«الأمن الرياضي» يعترف بإثارة قضية لاعب النصر فاندرلي

حملة قطريـة للتأثير على قرار «الآسيوي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشنّ وسائل الإعلام القطرية حملة واسعة من أجل التأثير على قرارات لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي حول قضية الاندونيسي منتيرو سانتوس فاندرلي لاعب النصر وتوجيهها لمصلحة الجيش القطري الذي خسر لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، كما يحاول بعضها إرباك تحضيرات العميد بنشر عناوين مستفزة مثل:«فاندرلي يمنح النصر للجيش».

وفي سياق قضية فاندرلي، كشف السعودي أحمد العصيمي مسؤول وحدة القانون في المركز الدولي للأمن الرياضي الذي يتخذ من الدوحة مقرا لـه أن المركز هو من سلم ملف قضية مهاجم النصر للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وأوضح العصيمي، في تصريح لقناة الكاس القطرية مساء أول من امس أن فريق التحقيقات بالمركز حصل على معلومات تفيد بتزوير جواز سفر لاعب النصر، فقام بالاتصال بالسلطات الاندونيسية للتأكد من الموضوع ثم أحال الملف إلى الاتحاد القاري باعتباره شريكا للمركز منذ 2015 وبناء على هذا الملف تم إيقاف فاندرلي لمدة 60 يوما.

ومنح العصيمي لنفسه صلاحيات الحديث عن العقوبات التي من الممكن أن يتخذها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ضد اللاعب وناديه، رغم أن القضية مازالت تحت أنظار لجنة الانضباط.

كما ألمح إلى عدم أهلية اللاعب حسب المادة 26 من لوائح الاتحاد الآسيوي وإلى إمكانية هزم النصر جزائياً وتطبيق المادة 62 المتعلّقة بالتزويرعلى اللاعب والنادي معاً.

اتفاقية

على جانب أخر، أكد أحد المختصين في قانون الرياضة لـ«البيان الرياضي» أن المركز الدولي للأمن الرياضي غير مؤهل للاحتجاج ضد مشاركة فاندرلي رغم اتفاقية الشراكة التي تربطه مع الاتحاد الآسيوي لأنه ليس طرفا فيها.

متسائلا عن عدم مطالبة المركز الدولي للأمن الرياضي في التحقيق في مشاركة لاعبين من 15 جنسية مع الجيش القطري منهم 10 لاعبين يحملون جوازات سفر قطرية ولكنهم من أصول غير قطرية وهم خليفة أبا بكر (سنغالي)، مراد ناجي (اردني)، عبد الرحمن أبكر(سعودي)، وسام رزق (فلسطيني).

أحمد معين(ايراني)، ماجد محمد(سوداني)، دامي تراوري (فرنسي من أصول افريقية)، أحمد عبد المقصود (مصري)، محمد اليازيدي (يمني)، حمزة الصنهاجي (مغربي)، بالإضافة إلى المحترفين محمد المثناني (تونسي) لوكاس مينديز (برازيلي)، ساردور راشيدوف (أوزبكي)، رومارينهو (برازيلي)، سيدو كايتا(مالي).

تحقيق

وأضاف: لماذا لم يطالب المركز الدولي للأمن الرياضي بفتح تحقيق حول عشرات اللاعبين الذين ينشطون في الدوري القطري بجنسيات آسيويـة.

وتساءل المختص القانوني حول مسؤولية نادي النصر في الموضوع بما أن اللاعب دخل الدولة بجواز سفر اندونيسي وسافر إلى قطر وبولندا مستخدماً الجواز نفسه، مشيرا إلى أن اللاعب حصل على الجواز الأندونيسي منذ عامين واستخدمه في السفر إلى عدة دول و لو كان مزوراً لتمّ الإمساك به في إحدى هذه الدول واتهامه بتزوير وثيقة رسمية.

إيقاف

استخدم رئيس لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صلاحياته الجمعة الماضي وقام بفرض إيقاف مبدئي على اللاعب سانتوس مونتيرو جونيور واندرلي لمدة 60 يوما عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم الآسيوية، بانتظار تحقيق كامل حول وضع جنسيته.

طباعة Email