكنك بلوغه، والجميع كان يؤمن بقدرة الفريق لمعانقة اللقب وإحراز الدرع الثانية للنادي.

وأبدى مدرب فريق الجزيرة رضاه عن مستوى الأداء المتميز الذي ظهر به فريقه خلال الموسم، والنتائج التي كانت مصدر فخر لهم، حيث سجل الفريق عدداً كبيراً من الأهداف بينما استقبل في المقابل عدداً قليلاً من الأهداف.

واعترف تين كات أن البداية للفريق في مباراة الأمس أمام حتا لم تكن مثالية، إلا أن فريقه في النهاية قدم مباراة رائعة، معرباً عن فخره واعتزازه بتحويل الحلم إلى حقيقة بعد التتويج بدوري الخليج العربي.

جدارة

وأوضح تين كات أن الجزيرة لم يمتلك اللاعبين الأفضل في البطولة، ورغم ذلك استطاع الفوز باللقب عن جدارة، مؤكداً أن فخر العاصمة ينتظره مستقبل جيد مع لاعبين شباب منهم خلفان مبارك ومحمد جمال وأحمد العطاس وسالم راشد خاصة في ظل توجه النادي في الفترة المقبلة لأبناء الأكاديمية، لافتاً إلى أنه لديهم لاعب ظاهرة مثل علي مبخوت وهو يستحق الأفضل لأنه سجل أكبر حصيلة من الأهداف .

انطلاقة

هنأ المقدوني جوكيكا هادجيفسكي مدرب حتا، فريق الجزيرة بمناسبة الفوز بلقب الدوري، وقال جوكيكا إن فريق الجزيرة تميز منذ انطلاق البطولة في بداية الموسم، لاسيما وأنه يضم لاعبين من الطراز الرفيع ومدرباً حقق نتائج مميزة، مشيراً إلى أن فريقه حتا كان حريصاً على تقديم الأفضل في المباراة يوم أمس، إلا أن تعطش المنافس للفوز باللقب حسم الأمور، إضافة إلى أن الحظ عبس في وجه حتا.

وقال جوكيكا إن فريقه في الشوط الأول كان جيداً، ولكن بعد تعرض اللاعب محمد مال الله للإصابة استقبلوا هدفاً، وحاول لاعبوه استغلال أقل الفرص، لكن في المقابل كان الهدف الثاني للجزيرة كفيلاً بتعزيز الثقة لدى المنافس.

وتحدث جوكيكا عن المشهد في الشوط الثاني على مستوى التبديلات التي كانت هجومية، وقال إن المباراة لم تكن فاصلة بالنسبة لهم، وكان الهدف هو تقديم الأفضل فقط، مؤكداً أن علي مبخوت وخلفان مبارك لدى الخصم شكلا الخطورة الأكبر، مشيراً إلى أنه حزين على الخسارة الثقيلة، حيث كانت آخر هزيمة كبيرة أمام الأهلي منذ وقت طويل.

وقال جوكيكا إنه لاحت أمامهم بعض الفرص أبرزها في الدقيقة الأولى التي لو سجل حتا من الفرصة الأولى في المباراة كانت الموازين ستختلف، لكن من الصعب اللعب أمام الجزيرة بطريقة مشابهة للطريقة التي لعب بها حتا مع الفرق الأخرى، مشيراً إلى أن روح اللاعبين تراجعت نسبياً بين صفوف الإعصار.

وعن الفائدة التي خرج بها من المباراة، قال جوكيكا إنه لا يمكن حالياً التقييم أو توضيح أبرز المكاسب من المباراة، خصوصاً وأن النتيجة تعد مخيبة للآمال، مؤكداً رضاه عن الأداء بشكل عام للفريق في رحلة الموسم.

تنافس

أشار الهولندي تين كات، مدرب الجزيرة، إلى أنه يشعر بالسعادة الكبيرة بالإنجاز بعد خمس سنوات من تقاسم العين الأهلي لدرع البطولة، مؤكداً سعادته بالحصول على اللقب للمرة الثانية في تاريخ النادي، والذي تحقق بعد عمل جاد ومضنٍ منذ العام الماضي.واختتم تين كات قائلاً: لدينا فريق عمل رائع، غيرنا أفكار اللاعبين وحفزناهم نحو تحقيق الأفضل، والموسم لم ينته بالنسبة لنا، وما زال لدينا مباراتان وسنحاول أن نكتب التاريخ بزيادة رصيدنا من النقاط.

