العجلة: الشارقة دفع ثمن التربيطات الانتخابية

الوحدة إلى نهائي كأس رئيس الدولة

صورة

انتزع فريق الوحدة بطاقة التأهل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وذلك بعد فوزه على فريق الشارقة بهدف بلازس في الدقيقة 92، في المواجهة التي جمعت بينهما أمس باستاد آل مكتوم في نادي النصر.

وكعادة مباريات الكؤوس ذات الفرصة الواحدة، هو الفوز للوصول إلى المواجهة النهائية، كانت البداية حماسية وقوية جداً من الطرفين، والهجمات متبادلة منذ البداية دون فترة جس نبض، وهو الأمر الذي انعكس حماساً متماثلاً بين جماهير الفريقين، وتشجيعاً متواصلاً منذ صافرة البداية.

وكانت أول فرصة قوية ومهمة لفريق الشارقة في الدقيقة الخامسة، التي وجدها جمال معروف الذي وقع في فخ التسلل، ورد عليها الوحدة بركلة حرة غير مباشرة نفذها قائد الفريق إسماعيل مطر، وكاد الكوري ووريم أن يسجل منها هدف الوحدة الأول.

غضب

وجه عبدالله العجلة نائب رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة انتقادات عنيفة إلى اتحاد كرة القدم ووصفه بأنه يعمل على جمع فلوس لتغطية احتياجات أندية الدرجة الثانية، وهو نتاج التربيطات الانتخابية ودفع نادي الشارقة ثمن هذا الأمر.

علاقات ودية

وقال العجلة انه وضح بما لا يدع مجالا للشك ان العلاقات الودية تطغى على كثير من الأمور على حساب بعض الأندية الأخرى، حيث جرت العادة أن يتم تنظيم مباريات أندية أبوظبي الفاصلة في العين، لكن الظاهر أن نادي الوحدة تحدث له مضايقات في العين، لذا تم تحديد مباراته في دبي.

وأكد العجلة ان الأحداث التي صاحبت مباراة أمس تجعل نادي الشارقة يطالب بكل قوة بحكام أجانب، مشيرا الى ان نادي الشارقة كان يشدد على الحكم المواطن، لكن اليوم يطالب بالحكم الأجنبي، فضلا عن كون نادي الشارقة لم يتحدث في وسائل الاعلام منتقدا أداء التحكيم كما حدث في كثير من الأندية كنادي الظفرة، وكلها مؤثرات حدثت خلال هذا الموسم.

مسببات

وتساءل العجلة عن مسببات الظلم الذي تعرض له فريق الشارقة، وما حدث من قبل اتحاد الكرة يمكن ان يكون سببه ان اتحاد الكرة يرى أن فريق الوحدة أفضل للاتحاد من حيث التسويق، لأن الاتحاد يرغب في مزيد من الأموال.

وأكد أن مجلس إدارة اتحاد الكرة يبحث عن المخالفات لدفع فاتورة التربطيات الانتخابية، من أجل ان ينجح في نيل دورة ثانية، مؤكداً أن هذا الحلم لن يتحقق، وقالها بقوة «لو اتحاد الكرة يفكر في دورة ثانية كملوا الدورة الحالية لو قدرتم».

وأكد ان «نادي الشارقة طفح به الكيل ولن يسكت بعد اليوم وسيتم كشف الكثير في الايام المقبلة».

فرص

نجح الفريقان في الخروج بنتيجة التعادل في الشوط الأول، برغم الفرص الكثيرة التي أتيحت لهما، خاصة فريق الشارقة الذي كان أقرب للتسجيل وفرصه أخطر.

تعليقات

تعليقات