الشباب والعين..لقاء الجريحين

■ من لقاء الفريقين في ذهاب الدوري | أرشيفية

يبدو انتزاع النقاط الثلاث لمباراة فريق الشباب الأول لكرة القدم في الثامنة والربع من مساء اليوم على ملعبه الخضراوي بدبي مع نظيره العين ضمن الجولة 19 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، المطلب رقم واحد لكلا الطرفين بعد تجرع الجوارح مرارة الهزيمة القاسية أمام مضيفهم وجارهم الأهلي بنتيجة 4/‏1، وسقوط الزعيم أمام ضيفه دبا الفجيرة بهدفين لهدف في الجولة الماضية من البطولة.

وأسهمت هزيمة الشباب والعين معا أمام الأهلي ودبا الفجيرة على التوالي في الجولة الماضية من البطولة، في تراجعها في لائحة الترتيب العام لفرق الدوري، حيث يقف الجوارح الآن في المركز الثامن برصيد 24 نقطة، فيما يحتل الزعيم المركز الرابع بـ 37 نقطة.

أهمية فائقة

ويشكل الظفر بالنقاط الثلاث لمباراة اليوم أهمية فائقة لفريق الشباب لإيقاف تدهوره المتلاحق منذ انطلاقة الدور الثاني من الدوري، وتلقيه خسائر غير مسبوقة في تاريخ كرة القلعة الخضراء، خصوصا أمام اتحاد كلباء والإمارات برباعية في كلا المباراتين.

وفي المقابل، يبدو ألا خيار أمام العين إلا الفوز، وانتزاع النقاط الثلاث من مضيفه الأخضر لمصالحة جماهيره العريضة التي صدمتها الهزيمة أمام دبا الفجيرة في الجولة الماضية على ملعب الزعيم وبين محبيه، ولمواصلة مشوار المطاردة على درع الدوري مع الجزيرة.

عودة الخماسي

وفي مباراة اليوم، تبدو صفوف الشباب شبه مكتملة بعد عودة الخماسي المؤلف من محمد عايض وعيسى محمد ومحمد إبراهيم وراشد حسن وناصر مسعود سواء من الإيقاف أو الإصابة، وإمكانية مشاركة أي من اللاعبين الخمسة أساسيا، في مقابل تواصل غياب الأوزبكي حيدروف لتعرضه لإصابة تحت العين في مباراة فريق الإمارات ضمن الجولة 17 من البطولة، وأيضا تواصل غياب زميله المدافع محمود قاسم الذي أجرى عملية منذ أكثر من أسبوعين.

وأما العين فأكمل تحضيراته مساء أمس على ملعبه بإستاد خليفة بن زايد تحت قيادة مدربه الكرواتي زوران ماميتش، آملاً أن تكون نتيجة اللقاء دافعاً قبل المواجهة الآسيوية المقبلة أمام ذوب آهان الإيراني.

وانضم إلى قائمة الغائبين في البنفسجي، المدافع القوي إسماعيل أحمد الذي حصل على البطاقة الصفراء الثالثة في مباراة دبا الفجيرة بالجولة السابقة، فيما سيتواصل غياب الجناح الكولومبي دانيلو إسبريلا بداعي الإصابة، بالإضافة إلى رباعي الدفاع محمد فايز وسعيد المنهالي، ومحمد أحمد وفوزي فايز، وبالمقابل سيعود إلى التشكيلة العيناوية اللاعب محمد عبد الرحمن بعد غيابه المباراة السابقة بسبب الإيقاف.

06

فاز فريق الشباب الأول لكرة القدم في 6 مباريات سابقة لعبها في دوري الخليج العربي، قبل مباراته المهمة مساء اليوم أمام ضيفه العين ضمن الجولة 19 من البطولة، تمثلت بالفوز على فرق الشارقة واتحاد كلباء والإمارات والنصر في ذهاب البطولة، وبني ياس ذهاباً وإياباً، في مقابل 6 حالات تعادل، و6 خسارات، مسجلاً 18 هدفاً، وتلقت شباكه الخضراء 29 هدفاً في جميع المباريات الـ18 التي خاضها في الدوري.

02

حقق العين الفوز (2 ـ 1) في آخر مواجهة جمعته بالشباب في دوري الخليج العربي لكرة القدم، وكان ذلك على ملعب استاد هزاع بن زايد لحساب الجولة السادسة من المسابقة، ويسعى اليوم لتكرار فوزه على الجوارح، تحت قيادة مدربه الجديد الكرواتي زوران ماميتش الذي خلف مواطنه زلاتكو داليتش في قيادة الجهاز الفني للفريق البنفسجي.

ميروسلاف: حتى برشلونة يحتاج الانضباط الدفاعي

شدد الصربي ميروسلاف ديوكيتش مدرب فريق الشباب الأول لكرة القدم، على أن فريقه الأخضر لن يفوز على ضيفه العين اليوم ضمن الجولة 19 لدوري الخليج العربي، بدون اعتماد اللعب الجماعي نهجا مطبقا، منتقدا الأخطاء العديدة التي ارتكبها الجوارح في المباراتين الأخيرتين، واصفاً الزعيم بالمنافس صاحب التاريخ الكبير،

معترفا بأن الشباب بحاجة ماسة إلى اللعب بأسلوب دفاعي محكم لتلافي ارتكاب الأخطاء التي حصلت في المباراتين الأخيرتين.

