الصقور والعنابي..عودة الأمل

يلتقي الإمارات وضيفه الوحدة عند الساعة الخامسة و45 دقيقة مساء اليوم، ضمن مباريات الجولة 22 من دوري الخليج العربي، في مواجهة متعددة الدوافع، والهدف واحد، وهو كسب النقاط الثلاث، التي تمثل أهمية بالغة للفريقين، وتعتبر المباراة للصقور صاحب الأرض، بمثابة طوق نجاة لإعادة أمل البقاء في الدوري، حال تحقيق الفوز، في ظل شبح الهبوط الذي يهدده بقوة، من واقع ترتيبه المتأخر في جدول الترتيب.

حيث يحتل المركز 13 قبل الأخير برصيد 13 نقطة، وفوزه اليوم يمنحه دفعة مادية ومعنوية كبيرة لكسب المزيد من النقاط في بقية مشوار المنافسة، بينما يتطلع العنابي، الذي يحتل الترتيب الخامس برصيد 34 نقطة، إلى إنعاش آماله في الوصول إلى مركز متقدم، ومواصلة نتائجه المتميزة التي قدمها في الموسم الحالي.

إعداد الصقور

استغل الصقور، فترة توقف الدوري عقب مباراته السابقة أمام الوصل، والتي خرج منها بنتيجة التعادل، التي منحته نقطة مهمة، ورفعت الروح المعنوية للاعبين في إمكانية حصد المزيد من النقاط، وظل الفريق في حالة تدريبات مستمرة خلال الـ 25 يوماً الماضية، وأدى مباراة ودية أمام الإمبراطور خسرها 1-3، ومباراة أخرى أمام رديفه كسبها بنتيجة 8 - 0.

وركز المدرب التشيكي إيفان هاشيك، على تصحيح الأخطاء، ودعم الإيجابيات، وكيفية الاستفادة من الفرص المتاحة أثناء المباريات، بعد أن عانى الفريق من إهدار السوانح السهلة، وعمل هاشيك أيضاً على رفع معدل اللياقة البدنية، وتجهيز الفريق بشكل أفضل، بحثاً عن الانتصارات، وحظي الصقور أيضاً بدعم إداري لرفع الروح المعنوية، ومنح الثقة للاعبين الذين تدربوا بحماس وإصرار، ما يؤكد رغبتهم في المحافظة على الفريق بدوري المحترفين.

صفوف مكتملة

من ناحيته، يدخل فريق الوحدة المباراة بصفوف مكتملة، بعد عودة اللاعبين الدوليين ولاعبي المنتخب الأولمبي، كما يستعيد الفريق جهود لاعب خط الوسط محمد عبد الباسط، بعد شفائه من الإصابة التي غيبته عن مباريات الفريق الأخيرة في الدوري.

واستعد الوحدة خلال فترة توقف الدوري، بخوض مباراة ودية أمام القادسية السعودي، وخسرها بنتيجة 1-4، إلا أن الفريق الذي يحتل المركز الخامس في جدول الترتيب، يسعى إلى الفوز والعودة بنقاط الصقور، من أجل التقدم أكثر في الترتيب.

وكذلك للوصول إلى أعلى جاهزية، خصوصاً أن المواجهة تعد بروفة جيدة للفريق قبل مباراته الهامة أمام الهلال السعودي يوم الاثنين المقبل في دوري أبطال آسيا، والتي تمثل الفرصة الأخيرة أمامه للإبقاء على آماله في التأهل إلى دور الستة عشر، فضلاً عن المواجهة التي يعتبرها الفريق الأهم أمام الشارقة في نصف نهائي كأس رئيس الدولة يوم 19 أبريل الجاري.

15

يسعى الإمارات إلى كسب أكبر عدد من النقاط خلال المواجهات الخمس المتبقية في دوري الخليج العربي بمجموع 15 نقطة، ورفع لاعبو الصقور شعار الفوز في جميع المباريات بداية بلقاء اليوم ضد الوحدة الذي يضع له اللاعبون اهتماماً خاصاً باعتباره المواجهة الأولى في مشوار حصد النقاط المتبقية.

46

على الرغم من احتلال الوحدة للمركز الخامس في جدول ترتيب دوري الخليج إلا أنه يمتلك ثاني أقوى هجوم في المسابقة هذا الموسم بعد الجزيرة وبالاشتراك مع الوصل برصيد 46 هدفاً، إذ امتلك العنابي هجوماً قوياً نتيجة فوزه في أكثر من مباراة بنتائج كبيرة خاصة على حساب الشارقة والنصر وبني ياس.

تعليقات

تعليقات