عبّر عن صدمته رافضاً أي تبرير

خبير قانوني يطلب تدخل النيابة في «فيديو غانم»

صورة

استهجن الخبير القانوني والرياضي، المستشار الدكتور يوسف الشريف رئيس هيئة التحكيم السابق وعضو مجلس إدارة نادي الشارقة الأسبق، الفيديو الذي ظهر فيه لاعب الشارقة والمنتخب الوطني الأولمبي عبد الله غانم، والذي فوجئ به الشارع الرياضي مؤخراً، بعد مشاهدته له أمس، وعبر عن صدمته الشديدة من الفيديو بغض النظر عن من ظهر فيه، وقال الشريف في تصريحات خاصة لـ«البيان الرياضي»، إن الموقف الذي تشكل منه مشهد «الفيديو»، خروج عن المعتاد، وفيه تشبه بالنساء ولا يليق برجل أو شاب.

وقال الدكتور الشريف إن «الفيديو» يرتقي أن تتدخل فيه النيابة في أي مدينة بالدولة كونه «فيديو» متداولاً غير مقيد بنيابة في جهة اختصاص محددة، مؤكداً أن المشهد لا يمكن وصفه بـ«المزحة» أو التمثيل، لأن من ظهروا فيه ليسوا بممثلين، إضافة إلى أن المسألة فيها تشبه غير مألوف، وهو ليس تمثيلاً درامياً أو كوميدياً.

وقال: إن أي شخص يظهر بهذه الكيفية غير مقبول منه، ويعرض نفسه للمساءلة، والأمر ليس معني به لاعب كرة أو شخص مشهور، فالكل يفترض فيه الابتعاد عن الظهور بمشهد كالذي تم تداوله في هذا «الفيديو»، وعندما يتعلق الأمر بشخص معروف أو مشهور يكون الجرم أكبر.

وأوضح الدكتور الشريف، أن وجهة نظره في الموقف ككل بغض النظر من كان عبد الله غانم في «الفيديو»، فلا يجوز للاعب أو غيره الظهور في مشهد كهذا، حتى وإن كان التمثيل لشخص آخر، فالموقف في حد ذاته للاعب غير لائق، بالنسبة له كونه رجلاً في المقام الأول، ولاعباً يعتبر قدوة للشباب والصغار وهو- أي اللاعب- يمثل شخصية عامة يفترض فيه ألا يزج نفسه في هكذا مواقف، فالمزاح له حدود، ولا يمكن وضع هذا المشهد في إطار المزاح بأي حال من الأحوال.

وأكد الدكتور الشريف أن اختصاص النيابة في مثل هذا «الفيديو» نابع من كونه خروج عن الآداب العامة فالكلمات والمشهد فيهما تشبه واضح بالنساء.

تداول «الفيديو»

كان «الفيديو» تم تداوله بشكل كثيف، خلال اليومين الماضيين في وسائل التواصل الاجتماعي، وأثار نقاشاً ساخناً حوله في الشارع الرياضي، وجماهير نادي الشارقة، لا سيما أن بعض اللقطات تحمل في مضمونها إيحاءات غير لائقة، وطالب الغالبية بتدخل تربوي عاجل من قِبل نادي الشارقة، خاصة أن اللاعب يعتبر من أعمدة منتخبنا الأولمبي، وقدوة للاعبين صغار في السن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات