حتا لن يكون ضيفاً سهلاً على الأضواء

قويض: مباراة «الإعصار» صعبة تحدينا فيها الغيابات

■ خلال مباراة الظفرة أمام حتا في انطلاقة كأس الخليج العربي | تصوير- مجدي إسكندر

ت + ت - الحجم الطبيعي

بالرغم من خسارة فريق حتا «الخاطفة» أمام الظفرة في المباراة التي أقيمت بينهما أول من أمس على إستاد حمدان بن زايد آل نهيان بالمنطقة الغربية، في افتتاح الجولة الأولى لكأس الخليج العربي للمحترفين لكرة القدم، إلا أن المستوى الذي قدمه فريق «الإعصار» وظهر عليه على مدار الشوطين من حيث الأداء وترابط الخطوط والفكر الكروي لمدربه الوطني وليد عبيد، يؤكد أنه لن يكون ضيفا سهلا على الكبار، بل سيكون مزعجا ويجب من الآن على جميع الفرق عمل ألف حساب له.

وفي المقابل فإن فوز الظفرة وهو مستحق فيعود الفضل فيه لهدافه وقناصه السنغالي ماخيت ديوب الذي أهدر ركلة جزاء في الشوط الأول إلا أنه كان باديا عليه الإصرار والرغبة في تعويضها، وبالفعل نجح في خطف هدف الفوز لفريقه في الوقت القاتل.

غيابات

تعليقاً على المباراة أكد السوري محمد قويض مدرب الظفرة أن توقعاته صدقت بأن المباراة لن تكون سهلة لعدة ظروف منها أنها المباراة الأولى في الموسم، وثانيا ارتفاع درجة الحرارة، إضافة لحماس لاعبي حتا ورغبتهم في إثبات وجودهم في أولى مبارياتهم، مشيراً لغياب العديد من عناصر فريقه المحترف السوري عمر خريبين مع منتخب بلاده، وأحمد علي للإيقاف في نهاية الموسم المنصرم، وإصابة سند علي وحمد راقع وإبراهيم العلوي.

التركيز

من جانبه أكد وليد عبيد مدرب حتا أن مباراة فريقه أمام الظفرة بملعبه ووسط جماهيره في بداية منافسات كأس الخليج العربي للكرة كانت مفيدة بالنسبة له للوقوف على مستوى فريقه قبل انطلاقة الدوري الذي يفتتحه الفريق باستضافة الوحدة يوم 16 سبتمبر، وهي فترة كافية لمعالجة الأخطاء الطفيفة التي تكشفت خلال مباراة الظفرة، مؤكداً أنه سيبدأ العمل مع فريقه بتركيز شديد قبل ملاقاة الوصل بإستاد آل مكتوم في المسابقة نفسها الأربعاء المقبل في الجولة الثانية من مسابقة كأس الخليج العربي، مؤكدا بأن فريقه لديه الأفضل الذي يمكن أن يقدمه خلال الجولات المقبلة بقليل من التركيز.

طباعة Email