أحمد العطاس: الإدارة لم «تقصر» ومنحت الفرصة للشباب

أهدى أحمد العطاس مهاجم فريق الجزيرة الإنجاز وتتويج بدرع الدوري إلى إدارة النادي والجهاز الفني، وعشاق فخر أبوظبي، مؤكداً ان تحقيق اللقب جاء بعد جهد ضخم من اللاعبين والجهازين الإداري والفني.

وتقدم العطاس وأحد الموهوبين الصاعدين في نادي الجزيرة بالشكر إلى إدارة النادي التي منحت الفرصة للشباب، من أجل الظهور جبناً إلى جنب مع زملائهم أصحاب الخبرة، ومؤكداً أن الاختيار صادف أهله، وبرزت مواهب صاعدة أمثال خلفان مبارك، وسالم راشد ومحمد جمال، وسلطان الشامسي بالإضافة إلى لاعبين آخرين سيحصلون على الفرصة الموسم المقبل. وأوضح العطاس أن الجماعية وروح الأسرة الواحدة هي السر في انطلاقة فخر أبوظبي على مدار موسمين.

عايض مبخوت: الجماعية سر النجاح

هنأ عايض مبخوت المدير التنفيذي لنادي الجزيرة قيادات نادي الجزيرة بمناسبة حصول فخر أبوظبي على بطولة دوري الخليج العربي. وقال: روح الفريق الواحد والعمل الجماعي كانت سمة جميع أفراد ومنسوبي ومحبي الفريق في هذا الموسم وقدم الفريق عملاً استثنائياً خلال مراحل الدوري وإعداده التي بدأت منذ اكثر من 10 أشهر وعملنا على تطبيق توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة الرئيس الفخري للنادي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس نادي الجزيرة، وذلك بالاعتماد على أبناء النادي في البطولات المحلية والإقليمية لبناء فريق للمستقبل لتدعيم منتخبنا الوطني والنادي.

علي مبخوت: الأكاديمية سر التميز

تقدم الدولي علي مبخوت مهاجم فريق الجزيرة بالتهنئة إلى مجلس إدارة النادي،وزملائه اللاعبين والجماهير، على التتويج بدرع دوري الخليج العربي، وأضاف: ساهمت مع اخواني اللاعبين في صنع إنجازين للموسم الماضي كأس رئيس الدولة والحالي دوري الخليج العربي، وأهدي الإنجازان إلى شيوخنا الكرام على ما قدموه لنا من دعم.

مبيناً أنه في قمة السعادة لترشحه لجائزة الكرة الذهبية وتطلعه إلى حصد لقب هداف الدوري، وتألقه بصفة شخصية يرجع إلى مساعدة زملائه في الفريق والجهازين الفني والإداري واجتهاده الشخصي، وفي السياق نفسه أكد مبخوت أنه يفضل التكريم الجماعي سواء مع فريقه الجزيرة أو المنتخب الوطني.أبوظبي- البيان الرياضي

مسلم فايز: موسم تاريخي واستثنائي

أكد مسلم فايز مدافع نادي الجزيرة بأن هذا الموسم يعتبر تاريخياً واستثنائياً للفريق لما قدمه من مستوى قوي وانتصارات تعد الأعلى في دورينا، وأضاف: سبق لي على المستوى الشخصي أن حققت بطولة الدوري مع نادي العين ولكن هذه البطولة لها مذاق مختلف فقد كان الفريق في طور بناء جيل للمستقبل، ولم يكن الفريق مرشحاً لنيل الدرع، ولذلك فإن فرحتنا كبيرة بهذا الإنجاز.

بدوره، أوضح يعقوب الحوسني أن موسم الجزيرة لم يكن سهلاً، كما تخيله البعض وواجهنا تحديات منذ بداية المعسكر وتغيير لاعبين، على مستوى الأجانب، وكذلك كنا نعلم تماماً أن موسم الجزيرة سيكون صعباً، عطفاً إلى صغر أعمار اللاعبين، وعلى الرغم من هذه الظروف إلا أن فخر أبوظبي استطاع التغلب على هذه التحديات وتحقيق بطولة غالية للتاريخ.

 

 

تعليقات

تعليقات