الوحدة يعمّق جراح الصقور بهدفين - البيان

الوحدة يعمّق جراح الصقور بهدفين

Ⅶ الإمارات يخسر على ملعبه أمام الوحدة | البيان

عمّق الوحدة جراح مضيفه الصقور عندما فاز عليه بهدفين مقابل هدف، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس لحساب الجولة 22 من دوري الخليج العربي، بعد مباراة متوسطة الأداء، نال فيها الصقور الأفضلية وظفر أصحاب السعادة بالنقاط الثلاث.

أحرز هدفي الوحدة أحمد إبراهيم عن طريق الخطأ في مرماه ق 4، وطارق الخديم ق 45، وأحرز هدف الصقور ساشا ق 23، ليرفع الوحدة رصيده إلى 37 نقطة بالمركز الخامس، وبقي الصقور عند 13 نقطة وتأزم موقفه كثيراً في روليت الدوري بالمركز قبل الأخير.

الشوط الأول

بدأت المباراة متوازنة من الفريقين في محاولة جس النبض وإيجاد ثغرة للتقدم نحو المنطقة الخطرة، ولم يحتاج الوحدة أن ينتظر كثيراً بعد أن قدم له مدافع الصقور العراقي أحمد إبراهيم هدية قيمة عندما أحرز هدفاً في مرماه من كرة عكسية حاول استلامها لكنه وضعها في مرماه ق 4 ليمنح أفضلية مبكرة لأصحاب السعادة.

وبعدها ارتفع الحماس وسط لاعبي الصقور الذين سيطروا على مجريات اللعب بتحركات نشطة لأحمد مال الله وباتنة وساشا في المقدمة الهجومية، لكن صمود دفاع الوحدة حال دون الوصول للشباك، وكاد عبد الله علي أن يدرك التعادل للصقور من تهديفة قوية لكن حارس المرمى راشد علي أبعدها بصعوبة إلى ركنية، وخلال هذه الدقائق لم يشكل الوحدة خطورة تذكر باستثناء بعض المحاولات للعكبري وتيغالي مع دعم من سلطان الغافري.

هدف التعادل

واصل الصقور أفضليته في السيطرة حتى تمكن من تعديل النتيجة بواسطة الأرجنتيني ساشا في الدقيقة 23 مستفيداً من خروج حارس المرمى الذي حاول إبعاد الكرة من أمام الصندوق برأسه لتسقط الكرة خلفه وضعها ساشا ببراعة في المرمى، وساهم الهدف في رفع الروح المعنوية للصقور الذي حاول أكثر من مرة إضافة الهدف الثاني دون جدوى، ولاحت فرصة لباتنة الذي تقدم بالكرة وراوغ حارس المرمى الذي احتك به وأبعد الكرة وسط مطالب من جمهور الصقور واللاعبين باحتساب ركلة جزاء لكن الحكم أمر بمواصلة اللعب.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول نشط الوحدة الذي كاد أن يحرز الهدف الثاني بتهديفة من تيغالي لكن كرته اصطدمت بالعارض، وفي الدقيقة 45 فاجأ الوحدة مضيفه بإضافة الهدف الثاني عن طريق طارق الخديم مستفيداً من كرة عكسية أهمل الدفاع إبعادها حولها الخديم في المرمى، أنهى عليه الشوط الأول بتقدم فريقه بهدفين لهدف.

الشوط الثاني

عاد الوحدة إلى أرضية الملعب في الشوط الثاني بعد إجراء تبديلين، بخروج العكبري والخديم ودخول إسماعيل مطر وفالديفيا، مع حيوية أكثر في صفوف الفريق المختلفة بعكس الصقور الذي تراجع أداؤه وتحول للمنطقة الدفاعية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، دون أي تهديد لمرمى الفريقين.

وبعد مرور 20 دقيقة من الشوط الأول تحسن أداء الفريقين خاصة الصقور الذي نظم صفوفه من جديد ولعب بتركيز بحثاً عن هدف التعادل ولكن دفاع الوحدة كان بالمرصاد دائماً ونجح في تأمين منطقته بشاكل تام، بينما تسبب تيغالي في إزعاج دفاع الصقور الذي لعب بتماسك تصدى بقوة لبعض الهجمات.

هجوم كاسح

بعدها قاد الصقور هجوماً كاسحاً على مرمى الوحدة الذي اضطر إلى التراجع للمنطقة الدفاعية بالكامل، وضاع عدد من السوانح في المنطقة الخطرة كان أبرزها للأرجنتيني ساشا الذي حرمه حارس المرمى راشد علي من إحراز هدف محقق عندما راوغ ساشا الدفاع وسدد بقوة في المرمى لكن الحارس أبعدها، وضاعت فرصة أخرى للصقور بواسطة ساشا أيضاً، فيما سدد باتنة كرة قوية هزت الشباك من الخارج، لتشتعل مدرجات الصقور بالتشجيع مع حركة نشطة من اللاعبين.

وبالمقابل حاول الوحدة المحافظة على تقدمه ولعب مدافعاً مع بعض التحركات من جانب البديل خليل إبراهيم وإسماعيل مطر في وسط الملعب والذي لعب كرة ذكية لزميله فالديفيا داخل المنطقة الخطرة لكن الأخير لم يتعامل معها جيداً. وفي الدقائق الأخيرة تبادل الفريقان الهجمات مع أفضلية الصقور الذي حاول إدراك التعادل وإنقاذ موقفه دون جدوى حتى أطلق قاضي الجولة صافرة النهاية بتقدم الوحدة بهدفين لهدف.

ولعب إسماعيل مطر بعد دخوله في الشوط الثاني دوراً مؤثراً في تفوق فريقه، موظفاً خبرته الكبيرة في تهدئة اللعب وتنظيم الألعاب مع وقوفه الصحيح داخل أرضية الملعب ونجاحه في عملية التسليم الصحيح.

الحكم يطرد مشرف الصقور

طرد حكم مباراة الإمارات والوحدة مشرف فريق الصقور محمد إسماعيل، نتيجة اعتراضاته على بعض القرارات التحكيمية، ودخل محمد إسماعيل في نقاش مع الحكم بسبب عدم احتساب مخالفة لمصلحة فريقه في الجزء الأخير من المباراة، وسط هتافات من جماهير النادي ضد حكم اللقاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات