أكد قوة علاقته مع اتحاد الكرة وعدم وجود أي خلاف

مهدي: نحتاج 10 نقاط لحسم التأهل إلى المونديال

صورة

أكد مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني، حاجة الأبيض إلى 10 نقاط إضافية خلال مباريات الدور الثاني من التصفيات الآسيوية، لحجز بطاقة التأهل إلى مونديال روسيا 2018، وقال: نسابق أقوى 3 منتخبات في القارة ونتعامل فنياً مع المباريات بنظام القطعة، ولكن في حسابات التأهل نتعامل بإجمالي النقاط في ختام التصفيات، وقال: إعداد المنتخب لمباراة اليابان سيكون 8 أيام فقط.

وتقرر تأجيل التجمع إلى 15 مارس، بدلاً من الموعد السابق في 11 مارس، حيث تلعب أنديتنا (الأهلي والعين والجزيرة والوحدة) في دوري أبطال آسيا أيام 13 و14 مارس، وكان من الصعب تجميع المنتخب 11 مارس، كما أن لعب مباراة ودية قبل لقاء الساموراي صعب، وهذه هي المرة الأولى التي سيكون إعدادنا أقل من 12 يوماً.

وأضاف مهدي في المؤتمر الصحافي باتحاد الكرة أمس في مقر الاتحاد في دبي بحضور مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، أن الأبيض سيغادر بعد مباراة اليابان مباشرة إلى أستراليا، 24 مارس لمواجهة الكانغارو يوم 28 منه.

وأشار مدرب منتخبنا إلى أن التأهل إلى المونديال فرصة للاعبين، متمنياً تألق اللاعبين في الدوري، وقال: المرحلة المقبلة تتطلب تعاون الجميع، ووضعيتنا في التصفيات جيدة ولا نزال في صلب المنافسة،ولدينا بعض الملاحظات من الصعب الإفصاح عنها ،ولكن نضعها نصب أعيننا ونسعى لإيجاد الحلول .

حضر المؤتمر الصحافي سعيد الطنيجي نائب رئيس اتحاد الكرة وخليفة الجرمن وهشام الزرعوني وأحمد المهبوبي أعضاء مجلس الإدارة، وإبراهيم النمر الأمين العام بالوكالة، وعبيد الشامسي المدير الفني وعبدالقادر حسن مدير المنتخبات، ومترف الشامسي مدير المنتخب وحسن إسماعيل مدرب الحراس.

لم أودع اللاعبين

وعما تردد أنه ودع اللاعبين بعد مباراة العراق قال مهدي: لم أودع اللاعبين بعد المباراة، ولكن ذكرت لهم أهمية القتال حتى النهاية سواء بقيت في منصبي أو رحلت عنه، وهذا ليس وداعاً مني للاعبين بل تحفيزاً لهم من أجل تحقيق حلم التأهل،واكدت لهم أن فرصة 80% منهم، ربما لن تتكررمرة أخرى لأن هناك من تجاوز عمره 27 و29 سنة، وهذه كأس العالم هي الأخيرة بالنسبة لهم.

حقيقة الاستقالة

وعن حقيقة تقديم استقالته قال مهدي، بعد مباراة السعودية التقيت مع مروان بن غليطة وتحدثت معه بصراحة، وقلت له «إذا وجدت أن مصلحة المنتخب في ابتعادي، سأكون أول من يقدم المساعدة للمدرب البديل، لأن لدينا فرصة كبيرة لنحافظ على المنتخب لكونه في صلب المنافسة.

وأنا لم أتعود على الهروب من المسؤولية، لأن القيادة وضعوا ثقتهم بي، وأؤدي عملي قدر المستطاع وبكل حرص وتفان، ومصلحة المنتخب فوق مصلحة مهدي»، ورد بن غليطة مؤكداً ثقته الكبيرة فيّ وفي الجهاز الفني والإداري، ومشيراً إلى أن المنتخب قادر على التقدم إلى الأمام.

وعن رأيه في تراجع مستوى بعض اللاعبين يقول مهدي علي، أي مدرب يقلقه تراجع مستوى البعض بجانب إصابة البعض الآخر، ونتمنى أن يظهر اللاعبون بمستوى أفضل وأنا على تواصل مع اللاعبين للاطمئنان عليهم وتشجيعهم، ولكني اطمئن الجميع بأن الاختيار سيكون للأفضل.

وعن وجود خلاف بينه وبن غليطة قال مهدي: هذا الكلام غير صحيح، وعلاقتي بالاتحاد فهي قوية ومتينة وممتدة لسنوات طويلة، وعاصرت 3 رؤساء ولم يكن هناك أي مشكلة بيني وبينهم والاتحاد، كما أن العلاقة مع الجهاز المساعد لمدة تتراوح بين 8 إلى 12 سنة وتربطنا علاقات قوية.

وقد يحصل اختلاف في وجهات النظر، ونحن نجتهد، وليس كل ما قمنا به صحيح، لكن ما أنجز يحسب للجهاز الفني والإداري، ويقف خلف اللاعبين والمدربين جهاز فني وإداري وجهاز طبي وجهاز مساعد، وأشكرهم على تحقيق الهدف الذي نسعى له، والجميع مطالب بدعم المنتخب.

رسالة

ووجه مهدي علي رسالة للاعبين وقال: مطلوب منكم التمسك بالحلم، وهذا يتطلب بذل المزيد من الجهد في الدوري، والحفاظ على أنفسكم، مع التمسك بفرصة التأهل للمونديال.

وعن علاقته باللاعبين، قال مهدي: لست فقط مدرباً للمنتخب، بل أقوم بواجبي الوطني تجاه بلدي، وأنا في خدمة الوطن، وأي سلبيات تحدث في المنتخب نتدخل لحلها سريعاً وداخلياً والعلاقات بيننا وطيدة وقوية، وليس لدي مشكلة مع أي لاعب أبداً، وأنا داعم لجميع اللاعبين وعلاقتي بهم مميزة.

وعن مستويات نجوم المنتخب قال: أنا سعيد بتألق مبخوت مع الجزيرة ومنافسته على لقب الهداف، وفخور بتسجيل خليل وحبيب وعموري للأهداف، وهذا الأمر يعطي ثقة لهجوم الأبيض ، وأنا أنظر إلى جميع اللاعبين وليس إلى لاعب واحد فقط.

إحلال وتجديد

وتحدث مهدي عن الفترة السابقة للمنتخب ووصفها بالجيدة وقال: قمنا بمراجعة بعض الأمور والاطلاع على الجديد ودائماً أبواب المنتخب مفتوحة لكل لاعب، ونقيم مستوى اللاعبين والمباريات والبدائل في كل مراكز، ولدينا حاليا 6 لاعبين لديهم إنذار، وطارق أحمد لديه إنذاران ولن أدفع به في مباراة اليابان ولكنه سيشارك امام أستراليا،ونحتاج إلى لاعبي خبرة وجاهزين.

وأتمنى أن يعود بعض اللاعبين من الإصابة خاصة ماجد حسن، وأن يكون جاهزاً فنياً وبدنياً، وأسعى لأن يكون في كل مركز اثنين من اللاعبين، كما نجهز صفاً ثانياً وخاصة أنه يوجد أمامنا شهر ونصف للإعداد.

وعن تقييمه لمستوى المنافسين قال مدرب منتخبنا: أكسبتنا مبارياتنا أمام أستراليا والعراق واليابان، خبرة جيدة في المباريات الآسيوية والسفر الطويل كما تعرفنا أكثر إلى المنافسين، والصعوبة تكمن في أننا لن نلعب أي مباراة ودية قبل مباراتي اليابان وأستراليا.

المواهب

وتطرق مهدي لموضوع المواهب وقال: خلال الموسمين الأخيرين، لم نلمس بروز لاعبين موهوبين يصنعون الفارق لكن هناك لاعبين جيدين، ومن الممكن خلال سنة أو سنتين أن يصبحوا ركائز للمنتخب مثل خلفان مبارك وعلي سالمين والعكبري، والمنتخب والأندية تحتاج إلى دراسة أسباب قلة المواهب.

وعن السبب من وجهة نظره قال: هذا عمل أساسي في الأندية، لأن المنتخب لا يتولى إعداد اللاعب، حيث إنه للصقل على المستوى الدولي، ونحتاج إلى دراسة الأسباب التي أدت إلى عدم بروز لاعبين جدد، وقد يكون أحد الأسباب هو التركيز الكبير على مباريات الدوري ، وليس الاهتمام بالمراحل السنية.

نقل

وعن أسباب نقل مباراة اليابان إلى استاد هزاع بن زايد قال مهدي ارتأينا نقل المباراة إلى العين، حيث نسعد باللعب على درة الملاعب، استاد هزاع بن زايد، وأما باقي المباريات مثل لقاءنا مع السعودية فسيتم تحديد ملعبه لاحقاً، وقد واجهنا بعض المعوقات في المعسكر السابق، حيث أن ملعب مدينة زايد لم يكن جاهزاً، رغم مخاطبتهم من قبل.

معسكر إعداد في قطر خلال رمضان

كشف مهدي علي مدرب منتخبنا النقاب عن إقامة معسكر مغلق للأبيض في الدوحة خلال شهر رمضان المبارك، استعداداً لمباراة تايلاند يوم 13 يونيو، ويلعب منتخبنا خلال المعسكر ودية أمام قطر 6 يونيو،وتناول مدرب منتخبنا برنامج إعداد الأبيض وقال: وضعنا برنامجاً طويل المدى بدأ من 2008 ويتواصل حتى 2018، وتم إلغاء معسكر يناير الماضي بسبب تأهل العين إلى نهائي آسيا.

حيث لم يكن هناك فرصة لتعديل جدول الدوري، رغم أن المغرب وجورجيا طلبا اللعب وديا مع المنتخب في يناير الماضي ووافقنا على لعب مباراة جورجيا، وطلبنا تأجيل الجولة 15 لكن لجنة دوري المحترفين اعتذرت

واستعرض مهدي التواريخ والخطة التشغيلية، ومواعيد السفر والتجمع والمباريات الودية، وأشار إلى أن برنامج 2017 ـ 2018، يتضمن لعب مباراتين في تصفيات المونديال أمام السعودية 31 أغسطس والعراق 4 سبتمبر.

هدف

واسترجع مدرب منتخبنا برنامج الأبيض منذ 2008 وقال: حقق البرنامج هدفه بالتأهل إلى الأولمبياد، بعدها وضعنا برنامجاً لكأس آسيا ولكأس العالم في روسيا، وتم إنجاز 90% من خططنا حسب المخطط، وتم تغيير 10% بسبب عدم وضوح بعض التواريخ مثل كأس الخليج، وعدد الفرق في دوري الأبطال.

آراء

أتمنى أن يفرض عامر عبد الرحمن نفسه على تشكيله العين .

لا يوجد لاعب جديد موهوب يستطيع صنع الفارق مع فريقه.

لدينا 5 لاعبين لديهم إنذارات ونخشى من تعرض بعضهم للإيقاف.

مروان بن غليطة: المهمة ليست مستحيلة

أكد مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، أن ما وصل إليه المنتخب من مقارعة الكبار في القارة، فخر لكل إماراتي، وهذا نتيجة دعم القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، بجانب العمل المتواصل لمجالس الإدارات السابقة، وقال: ثقتنا كبيرة في مهدي، وفريق عمله لتحقيق فرحة الوطن، وإن كانت المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة، وسنواصل العمل لتجهيز كل المتطلبات من دعم إداري ولوجستي.

وتابع: هذا منتخب الجميع، والكل مسؤول عن تقديم الدعم له، ونحن في وضع يعطينا الأمل في تحقيق نتائج جيدة، أنهينا المهم وبقي الأهم، وبتكاتف الجميع نحقق التأهل، ونحن على ثقة بقدرة أبطالنا على تحقيق الحلم، وهذه مرحلة مهمة تتطلب متابعة خاصة من مجلس الإدارة لدعم المنتخب ،والبيت متوحد ومعاً نعمل ومعاً ننجز، ومعاً نستطيع.

وأشار بن غليطة إلى أن التغيير سهل ومنطقي، ولكننا نتكلم عن مشروع متكامل ، وعمل المنتخب ليس خاصاً بالاتحاد الحالي فقط، ويجب ألا ننظر إلى الأمور بعاطفية بل محصلة كاملة للمنتخب ونحن داعمون للمشروع ومن عدة أطراف، ومن حق كل محب الحزن على الهزيمة، لكن لن نتخذ قرارات عاطفية ومتسرعة.

وعن برمجة المباريات الآسيوية قال: برمجة مباريات الاتحاد الآسيوي، تحتاج لإعادة نظر، والى المزيد من التشاور، ولكن في الاحتراف يجب أن تكون جاهزا.

وعن لجنة المنتخبات، قال في الشق الإداري نحن مسؤولون عن تجهيز كل الأمور وفق الخطة، واللجنة تعد البرنامج الجديد وسترونه قريبا لضمان استمرارية رفد المنتخب الأول باللاعبين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات