ناصر بن عفصان: أهداف لجنة الحوكمة تخدم أندية الشارقة

رؤية لتوحيد اللوائح والنظم المالية

صورة

كشف ناصر بن عفصان رئيس لجنة الحوكمة لأندية الشارقة، التي كونها مجلس الشارقة الرياضي مؤخراً، أن الهدف من تكوين اللجنة ليس تعقيد العمل وأوجه الصرف المالي للأندية، بل هو رؤية متكاملة لتنظيم العمل المالي في جميع أندية الشارقة الرياضية والتخصصية، وليس شركات كرة القدم التي لديها أنظمتها المالية، ونظام رقابة متبع، لكن الحوكمة أعمق وأشمل، وبصفة عامة فإن أهداف لجنة الحوكمة تخدم أندية الشارقة.

وأوضح ابن عفصان قائلا: المراجعات المالية والحوكمة ليست صرف رواتب وتحديد أوجه صرف فقط، فهذا فهم مغلوط لأنه من خلال الحوكمة يمكن تحديد الرؤية والأهداف وتنفيذها بدقة، وعلى سبيل المثال عندما يتم مراجعة أوجه صرف مالي معين، والهدف الذي تحقق من خلال الصرف، وعبر منظومة الحوكمة ومعاييرها الدقيقة، يمكن التوصل إلى معرفة هل ما تحقق قدر التطلعات الموضوعة؟ وهل المبلغ المالي الذي رصد كان يسمح بتحقيق الرؤية والهدف الذي صرف من أجله، أم أن هناك قصوراً ناتجاً عن عدم تغطية الميزانية المرصودة، وأن هناك تراجعاً بسببه، وهنا تأتي توصيات بمراجعة المخصصات.

3 أضلاع

ويؤكد ابن عفصان أنه ومن خلال الحوكمة يمكن تحديد الأهداف وقياسها بدقة، لأن لكل هدف قياساً وسقفاً مالياً، مشيراً إلى أن الحوكمة تستند إلى ثلاثة معايير أو أضلاع، كل ضلع مكمل للآخر وهي: وجود لوائح واضحة تنظم العمل وصلاحيات محددة بدقة ومعروفة، وأنظمة رقابية تابعة لمنظومة العمل على أن يتم تحقيق هذه الأهداف بالتشاور مع الأندية.

هدر مالي

وقال ابن عفصان: البعض يقول إن هناك هدراً مالياً في بعض أندية الدولة، وخاصة شركات كرة القدم، لكن من دون أن يقدم رؤية واضحة ومعايير في ضوئها تم تحديد وقياس معدلات الهدر المالي، وهل الأموال صرفت في إطار المعيار الذي صرفت من أجله؟ وغيرها من التساؤلات الواضحة في إطار الحوكمة بدلاً من إطلاق الأحكام بغير معرفة وأساليب دقيقة.

 

تعليقات

تعليقات