غلق المساحات وعبور أول 20 دقيقة تحسم نتيجة اللقاء

بولو: المباراة ثأرية والخروج بنقطة مكسب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد حسن الشيباني «بولو»، لاعب ومدرب نادي الوصل السابق، أن الأبيض على موعد مع مواجهة صعبة أمام نظيره الياباني، موضحاً أن المباراة ستتسم بالثأرية خاصة من الطرف الآخر الذي جاءت تصريحاته لتؤكد هذا المعنى في أكثر من مناسبة، حيث لم ينسوا أن الأبيض هو من أخرجهم من بطولة آسيا.

وقال: «في بداية مشوار الأبيض في هذا الدور الحاسم من البطولة هناك أمور من الممكن استغلالها، خاصة وأنها تصب في صالح الأبيض.

فلاعبو منتخبنا الوطني خاضوا فترة إعداد طويلة في المعسكر بعكس المنتخب الياباني الذي بدأ التجمع فقط للمباراة، ولدينا حالة من التجانس والانسجام بين اللاعبين، فضلاً عن أن المدرب مهدي علي واقف على جاهزيتهم البدنية والنفسية، وكل هذه الأمور تصب في مصلحة الأبيض».

أقل الخسائر

وأضاف: «على اللاعبين أن يخرجوا من اللقاء بأقل الخسائر وقنص نقطة من ملعب المنتخب الياباني مكسب، وأنصح لاعبي الأبيض بغلق المساحات أمام الخصم الذي يتميز بالسرعة والمهارة ويلعبون في أقوى الدوريات العالمية.

وفي المقابل فإن الأبيض من المنتخبات القوية في القارة وإمكاناتهم تؤهلهم للدخول بقوة لغمار التحدي وتحقيق حلم التأهل لمونديال العالم بروسيا، خاصة، لافتاً إلى أن تصريحات المهندس مهدي علي تؤكد أن المنتخب جاهز من الناحية النفسية والبدنية، والبداية القوية للأبيض تحسم لصالحه العديد من الأمور في المستقبل».

القوة متساوية

وقال: «بالنسبة للمجموعة التي يقع فيها الأبيض فالمجموعتان متساويتان في القوة والمشوار طويل، وهدفنا واحد وهو التأهل لنهائيات كأس العالم، وكل هذه الأمور تصب في مصلحة الأبيض». وأضاف: «أنصح اللاعبين كذلك بضرورة التركيز طوال المباراة، وتجاوز أول عشرين دقيقة من عمر اللقاء، لأنه كلما مر الوقت بدون دخول أهداف في مرمانا قل الضغط على أبيضنا».

ثقة كبيرة

أعرب خالد صفر عضو مجلس إدارة نادي الشارقة والناطق الرسمي باسم المجلس عن ثقته الكبيرة في منتخبنا الوطني وهو يتأهب لمواجهة نظيره الياباني اليوم، مشيداً بالفترة الإعدادية والتحضيرات الفنية المتكاملة التي سبقت الوصول إلى اليابان خاصة المعسكر الإعدادي في الصين الذي وصفه بالخطوة الجيدة لأنه أدخل اللاعبين باكراً في أجواء المباراة وفارق التوقيت الزمني.

وهو الأمر الذي يجعلهم يتكيفون مع أجواء اليابان، وهو تأهب بدني ونفسي جيد جداً يحسب للجهازين الفني والإداري لمنتخبنا، وهو حسن تخطيط وإعداد نرجو أن يؤتي أكله نتيجة طيبة تكون حافزاً قوياً للمواجهة التالية أمام استراليا، مشيراً إلى أهمية التعاطي مع كل مباراة بمفردها، في إطار وفلسفة مواجهات الكؤوس وهو أيضاً أمر سبق وأن صرح به المدير الفني لمنتخبنا مهدي علي، بأن علينا التعاطي مع المحصلة النهائية لجميع المباريات، وهي التي ستقودنا في النهاية إلى مونديال روسيا.

طباعة Email