خميس إسماعيل: صفوفنا مكتملة قبل اللقاء الحاسم

■ خميس إسماعيل يحاول السيطرة على الكرة في أحد التدريبات | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرفع لاعبو منتخبنا الوطني شعار الاتحاد في حملته لدعم الفريق خلال مشوار التصفيات الحاسة «معاً نستطيع» حين يواجه منتخبنا نظيره الياباني في طوكيو لحساب المجموعة الأولى وجاءت تصريحاتهم متواكبة مع أهمية الرحلة بشكل عام ومباراة اليوم على وجه الخصوص، وكانت اللغة السائدة بين الجميع أنهم لن يفرطوا في تحقيق حلم التأهل إلى مونديال روسيا ليكون مسك الختام لمشوار جيل يعتبر من ذهب لإنجازاته المتعددة.

وأكد نجوم الأبيض أن المرحلة الحالية تعتبر الأهم والأصعب في مشوار الجيل الحالي للأبيض الذي مر بمراحل ومحطات مهمة استطاع تجاوزها منذ أيام منتخب الشباب حتى الآن.

نتيجة إيجابية

بدوره، أكد لاعب وسط منتخبنا خميس إسماعيل على أهمية المباراة الأولى في التصفيات أمام اليابان الذي سيلعب على أرضه ووسط جماهيره، مشيراً إلى ضرورة الخروج بنتيجة إيجابية، التي من شأنها أن تمنحنا دفعة معنوية كبيرة قبل المواجهة الثانية أمام منتخب أستراليا، والتي ستقام في العاصمة أبوظبي.

وأضاف خميس إسماعيل أن أمور الفريق تسير بشكل جيد باكتمال الصفوف، مؤكداً ثقته التامة بكل زملائه اللاعبين على الظهور بمستوى متميز خلال مواجهة اليابان، مشيراً إلى أن الأبيض قادر على تجاوز كل الصعاب والتأهل إلى المونديال.

قادرون

وشدد حبيب الفردان لاعب منتخبنا الوطني، على أن الأبيض قادر على تحقيق نتيجة إيجابية، لأنه لا يوجد هناك فارق كبير في المستوى الفني بين الأبيض والأزرق الياباني، مؤكدا على أنهم لا يخشون مواجهة أي فريق مهما اختلفت الظروف، نظراً لجاهزية الفريق، وارتفاع معنويات اللاعبين، سعيا لتحقيق حلم التأهل إلى مونديال روسيا 2018، هذا الحلم الكبير الذي يأمل جميع اللاعبين تحقيقه على أرض الواقع.

منافسة

من جانبه، قال حبيب الفردان ثقتنا كبيرة في أنفسنا ونعلم جيدا قوة المنافسة بين المنتخبات المشاركة معنا في المجموعة، لكن لدينا هدفا وطموحا نحلم بتحقيقه، خاصة وأن المشاركة في المونديال تعتبر تاريخية وفرصة لا تتكرر كثيراً.

وبالتالي مهما اختلفت أسماء المنتخبات، تبقى أهدافنا محددة وواضحة، حيث نركز جيدا على المواجهة الأولى، نحترم الخصم وندرك أنه يلعب على أرضه وبين جماهيره، ونطمح في الظهور الأمثل الذي يؤكد موهبة أبناء الإمارات، وما وصلت إليه الكرة الإماراتية من تطور خلال السنوات الأخيرة.

طباعة Email