مغامرة الهجوم

وشدد على أنه لا بد للشباب من المغامرة الهجومية من أجل تسجيل الأهداف والحصول على النقاط الثلاث، مشيرا الى أن الأخطاء الدفاعية لفريقه باتت تشكل مشكلة كبيرة، مستدلاً على ذلك باهتزاز شباك الشباب بـ 8 أهداف في الجولتين 17 و 18، مشددا على أنه كمدرب يعمل من اجل تطوير الجانب الدفاعي، أضافة الى التركيز على اللعب الجماعي الذي بدونه لن يحقق الشباب الفوز، سواء في مباراة اليوم أو غيرها.

برشلونة مثالاً

ودعا لاعبيه الى اللعب بأسلوب جماعي منظم طوال المباراة، مشيرا الى أن برشلونة الذي يعد من أبرز فرق العالم، لن يفوز أذا لم يكن الأداء الدفاعي منضبطا وجيدا، مشددا على أن ذلك ليس مشكلة المدافعين فحسب، بل هي مهمة ومشكلة الفريق بكامل لاعبيه، مطالبا فريقه بأن يكون اكثر صلابة وإجادة لأسلوب اللعب الجماعي، مبدياً ارتياحه لعودة عدد من لاعبيه بعد انتهاء الإيقاف والشفاء من الإصابات.

زوران: من المبكر الحديث عن ترتيب الفرق

شدد الكرواتي زوران ماميتش، مدرب فريق العين على أهمية مواجهة اليوم أمام الشباب وضرورة العمل على تقديم المستوى الفني المأمول وإظهار الروح القتالية والتعامل بتركيز وجدية منذ البداية وحتى النهاية من أجل تحقيق الفوز والعودة بالنقاط الثلاث، وتوقع أن يقدم الفريقان مباراة قوية، وقال: ندرك أن المهمة لن تكون سهلة لأننا سنواجه فريقاً يملك إمكانات جيدة، وقد تحدثت مع اللاعبين بعد مباراتنا السابقة أمام دبا الفجيرة عن الإيجابيات والسلبيات، وأعتقد أننا خرجنا بإيجابيات عدة رغم خسارتنا للمواجهة، وفي كرة القدم من لا ينجح في ترجمة الفرص السانحة أثناء المباراة فلا يمكن أن يفوز في النهاية.

وعما إذا كان يفكر في الحصول على الوصيف بعد أن ابتعد الجزيرة بصدارة الترتيب بفارق كبير من النقاط، أوضح المدرب الكرواتي أنه لا يفكر في المتصدر بقدر تركيزه على تحقيق النتائج الإيجابية، وقال: من وجهة نظري الحديث عن ترتيب الفرق قبل ثماني جولات من نهاية المنافسة ليس مناسباً وبالطبع سأسعد إذا حصلنا على المركز الأول مرة أخرى.

وأوضح أن الفريق يعاني من غيابات عدة في صفوفه، وسيفقد في لقاء الليلة المدافع إسماعيل أحمد بعد حصوله على البطاقة الصفراء الثالثة في المباراة السابقة، فيما سيعود للمشاركة مع الفريق اللاعب محمد عبد الرحمن، أما الكولومبي دانيلو إسبريلا فيتوقع أن يشارك في التدريبات يوم الأحد المقبل.

وأضاف: أمضيت عشرة أيام مع الفريق وليس هناك متسع من الوقت للحديث، فالفريق مقبل على تحديات حاسمة، وسنرجئ مناقشة بعض الأمور الخاصة بالسلبيات والإيجابيات إلى فترة التوقف.

مانع محمد: الموسم الأسوأ لـ «الجوارح»

وصف مانع محمد مدافع فريق الشباب الأول لكرة القدم، الموسم الحالي بأنه الأسوأ للجوارح، واصفاً مباراة اليوم أمام ضيفه العين ضمن الجولة 19 لدوري الخليج الغربي بالصعبة، معترفاً بارتكاب فريقه أخطاء وصفها بـ (الغبية)، متوافقاً في ذلك الوصف مع مدربه الصربي ميروسلاف ديوكيتش، مشدداً على أن جميع لاعبي الشباب يعملون بجد وتفانٍ من أجل فريق الشباب لتحسين الصورة وتطوير الأداء والنتائج، منوهاً إلى أن الغيابات المتكررة أثرت سلبا على أداء ونتائج الشباب في بطولات الموسم الجاري، معترفاً بأن الهزائم الأخيرة ألقت بظلالها على معنويات اللاعبين، مشيراً إلى أن مباراة اليوم مهمة جداً لاستعادة الثقة وبهاء صورة الشباب، لافتاً إلى أن الفوز على العين اليوم يتحقق عبر اللعب بصلابة هجوماً ودفاعاً، واستثمار الفرس السانحة، وإغلاق المساحات أمام نجوم العين، وفرض الرقابة على عمر عبدالرحمن وكايو باعتبارهما أبرز مفاتيح لعب الزعيم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات