علي الرشيد: 4 أندية فاوضتني والأولوية للصقور

كشف علي الرشيد لاعب وسط الصقور عن رغبة 4 أندية متميزة في كسب توقيعه، مبيناً أن الأندية بادرت بالاتصال بوكيل أعماله لكنه يمنح الأولوية لنادي الإمارات لأنه، وحسب قوله، بيته الذي منحه الفرصة وقدمه للأضواء.

وقال علي الرشيد: لم أتحدث حول المفاوضات لأنني أدخل فترة الستة أشهر التي تسمح له بالتوقيع لأي ناد نهاية مارس المقبل، وقد نقل لي وكيل أعمالي اتصالات الأندية ورغبتها في التعاقد معي، لكن لا توجد اتصالات مباشرة واذا حدث ذلك فإنني لا يمكن أن أتفاوض مع أي ناد في الوقت الراهن.

وأكد الرشيد أن تحديد وجهته سيتحدد لاحقاً، ذاكراً أنه الآن مهموم بالمساهمة مع زملائه اللاعبين في تحقيق الانتصارات للصقور والإبقاء على الفريق بدوري المحترفين من أجل رد الدين للجماهير التي ظلت تقف بجانبه وتدعمه معنوياً.

تألق

وكان علي الرشيد قد خطف الأضواء هذا الموسم مع الصقور بعد اقتحامه التشكيلة الأساسية في ظروف اضطرارية لكنه حافظ على مقعده أساسياً قبل أن تبعده الإصابة التي تعرض لها مؤخراً عن المشاركة .

وقال لاعب وسط الصقور: نحن الآن ننظر إلى مصلحة النادي، نعاني من جلوسنا في مركز متأخر ويجب أن يكون هدفنا جميعاً التقدم في جدول الترتيب لتفادي شبح الهبوط، هذا هو الهم الأكبر والهدف الذي نعمل عليه وهو بالتأكيد أهم من المصالح الشخصية لكل اللاعبين.

وحول وجهته المقبلة قال: صراحة العروض التي تم تقديمها لي مقارنة بالمبالغ التي أتحصل عليها حاليا من نادي الإمارات مثل فارق السماء من الأرض، وأضاف: من الطبيعي أن أبحث عن مصلحتي، لكنني وللأمانة امنح الأولوية لنادي الإمارات.

عدم تركيز

عزا علي الرشيد الخسارة الأخيرة التي تعرض لها فريقه أمام النواخذة بهدفين دون رد إلى عدم التركيز وقال : ربما حدث نوع من التراخي والثقة الزائدة بعد فوزنا في مباراة العين ، حزننا كبير على فقد النقاط الثلاث لأن الفوز على دبا كان مهما، ويجعل موقفنا جيدا خاصة أننا تجاوزنا أصعب المباريات، لكن لن نربع أيادينا ونجلس لنتحسر على النقاط التي ضاعت بل يجب التفكير والعمل الجاد للتعويض.

البقاء بالدوري

وقال لاعب وسط الصقور إن فريقه قادر على البقاء بدوري المحترفين لأنه يضم عناصر جيدة وأضاف: لا أعتقد أن الفريق الذي هزم العين وتعادل مع الجزيرة متصدر الدوري يمكن أن يهبط، حققنا نتائج أكدت قوة فريقنا وبإذن الله بالقليل من التركيز يمكن أن نصل إلى موقف أكثر أماناً في جدول الترتيب وهذا ما نخطط له في المباريات المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات