كاميلي: لعبنا ضد الرياح والأهلي في الشوط الثاني

أرجع البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة خسارة فريقه أمام الأهلي إلى عامل الطقس، الذي حد كثيراً من تحركات لاعبي فريقه، وصعب المباراة أمام فريقه وقال: حصل لاعبونا على أكثر من فرصة، للتقدم بهدف خصوصا في الشوط الأول وأهدر برونو فرصة، وعلت كرته المرمى بقليل إلى جانب فرصة أخرى لأحمد إبراهيم ارتطمت بالقائم ولو سجل أي واحد منها لغير الكثير في مجريات اللقاء، كما أن معدل الرياح زاد في الشوط الثاني، الذي لعبنا فيه ضد الرياح أيضاً، وكانت هناك صعوبة بالغة في بناء الهجمة والعودة للخلف ولم يقدم اللاعبون أداءهم المنتظر والمتوقع بعد أن خضنا مباراتين بمستوى عال أمام السماوي والصقور.

وأشار كاميلي إلى أنه كان يتمنى انتهاء الشوط الأول بالتعادل لكن أحمد خليل تمكن من تسجيل هدف فريقه الأول في الدقيقة الأخيرة من الشوط وقال: هذا الهدف أعطى أريحية للأهلي، وعرف لاعبه طريق العودة بالنقاط بعدما قاموا بتضييق المساحات والضغط على فريقنا بجانب الحد من خطورة أبرز اللاعبين فكان لهم ما أرادوا لافتاً إلى أن الفريق الضيف استغل أخطاءنا الدفاعية، وعرف كيف يزور مرمانا في مناسبتين وعموماً فالأهلي استحق الفوز بعد أن غابت فرصنا في الشوط الثاني، وكانت فرص الأهلي الأكثر والأخطر.

تبديلات

وأكد كاميلي أنه راض تماماً عن التبديلات التي أجراها أثناء المباراة بالدفع باللاعب محمد الخديم خصوصاً أنه يمتلك نزعة هجومية، وقال اضطررت لإخراج مهاجم وإشراك مدافع لتعويض النقص، الذي حصل للفريق بمغادرة عبد الله ناصر مطروداً بالبطاقة الحمراء في آخر دقائق المباراة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات