في ختام مشاركته في البطولة الخليجية

الأبيض الشاب يواجه نظيره البحريني الليلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يختتم منتخبنا للشباب تحت 19 سنة، مواجهاته عصر اليوم في البطولة الخليجية للمنتخبات، عندما يلاقي نظيره البحريني، وذلك على ملعب أكاديمية إسباير بالعاصمة القطرية الدوحة، لحساب الجولة الأخيرة لكأس الخليج للشباب.

وكان منتخبنا قد تعادل سلبياً في مباراته الثالثة أول أمس مع نظيره العُماني، ويتطلع لاعبو الأبيض لتحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة اليوم، حتى يتسنى لهم منافسة المنتخب العُماني صاحب المركز الثاني بسبع نقاط، بعد أن حسمت السعودية اللقب قبل مواجهتها التي تجمعها مساء اليوم مع المستضيف قطر، حيث حققت الفوز في جميع المباريات التي خاضتها حتى الآن برصيد تسع نقاط، مقابل أربع لمنتخبنا في المركز الثالث.

حصة تدريبية

وأجرى الأبيض حصته التدريبية الرئيسية صباح أمس، وقف خلالها الجهاز الفني بقيادة التشيكي جاكوب دوفاليل، على الأخطاء التي حدثت في مباراة عُمان، لتصحيحها قبل مواجهة اليوم، إضافة لتنفيذ بعض الجمل والتكتيك الذي سيخوض به المباراة، واشتملت التدريبات على تمارين اللياقة لتفكيك العضلات، وتمارين الكرة بوسط بالملعب.

ومن جهته قال مدرب منتخبنا جاكوب: لم نقدم أداءً جيداً في المباراة السابقة، ووقعنا في عدد من الأخطاء أبرزها التمركز الخاطئ بالملعب، إضافة لعدم استغلال الفرص التي أتيحت للتسجيل وإهدارها، ولم نظهر بالشكل المطلوب من حيث الانضباط التكتيكي مثلما حدث في المباراتين السابقتين أمام القطري والسعودي، اللتين قدمنا فيهما مستوى فنيا كبيرا نال رضا المتابعين وعكس الذي حدث في مباراة عُمان.

نتيجة عادلة

وتابع جاكوب: التعادل السلبي نتيجة عادلة للفريقين، حيث لم يقدما مستوى فنيا مميزا، ولكن مع ذلك لدينا متسع من الوقت للتعلم من الأخطاء وتصحيحها قبل مشاركتنا في نهائيات كأس آسيا في أكتوبر المقبل، وتعتبر البطولة الخليجية فرصة طيبة للإعداد لتلك المسابقة التي تكتسب أهمية لكونها مؤهلة لنهائيات كأس العالم للشباب 2017 بكوريا الجنوبية.

فالفرصة مواتية لتحقيق حلم الإمارات بالتواجد مع الكبار في العروس العالمي بعد مشاركتها في مونديال 2008 الذي استضافته مصر وفازت به غانا، فذلك هدف ينبغي أن نعمل بجد من أجل بلوغه، طالما أن الفرصة متاحة والحظوظ متساوية للجميع.

تحكيم إماراتي

في صعيد مختلف شارك في البطولة طاقم تحكيم إماراتي، مكون من الحكمين عيسى الهاجري (حكم ساحة)، وأحمد جاسم (مساعد أول)، اللذين تقدما بالشكر إلى إدارة ولجنة الحكام باتحاد الكرة، على ثقتها فيهما بإتاحة الفرصة لهما للمشاركة في إدارة مباريات البطولة الخليجية، التي تعتبر ثاني مشاركة خارجية لهما، يأملان في الخروج منها بفائدة كبرى تساعدهم في الارتقاء وتطوير أنفسهم، وتأهيلهما بشكل سليم.

وأوضح الحكمان أنهما ظهرا خلال البطولة بمستوى طيب، ونالا إشادة اللجنة المنظمة التي أسندت لهما أكثر من مباراة لإدارتها، وذلك من خلال تطبيقهما المتميز لمواد قانون اللعبة بعد التعديلات التي تمت عليه مؤخراً، والتي اعتبرت على نطاق واسع هي التعديلات التي لم تحدث من زمن طويل، بجانب تحركاتهما الجيدة داخل أرضية الملعب وتواجدهما بالقرب من مكان لعب الكرة، ورصدهما للحالات الصعبة، إضافة لاتخاذ القرارات الشجاعة والصائبة والتقدير الجيد للحالات.

ضربة بداية

وأشار الحكمان، إلى أن البطولة تمثل ضربة بداية طيبة للموسم المقبل، خاصة وهي تأتي بعد انتهاء المعسكر التحضيري لقضاة الملاعب الذي نظم بألمانيا، للاستعداد للموسم الكروي 2016/2017، حيث تم إعدادهم من كافة النواحي البدنية والذهنية والفنية.

وتلقى الحكام شرحاً مفصلاً للتعديلات الخاصة بقانون التحكيم بواسطة كبار رجالات التحكيم على مستوى الساحة العالمية منهم (الإسباني فرناندو جارسيا الذي شارك في تشريع قوانين كرة القدم والتعديلات الجديدة، والإنجليزي ستيفن بينيت، والإسباني خوسيه سانشيز، والسعودي علي الطريفي، والأرجنتيني آليخو بيريز مدرب اللياقة البدنية).

وذكر الحكمان في ختام حديثهما أنهما سيعملان على تطبيق شعار (كلنا نخبة)، الذي أطلقه المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الإمارات لكرة القدم، خلال لقائه بقضاة الملاعب مؤخراً، وقال سلطان: سنعمل بكل قوة لإنزال ذلك الشعار لأرض الواقع في الموسم الجديد، بزيادة عدد حكام النخبة الإماراتيين، وذلك لا يتأتى إلا من خلال الأداء المتميز في إدارة المباريات، والارتقاء أكثر نحو الأفضل.

طباعة Email