الجزيرة والإمارات..ثقة وتحد

■ من لقاء الجزيرة والإمارات في الدور الأول | أرشيفية

يستضيف فريق الجزيرة لكرة القدم نظيره الإمارات اليوم في الخامسة والنصف على ستاد محمد بن زايد، ضمن الجولة 19 لدوري الخليج العربي.

تكتسب المباراة أهميتها لحاجة الفريقين إلى النقاط، مع اختلاف الطموحات فالجزيرة يسعى بقوة للحفاظ على صدارة قائمة الترتيب بـ 47 نقطة، وبفارق 8 نقاط عن الوصل الذي يليه في الترتيب «39» والأهلي «38» نقطة، في المقابل يسعى «الصقور» بكل قوته بالتحليق بعيداً عن منطقة الخطر والذي يستقر في المركز 13 بـ 12 نقطة، وتحقيق أفضلية النقاط عن بني ياس والذي يحتل المركز الأخير بـ 8 نقاط، ودبا صاحب الترتيب 12 بـ 15 نقطة، ولذلك فإن النقاط الثلاث تعتبر نقطة انطلاق للطرفين.

يعمل الجهازان الفني والإداري للجزيرة في صمت، وبعيداً عن الأضواء والهدف الأسمي هو الفوز في كل مواجهة يخوضها، بغرض الابتعاد عن منافسيه في المربع الذهبي، والسير بثبات نحو انتزاع درع الدوري، وهو قادم من فوز كبير على بني ياس 3ـ 1 في الجولة الماضية، والفريق كامل العدد عدا غياب صانع الألعاب خلفان مبارك للإصابة.

ويعتبر فخر أبوظبي من أقوى فرق الدوري والنتائج التي حققها بفوزه في 15 مباراة وتعادلين وخسارة وحيدة أمام النصر لم تأت من فراغ فخبرة الجهاز الفني وتوظيف اللاعبين بالشكل الأمثل صنعت الفارق في كثير من المواجهات، كما أنه يضم رباعي مرعباً في خط الهجوم بقيادة الدولي علي مبخوت والبرازيليين ألتون إلميدا وليوناردو وصانع الألعاب مبارك بوصوفة، وفي الوسط يتألق الكوري بارك ومحمد جمال، أما الخط الخلفي فيقوده فارس جمعة وسيف المقبالي، وفي حراسة المرمى القائد علي خصيف، ولم تتوقف قوة فخر أبوظبي عند ذلك بل يمتلك دكة احتياط قوية متمثلة في يعقوب الحوسني وأحمد العطاس.

وتتمثل قوة الجزيرة في الروح الجماعية التي تسوده، وتنوع عاملي الشباب والخبرة، بالإضافة إلى الحلول الفردية التي يمتلكها معظم لاعبيه في هز شباك المنافسين، وصناعة الفرص، كما أنه يتميز بفرض أسلوب وطريقة لعبه على الخصم، وهذه العوامل صنعت شخصية قوية لفخر أبوظبي وجعلته مهاباً من جميع المنافسين.

وعلى الطرف الآخر أدى الصقور 4 تدريبات عقب مباراته الأخيرة في الدوري أمام حتا، تأهباً للقاء اليوم، واجتهد الجهازان الفني والإداري خلال الأيام الماضية على إعداد الفريق بدنياً ومعنوياً للقاء بشكل جيد، ويفقد الصقور اليوم صانع الألعاب خالد خميس والمدافع سعد سرور نتيجة نيلهما للبطاقة الحمراء في مباراة حتا، وعمل هاشيك على تجهيز بديليها وتحوط بأكثر من لاعب، وينتظر أن يقوم هاشيك بإحداث تغيير في طريقة اللعب واعتماده على الهجمات المرتدة.

03

يخطط الصقور لتحقيق مفاجأة في دوري الخليج العربي اليوم بكسب 3 نقاط من مباراته أمام الجزيرة، وهناك تفاؤل كبير بإمكانية الفوز بعد أن أظهر الصقور تميزاً واضحاً عند مواجهته للفرق الكبيرة في الدوري، إضافة إلى أنه يمتلك دافعاً كبيراً لكسب النقاط الثلاث في ظل معاناته المستمرة من شبح الهبوط الذي يهدده بقوة.

01

عرقل الصقور فخر أبوظبي في الدور الأول وانتزع تعادلاً بطعم الفوز على ملعبه برأس الخيمة في الجولة 8، وهو الفريق الثاني بعد الوحدة والذي استطاع فرض التعادل خلال 18 جولة مضت، لكن الجزيرة ثأر لنفسه وأقصى الصقور من كأس الخليج بفوزه 4 ـ 2.

تين كات:الإمارات فريق مزعج

وصف الهولندي تين كات مدرب الجزيرة الإمارات بالفريق المزعج والذي استطاع أن يتعادل مع فريقه في الدور الأول، كما أنه تخطى فرقاً قوية مثل العين والشباب، ولذلك فإن ترتيبه في قائمة الترتيب لا يعكس مستواه الحقيقي.

وأوضح المدير الفني أن الوقت ما زال مبكراً للحديث عن هوية بطل الدوري على الرغم من من أفضلية فريقه وابتعاده بالنقاط الثماني، فما زال يتبقى في الملعب 24 نقطة.

وأضاف سنلعب على ملعبنا والذي لم نتعرض فيه لأي خسارة منذ بداية الموسم، ولدينا ثقة كبيرة بقدرتنا على تخطي أي منافس وعلى كسب النقاط الكاملة من أي مباراة.

وتابع: أسلوبنا في اللعب يتغير دائماً بحسب المنافس، وعندما يتعلق الأمر بالمباريات التي نخوضها في ملعبنا فإننا نعتمد على الاستحواذ والهجوم المتواصل بحثاً عن الأهداف، وسنجري بعض التبديلات على التشكيلة أمام الإمارات لأننا نفتقد بعض اللاعبين مثل خلفان مبارك الذي أصيب أمام بني ياس.

وشدد تين كات على أن فريقه لا يعاني من أي ضغوط سلبية، باستثناء تحفيز أنفسهم بتقديم الأفضل والقتال في الملعب، مع إبداء الاحترام اللازم لجميع الفرق، وسنواجه الإمارات بنفس كيفية مواجهة العين أو الأهلي أو الفرق القوية، مشيراً إلى أن الجولات المقبلة ستشهد تنافساً وصعوبة كبيرة. وأصر المدير الفني على أن الوقت ما زال مبكراً للحديث عن بطل الدوري، وفريقه لديه الطموح بالفوز بجميع الألقاب، لكن ما تبقى من مباريات للجزيرة صعبة سواء في الدوري أو دوري أبطال آسيا، في ظل ضعف إمكانية تدوير اللاعبين لقلة العدد بغرض تجنيبهم الإرهاق والإصابات.

هاشيك: نواجه أفضل فرق الدوري

ذكر التشيكي إيفان هاشيك مدرب الصقور أن الجزيرة خصم قوي والفوز عليه ليس سهلا لأنه يضم عناصر متميزة تلعب بطموح الفوز بلقب البطولة، ذاكراً أن الجزيرة في رأيه أفضل فرق دوري المحترفين حاليا من حيث الأداء ومستوى اللاعبين سواء المواطنين أو الأجانب والدليل صدارته للدوري، وأضاف هاشيك: على الرغم من ذلك فإن هدفنا تحقيق الفوز عليه وكسب النقاط الثلاث، صحيح أنها مهمة صعبة لكن لايوجد مستحيل في كرة القدم، وفريقنا قادر على الفوز.

وأكد هاشيك أن المباراة مهمة مثل بقية مباريات الدوري المتبقية والتي يعمل خلالها للخروج بأكثر عدد من النقاط، وأضاف: صحيح أن الجزيرة فريق متميز لكن لدينا 8 مباريات متبقية كل مباراة فيها مهمة.

وقال المدرب التشيكي أن فوز الصقور اليوم يتطلب القتال منذ البداية وحتى النهاية داخل الملعب مع التركيز الكامل في اللقاء ومحاولة الإستفادة من الفرص المتاحة.

وجدد هاشيك ثقته في فريقه وفي إمكانية البقاء بدوري المحترفين، ذاكراً أن المنافسة ستظل مفتوحة ما دام أن هنالك فرصة للتعويض وقال: علينا أن نهتم بتحقيق الإنتصارات، موقفنا في الدوري غير جيد، هذه حقيقة ولكن تقارب الفرق في النقاط يجعل امكانية التقدم واردة بنسبة كبيرة والمباريات المتبقية يمكن أن تغير الكثير، فقط علينا أن نعمل على كسب النقاط قبل أن نفقد المزيد منها.

علي ربيع: قادرون على الفوز

قال علي ربيع متوسط دفاع الصقور إن فريقه قادر على هزيمة الجزيرة كما فاز من قبل على العين والشباب، وقال: ليس صعباً أن نفوز على الجزيرة ما دام أنها كرة قدم، أثبتنا في بعض المباريات السابقة أن فريقنا بإمكانه أن يحقق الانتصارات مهما كانت قوة الخصم، نعلم قوة الجزيرة الذي يقدم واحداً من أفضل مواسمه الكروية ولكن فريقنا أيضا جيد ويمكنه أن يحقق الفوز.

وأشار علي ربيع إلى أهمية المباراة ذاكراً أن كل زملائه اللاعبين يعلمون جيدا ضرورة الفوز وتقديم مباراة جيدة وأضاف: نحتاج بشدة للفوز على الجزيرة من أجل النقاط إضافة إلى المكسب المعنوي.

مسلم فايز: نركز على أنفسنا

أوضح مدافع فريق الجزيرة مسلم فايز أن فريقه لا يهتم بنتائج الآخرين بقدر التركيز على فريقه وحسم كل مباراة يخوضها، مشيراً إلى أنهم كلاعبين لا يفكرون في درع الدوري بقدر جمع النقاط.

وأوضح أنه يضع نفسه تحت تصرف المدرب ويركز على تقديم أفضل مستوى ممكن بغض النظر عن موقعه داخل الملعب، لافتاً إلى أن القادم من المباريات صعب ومعقد، وأنه دائماً مستعد لتقديم أقصى جهد لمساعدة الفريق في أي مركز، سواء في قلب الدفاع أو اللعب على الأطراف.

وأشاد اللاعب بمشجعي الجزيرة قائلاً: ولا توجد كلمات توفيهم حقهم، لأنهم دائماً حول الفريق في اللحظات السعيدة والأوقات الصعبة، ونحن واثقون من تواجدهم بكثافة أمام الإمارات وفي جميع المباريات المتبقية في الدوري، وأيضاً مباريات دوري أبطال آسيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات