خالد إسماعيل:احترافنا منقوص نتيجة غياب القانون

صورة

أكد خالد إسماعيل نجم منتخبنا الوطني ونادي النصر السابق أن احترافنا منقوص بغياب مثل هذا القانون الهام والمنظم للحركة الرياضية على كافة الصعد، لافتاً إلى أن عصر الاحتراف الذي نعيشه حالياً يقتضي وجود مثل هذا القانون.

وقال: «للأسف المنظومة الاحترافية لدينا تعاني من الأساس وليس فقط على صعيد القوانين الرياضية واللوائح والتناقض والتضارب الذي نراه في الشارع الرياضي لكن كذلك أساس احتراف اللاعب من الصغر مفقود.

فعلى سبيل المثال لو عدنا إلى الدوريات الأوروبية سنجد أن اللاعب المحترف يمضي على جدول احترافي منضبط وملزم منذ المدرسة والصغر، حيث يتعلم اللاعب كيف يتدرب وكيف يتعامل مع وسائل الاعلام والجمهور، وقد لا يذهب اللاعب إلى أهله إلا لأيام معدودات في السنة، وللأسف هذه الثقافة غير موجودة لدى مجتمعنا وغائبة بصورة شبه تامة».

مطلب مهم

وأضاف: «إن وجود مثل هذه القوانين التي تراعي اللاعب وتوفر له حياة كريمة بعد اعتزاله مطلب مهم وإن كنت ما زلت أؤكد أن للاعب دورا مهما في تأمين مستقبله وأن يكون أكثر وعياً بالمستقبل وحرصاً عليه قبل الدولة».

وتابع: «هناك أوجه من البذخ الجميع يتحدث عنها حالياً في الصرف على اللاعبين وعقودهم بدون عائد أو طائل ونستغرب عدم وجود قوانين ملزمة تحد من هذه الظاهرة، ولأننا نطبق الاحتراف بصورة خاطئة فإننا نتعاقد مع لاعبين بمبالغ خيالية دون عائد يذكر، ولو نظرنا إلى الدول التي تطبق الاحتراف بصورة سليمة سنجد أنها تدفع مبالغ طائلة بالفعل في سبيل شراء لاعب معين لكنها تدرك أن هذا اللاعب سيأتي لها بأضعاف أضعاف ما دفعته».

واختتم نجم منتخبنا الوطني السابق حديثه بالقول: «إن الاحتراف بشكل عام يحتاج إلى وجود مثل هذه القوانين وعلى الهيئة العامة للشباب والرياضة دور مهم في إعداد هذا القانون من خلال لجانها ومستشاريها القانونيين حتى يرى النور في القريب العاجل».

 

تعليقات

تعليقات