بعد الخسارة بقرار آسيوي في مباراة الذهاب

النصر يخوض ملحمة استعادة الحــــقّ أمام الجيش القطري الليلة

■ النصر يتطلع لهز الشباك القطرية بالأربعة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتجه أنظار الجماهير الإماراتية والنصر بشكل خاص الليلة إلى استاد آل مكتوم بدبي، الذي يحتضن في الساعة 8:45 مساء مواجهة من العيار الثقيل بين النصر والجيش القطري لحساب إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا.

والتي يخوضها العميد تحت عنوان «ملحمة استعادة الحق»، بعدما سلبه الاتحاد الآسيوي فوزه الشرعي الذي حققه في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة، على خلفية مشاركة مهاجمه سانتوس مونتيرو جونيور فاندرلي بجواز سفر إندونيسي اعتبره الاتحاد القاري أنه مزوّر، وبذلك أصبح يتوجب على النصر الفوز بفارق 4 أهداف أو بنتيجة 3 ـ صفر لجر اللقاء إلى ركلات الترجيح في حال أراد التأهل إلى نصف النهائي.

إنجاز كبير

وسيكون النصر أمام تحقيق إنجاز غير مسبوق في مسيرته بدوري الأبطال، بعدما تخطى مرحلة المجموعات لأول مرة في تاريخه، بفضل احتلاله المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف لوكوموتيف الأوزبكي، ثم أزاح تراكتور الإيراني أحد أبرز الفرق الآسيوية من الدور 16 عندما تغلب عليه ذهابا وإيابا 5-4، ليجد نفسه في ربع النهائي، وهو يتطلع حاليا إلى مواصلة مسيرته الناجحة رغم تأخره بثلاثة أهداف نظيفة هدية الاتحاد القاري للجيش القطري.

وكان الاتحاد الآسيوي أعلن قبل 48 ساعة فقط من مباراة الإياب، اعتبار النصر خاسرا لمباراته مع الجيش القطري في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا 3-0، وأصدر بيانا أشار فيه إلى أن النصر خالف المادة 57 الفقرة 1 من لائحة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من خلال إشراك لاعب غير مؤهل، وهو سانتوس مونتيرو جونيور فاندرلي، خلال المباراة.

فيما استنكرت إدارة العميد هذا القرار واعتبرته غير منصف، وأن النصر هو الفائز الحقيقي في المباراة بتمكّنه من إلحاق هزيمة قاسية بمنافسه على أرضه وبين جمهوره، مؤكداً أنه مستعد لرفع القضية إلى المحكمة الدولية الرياضية «الكاس».

دعم اللاعبين

وتعاملت إدارة النصر باحترافية مع صدور القرار الآسيوي، حيث اجتمعت باللاعبين وأثنت على جهودهم في المباريات السابقة، ودعتهم إلى تأكيد أحقيتهم بالعبور إلى المربع الذهبي على أرضية الملعب، كما قررت فتح المران الأخير أمام جماهير الفريق من أجل شد أزر اللاعبين وشحن معنوياتهـم. ووجد الفريق دعما جماهيريا كبيرا من مختلف أندية الدولة بعد صدور القرار وخاصة من جماهيره.

حيث توافد عدد من جماهيره قبل انطلاق تدريبات أول من أمس لشد أزر اللاعبين والتعبير لهم عن مساندتهم القوية لهم، ورفعوا لافتات كتب عليها «النصر لنا بعزيمة الرجال»، كما تجمع عدد من محبي العميد قريبا من تدريبات الفريق وهتفوا بصوت واحد «نحن معكم دائماً»، فيما استمر الفريق في تدريباته وسط أجواء من التفاؤل رغم قسوة القرار الآسيوي ووسط عزيمة من اللاعبين على الرد على أرضية الملعب.

ومن المتوقع أن يدفع يوفانوفيتش بالمهاجم سالم صالح لتعويض غياب فاندرلي الموقوف، إلى جانب عودة الفرنسي كيمبو ايكوكو إلى التشكيلة بعد غيابه في المباراة الماضية بسبب الإيقاف.

طريقة دفاعية

من جهته يسعى الجيش القطري للاستفادة من الأسبقية التي منح له الاتحاد الآسيوي، وسيحاول اللعب بطريقة دفاعية لغلق المساحات أمام النصر، من أجل حرمانه من تكرار سيناريو الذهاب، وتسجيل الرباعية التي تمكنه من العبور إلى نصف النهائي. وقام الجيش القطري بتكثيف استعداداته للمباراة على مدار الأسبوعين الماضيين، بهدف تجاوز ضعف اللياقة البدنية للاعبيه.

وتصحيح الأخطاء العديدة التي ارتكبها في لقاء الذهاب، ونحج النصر في استغلالها بالشكل المطلوب، حيث خاض الفريق مباراتين وديتين أمام الباطن والهلال السعوديين، فيما تفتقد تشكيلته جهود الثنائي خالد عبد الرؤوف الذي تعرض لإصابة على مستوى الرباط الصليبي في مباراة الذهاب، ولوكاس بداعي الإيقاف.

وكان الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش أعلن أول من أمس، عن قائمة الفريق الذي سيخوض لقاء النصر في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والمقرر مساء اليوم على استاد آل مكتوم في دبي.

قائمة الجيش

وضمت القائمة 21 لاعباً هم: خليفة أبوبكر، سعود الخاطر، فهد يونس لحراسة المرمى، مراد ناجي، يوسف مفتاح، عبد الرحمن أبكر، دامي تراوري، محمد الجابري، ياسر أبوبكر، علي سند، أحمد معين، محمد عبد الله مثناني، ماجد محمد، حمزة الصنهاجي، الأوزبكي ساردور راشيدوف، صلاح اليهري، جاسم علي، البرازيلي رومارينيو، المالي سيدو كيتا، محمد عبد الرب.

بالإضافة إلى البرازيلي لوكاس مينديز والذي سافر مع البعثة لمؤازرة الفريق.. كما تضم البعثة أفراد الجهاز الفني بقيادة الفرنسي صبري لموشي، والجهاز الإداري وسام رزق رئيس جهاز الكرة، وراشد الكعبي مدير الفريق، والإداري إسماعيل أحمد، وحامد الأحبابي المنسق الإعلامي، وعبدالرحمن نعيم المترجم، ويترأس خميس مبارك الكواري أمين السر العام بالنادي، بعثة الجيش في دبي.

بداية المغامرة

انطلقت مغامرة النصر الآسيوية في 23 فبراير الماضي في مدينة اصفهان الإيرانية، عندما خسر من سباهان بهدفين دون رد، قبل أن يرد له الدين في لقاء الإياب على استاد آل مكتوم بالنتيجة نفسها، فيما شكّلت الجولة الثالثة نقطة التحوّل في مسيرة العميد بتغلبه على الاتحاد السعودي في عقر داره بهدفين مقابل هدف واحد، منتزعاً بذلك صدارة المجموعة الأولى.

وهو الأمر الذي استثمره الفريق لمواصلة سلسلته الإيجابية فتمكن من حصد 3 نقاط إضافية من 3 تعادلات متتالية مع لوكوموتيف ذهابا وإيابا والاتحاد في دبي.

مشاركة

وتعتبر المشاركة الحالية الأفضل للنصر من أصل 3 مشاركات في دوري أبطال آسيا، بدأها في 2012 تحت قيادة المدرب الإيطالي والتر زينغا، لكن الفريق عجز في تخطي الدور الأول وغادر دوري المجموعات في المركز الثالث بـ6 نقاط، فيما كانت مشاركته في 2013 الأسوأ، بعدما غادر الدور الأول وفي رصيده نقطة واحدة فقط من 6 مباريات.

لموشي:قلب النتيجة منحنا فرصة تاريخية

أكد الفرنسي صبري لموشي مدرب الجيش القطري أن فريقه سيظهر بوجهه الحقيقي الليلة بعد الأداء السيئ في المباراة الأولى التي خسرها في الدوحة بثلاثية نظيفة، مشيراً إلى أن قرار الاتحاد الآسيوي بقلب النتيجة لصالح الجيش أسعد الفريق ومنحه فرصة تاريخية للعبور إلى المربع الذهبي.

وقال: واجهنا ظروفاً صعبة خلال الأسابيع الثلاثة التي عقبت خسارتنا من النصر خاصة من الناحية المعنوية لأنه ليس من السهل تقبل الخسارة بثلاثة أهداف على أرضنا بعد شهرين من التحضيرات.

وأوضح المدرب الفرنسي أن فريقه لم يقدم في المباراة الأولى ما كان يتطلع إليه بسبب تزامن المباراة مع بداية الموسم، وقال: ليس من السهل تدشين الموسم بمباراة بهذا الحجم، لذا لم يقدم الفريق المستوى المطلوب، وارتكبنا أخطاءً دفعنا ثمنها باهظاً على أرضية الملعب، ولدي ثقة في تدارك الأمر الليلة وأن يظهر الفريق بوجهه الحقيقي بعد شهرين من العمل خضنا خلالهما 7 مباريات ودية.

وكشف لموشي أن قلب نتيجة الذهاب لصالح فريقه بعد قرار الاتحاد الآسيوي أسعده كثيراً ومنح فريقه فرصة جديدة للتأهل، رافضاً الدخول في حيثيات القرار، مؤكداً أن الجيش سيبذل كل جهوده من أجل الفوز.

وأنه سيكون سعيداً حتى بالفوز بهدف دون رد وأنه لم يأت إلى دبي من أجل اللعب بطريقة دفاعية، وقال: المباراة لن تكون سهلة على الفريقين وبما أننا على بعد خطوة لتحقيق إنجاز تاريخي بالوصول إلى نصف النهائي سنبذل كل جهودنا لتحقيقه.

حسن سهيل:القرار الآسيوي صادم



أكد حسن سهيل عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أن العميد تجاوز المرحلة الأصعب في قضية فاندرلي، بعد إعلان لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي قرارها بخسارة النصر 3-0.
 وقال: «كنا نتوقع صدور مثل هذا القرار ولم نفاجأ به، لذا الفريق على أتم الاستعداد للرد على الملعب، ويؤكد جدارته بالفوز الساحق الذي حققه خلال مباراة الذهاب، ولدينا ثقة كبيرة في رجال النصر لتحقيق النتيجة المطلوبة ومواجهة التحديات».


دعم الجمهور
وأوضح حسن سهيل أن الأهداف التي يسعى لها النصر في المباراة، لن تتحقق إلا بدعم الجمهور ووقوفهم خلف الفريق، وبفضل روح التحدي لدى اللاعبين والإصرار، سيؤكد النصر أن فوزه في الدوحة ليس ضربة حظ.

 مؤكداً أن الفريق كان مهيأً من الناحية النفسية لتقبل القرار الصادم، وقال: «سنخوض المباراة بروح عالية وكأننا خسرنا مباراة الذهاب على أرضية الملعب، وسنحاول قلب النتيجة لصالحنا».

تركيز اللاعبين
وكشف حسن سهيل أن إدارة الفريق طلبت من اللاعبين، منذ الإعلان عن احتجاج الجيش القطري عدم التفكير في الموضوع، وترك مواجهة القضية للإدارة وحدها دون الدخول في حيثياتها، حتى لا يتشتت تركيزهم خارج الملعب.

وقال: «دون شك تأثرنا بتوقيت صدور القرار، وتطبيق أقصى عقوبة ضد فريقنا، ولا نفهم إصرار الاتحاد الآسيوي على معاقبة النصر بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ممكن، ولكن كل هذه الأمور ليست غريبة عنا، لقد واجهتنا صعوبات كثيرة وتجاوزناها بسلام .

يوفانوفيتش:الخسارة خارج الملعب مؤلمة

استهل الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر حديثه في المؤتمر الصحافي، بالتأكيد أن الحديث هذه المرة سيكون مختلفاً عن المؤتمرات السابقة، بسبب القرار غير العادل للاتحاد الآسيوي، الذي أعلن قلب نتيجة الذهاب لربع نهائي دوري أبطال آسيا لصالح الجيش القطري، وقال: بالطبع، هذا المؤتمر سيكون مختلفاً ولن نتحدث عن كرة القدم بل عن أمور أخرى.

وأضاف: هناك بعض القرارات لا يمكن قبولها في كرة القدم أو حتى استيعابها، لأنها لا تخضع إلى المنطق، نبذل جهوداً كبيرة طيلة أيام وشهور لخوض مباراة وتحقيق النتيجة المطلوبة، ولكن في لحظة ما يختفي كل شيء، ونشعر بالألم لما حصل، وهذا الألم يشتدّ أكثر لأن مصدره المكاتب وليس الملعب.

رسالة واضحة

ووجه مدرب النصر رسالة إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قال فيها:« لقد عاقبتم النصر في وقت قياسي وللحفاظ على سمعتكم أمام الرأي العام، أطلب منكم مواصلة العمل بهذه السرعة للكشف عن جميع اللاعبين الذين يحملون جواز سفر ثانياً في آسيا ونحن بانتظاركم. وأكد يوفانوفيتش أن إدارة النصر والجهاز الفني واللاعبين والجماهير منزعجون من صدور هذا القرار الذي انتزع منهم فوزاً دون وجه حق.

وقال: «لقد عملت الإدارة بجهد طيلة سنوات من أجل أن يصل النصر إلى هذه المرحلة، وخلال هذه المدة مررنا بفترات سيئة وعشنا لحظات سعيدة، وبقينا نعمل فريقاً واحداً لتجاوز العديد من الصعوبات وسنستمر في العمل بروح الفريق الواحد لتجاوز هذه المرحلة.

رسالة الجماهير

كما وجه يوفانوفيتش رسالة إلى جماهير الفريق جاء فيها: بفضل جمهورنا الوفي حققنا العديد من النتائج الإيجابية وبفضلهم حققنا هذا المشوار الناجح في دوري أبطال آسيا، منذ فبراير الماضي، لذا لا بد أن يعلموا أن لديهم فريقاً قوياً، والعراقيل التي نواجهها لا يمكن أن توقف طموحاتنا بل سنواصل العمل الى النهاية.

وأكد يوفانوفيتش أن إعلان القرار قبل هذه الفترة القصيرة يعقد مهمته في إعداد الفريق، مشيراً في الوقت نفسه أنه سيركز على تحضير اللاعبين من الناحية الذهنية لا الفنية، وقال: اللاعبون كان لديهم حلم يسعون لتحقيقه وهو بلوغ نصف نهائي دوري الأبطال لكن الآن دخلنا في وضعية مختلفة وأصبحت مطالباً بتجهيزهم ذهنياً والتأقلم مع الوضع الجديد.

بيترويبا:السحاب لن يحجب فوزنا المستحق

صرّح البوركيني جوناثان بيترويبا لاعب النصر، أنه بغض النظر عن نتيجة الذهاب لمن آلت، فإن فريقه مطالب بالفوز بنتيجة الشوط الثاني في دبي بالنتيجة المطلوبة، حتى ينتزع بطاقة العبور إلى المربع الذهبي، مشيراً إلى أنه لا أحد ينكر الفوز المستحق الذي حققه العميد في الدوحة، بعد الأداء الرائع الذي قدمناه طيلة 90 دقيقة، وقال: «حققنا فوزاً مستحقاً في الدوحة حتى السحاب لن يحجبه.

ولكن الأمور الآن تختلف وعلينا أن نواصل المشوار مثلما بدأنا بعزيمة الرجال، وبما أننا كنا نعلم أنه يتوجب علينا خوض شوط ثانٍ على أرضنا لانتزاع بطاقة التأهل رسمياً، هذا ما سنفعله وسنقدم كل ما نملك من طاقة من أجل إسعاد جماهيرنا، ومحبي كرة الإمارات الذين ينتظرون هذه اللحظة التاريخية، ونعدهم أننا سنكون عند حسن ظنهم».

إعداد جيد

وأكد اللاعب البوركيني أن النصر يشق طريقه بثبات في البطولة، وسيؤكد حسن استعداده بفوز آخر على الجيش القطري، وقال: «انتصرنا في الدوحة بثلاثية نظيفة بفضل التركيز العالي، والتحضير الجيد الذي قام به الفريق طيلة فترة الإعداد».

وقال: «سنواصل المشوار بثقة وعزم كبيرين ولن نبخل عن فريقنا بقطرة عرق واحدة وسنرفع شعار التحدي على أرضية الملعب ولا لليأس طالما أن كرة القدم تعطينا الأمل دائماً وليس فيها مستحيل».

أداء رائع

وأضاف: «بالتأكيد الجيش القطري استفاد من مواجهة الذهاب عندما استسهل المباراة، ولم يتوقع أن يظهر النصر بذلك المستوى الكبير، لقد فاجأنه في عقر داره بأداء رائع وسلسلة من المحاولات الهجومية لم يتمكن من إيقافها وأثمرت 3 أهداف».

وأوضح بيترويبا أن النصر يملك كل مقومات النجاح في المباراة لتكرار الفوز الماضي، وسيقدم كل ما عنده من أجل تحقيق النتيجة المطلوبة خلال الـ90 دقيقة. وأكد بيترويبا أنه يتوجب على النصر عدم الاستهانة بالجيش القطري الذي يملك بدوره لاعبين مميزين، ويركز كثيراً على اللعب على الهجمات المرتدة.

فوز مستحق

من جهة ثانية أكد نجم منتخبنا الوطني والنصر سابقاً، محمد علي كوجاك، أن الفوز برباعية في مباراة العودة الليلة ضد الجيش القطري، ليست مهمة مستحيلة على العميد، وقال: أثق في قدرة فريقنا على استعادة حقه بأقدام لاعبيه الليلة في استاد آل مكتوم، لأنه على أتم الجاهزية، ويضم عناصر بكفاءة عالية، وجماهيرنا متعطشة للمباراة على أحرّ من الجمر، ولن نفرّط في الفوز على أرضنا، التي تمنحنا دافعاً معنوياً كبيراً.

سيطرة نصراوية

وأوضح كوجـاك أن السيطرة كانت واضحة تماماً في مباراة الذهاب لفائدة النصر على جميع النواحي، وأن الجيش القطري لا يملك عصا سحرية لتغيير شكله بالكامل، حتى يصمد أمام العميد طيلة 90 دقيقة، وقال: بالتأكيد سنهز شباكه بالأربعة أو بالخمسة، مثلما يريد الاتحاد الآسيوي، وسنضرب بقوة لاستعادة جدارتنا بالتأهل، نحن نلعب في الملعب وليس خارجه.

وسنثبت للعالم أننا الأحق بالعبور إلى نصف النهائي. ووجه كوجاك رسالة إلى اللاعبين، قال فيها: أنتم الأقوى، ادخلوا المباراة رافعين شعار التحدي، لا تتركوا قرار الآسيوي يؤثر في معنوياتكم.تغيير الصورة

مسيرة النصر

وأشاد كوجاك بمسيرة النصر في البطولة، وقال: لا ننكر أننا كنا متخوفين في البداية من ظهور النصر في دوري الأبطال، خاصة بعد خسارة الجولة الأولى أمام سباهان، لكن اللاعبين استطاعوا تغيير الصورة، وتمكنوا من تعويض عدم التوفيق في الدوري، إلى تألق في البطولة الآسيوية. وأكد لاعب النصر السابق، أن النصر يطمح دائماً إلى المراكز الأولى، وتطلعاته بلا حدود في البطولة الآسيوية، وقرار لجنة الانضباط لن يحبط معنوياته وعزيمة لاعبيه على مواصلة المشوار بنجاح.

مسعود: لن نضيّع فرحة الجماهير

قال مسعود سليمان لاعب النصر إن فريقه سيبذل كل جهوده من أجل إسعاد جماهيره ورد الجميل إليهم وعدم إضاعة فرحتهم بالفوز الكبير الذي حققه العميد في الدوحة قبل أن يسقط بقرار لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأضاف: قمنا بالتحضير الكافي للمباراة، وبغض النظر عن نتيجة الذهاب نحن جاهزون لتقديم مباراة قوية وتسجيل النتيجة المطلوبة لتحقيق التأهل.

كيمبو: نشعر بوجع شديد

أكد الفرنسي كيمبو ايكوكو لاعب النصر أنه وزملاءه في الفريق يشعرون بألم شديد، بعد سلبهم الفوز المستحق الذي حققوه في مباراة الذهاب، مشيراً إلى أن استعدادات العميد لمواجهة الجيش القطري لا تختلف عن الإعداد لأي مباراة أخرى لأن العميد يتعامل مع كل المباريات بالجدية المطلوبة، مشيراً إلى أن روح اللاعبين وعزيمتهم على القتال ستكون أقوى هذه المرة لتأكيد الفوز المستحق لمباراة الذهاب الذي انتزع من الفريق من دون وجه حقّ، وقال: يتعامل النصر بجدية مع كل المباريات ونحن عازمون على مواصلة الـتألق وتأكيد المسيرة الموفقة للفريق في مشوار البطولة.

وأوضح كيمبو أن النصر قدم مباراة رائعة في الدوحة على جميع المستويات البدنية والفنيـة وسيكرر السيناريو نفسه الليلة على استاد آل مكتوم، ومؤكداً أن درجة تركيز الفريق عالية جداً.

سيدو كايتا: مباراة مختلفة عن الذهاب

اعتبر المالي سيدو كايتا، لاعب الجيش القطري، أن المباراة ستكون مختلفة تماماً بالنسبة له، لأن ظهوره الأول مع الفريق في لقاء الذهاب كان بعد 5 أيام فقط من الانضمام إليه، وبعد انقطاعه عن التدريبات لمدة شهرين متتاليين، وقال: تمكنت الآن من التأقلم مع الفريق، وتحسين لياقتي البدنية، وسأظهر بوجه أفضل الليلة.

إلياس يعود إلى الجيش

أعلن الجيش القطري أمس عن عودة مهاجمه عبدالقادر إلياس، المعار إلى أم صلال الموسم الماضي، إلى صفوف الفريق الأول خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية وذلك قبل انطلاق منافسات دوري نجوم قطر لكرة القدم.

ويعول الجهاز الفني على مهاجمه في قيادة الهجوم لتعويض غياب المصاب عبدالرزاق حمد الله والذي أجرى عملية جراحية ناجحة بعد إصابته بشرخ في صابونة الركبة.

برادة: نعرف ما ينتظرنا

رأى المغربي عبد العزيز برادة لاعب النصر أن فريقه يدرك جيدا ما ينتظره في مباراة الإياب الليلة، وقال: «كنا ندرك من البداية أن مهمتنا في التأهل لن تكون سهلة حتى بعد الفوز بثلاثية كاملة في الدوحة وأن الطريق لن تكون سالكة أمامنا، وبما أننا مطالبون بتحقيق نتيجة كبيرة علينا أن نكون أكثر حذرا ولا تخدعنا النتيجة التي حققناها في مباراة الذهاب لأن الجيش يعدّ أحد أبرز الأندية الآسيوية».

الإمارات يدعم العميد جماهيرياً

استكمالاً لمبادراته الوطنية، أعلن نادي الإمارات، عن دعمه لنادي النصر في مهمته الآسيوية أمام الجيش القطري الليلة، ضمن إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا. وقال محمود حسن الشمسي رئيس مجلس الإدارة، إن أسرة نادي الإمارات، بقيادة رئيس النادي، الشيخ أحمد بن صقر القاسمي، تتمنى التوفيق لكل من النصر والعين في مشوارهما الآسيوي.

وأضاف الشمسي أن العميد استطاع الوصول عن جدارة واستحقاق إلى هذه المرحلة من البطولة القارية، وهو قادر على تحقيق المفاجآت السعيدة للشارع الرياضي في دولة الإمارات، برغم القرارات الأخيرة من الاتحاد الآسيوي.

ححيث تتوفر جميع العوامل المساعدة من أجل تحقيق الحلم الآسيوي، في ظل الدعم والمتابعة المستمرة، من رئيس النادي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، وسمو الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة النادي. ودعا الشمسي، جماهير رأس الخيمة للوجود خلف النصر في هذه المباراة المهمة، حيث سيوفر النادي لهم الباصات التي ستقلهم إلى دبي لمؤازرة النصر.

وستوجد الباصات من الساعة 5:30 م، وستنطلق الساعة 6:15 م من أمام مبنى الإدارة، كما سيوفر النادي للجماهير وجبة عشاء بعد المباراة، كما أنه سيتم التنسيق مع إدارة النصر لتسهيل مهمة دخول الجماهير التي ستحرص على الوجود لتشجيع النصر، متمنياً في النهاية التوفيق والصعود لممثل الإمارات.

طباعة Email