وعد الجماهير بمشاهدة مباراة تليق بمكانة الفريقين

مهدي علي: جئنا إلى اليابان لتحقيق حلــــــــم التأهّل

ت + ت - الحجم الطبيعي

وعد مدرب منتخبنا الوطني مهدي علي الجماهير بتقديم مباراة جيدة أمام اليابان اليوم، تليق باسم ومكانة الفريقين في القارة الصفراء، وتساهم في تأهيل الفريقين إلى كأس العالم في روسيا 2018، وتمنى التوفيق للفريقين، وقال نتيجة المباراة سوف تكون في الملعب وتتوقف على أداء اللاعبين خلال زمن المباراة.

واعترف مهدي علي بصعوبة المباراة، وخاصة أنها تأتي في انطلاقة مشوار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال روسيا، ولكنه تمنى أن تخرج بشكل جيد وان تكون انطلاقة جيدة للمنتخب تساعد على رفع المعنويات خلال المباريات المقبلة.

رد الاعتبار

وعن اعتبار الجماهير اليابانية المباراة بمثابة رد اعتبار بعد فوز الإمارات على الساموراي في أستراليا، يقول مدرب منتخبنا الوطني، الكرة ليس فيها رد اعتبار فلكل مباراة ظروفها واعتباراتها، وما حدث في أستراليا مر عليه فترة طويلة من الزمن وكثير من الأمور تغيرت، واذا كان اليابان لديه عزيمة الفوز فنحن نشاركه ذلك.

وكلانا يسعى لتحقيق الفوز في أول خطوة بالتصفيات، ونحن من جهتنا احسنا الاستعداد للمباراة من خلال سلسلة تدريبات سواء في معسكر إسبانيا أو دبي وشنغهاي ولعبنا عدداً من المباريات الودية، وتحضيرنا جاء جيداً، ولذلك سنحاول أن يقدم منتخبنا مستوى طيباً خلال الـ90 دقيقة زمن المباراة.

معلومات متبادلة

وعما قاله مدرب اليابان إن لديه معلومات عن تدريبات منتخبنا قال مهدي علي: لا توجد في الكرة أسرار، فكلانا يعرف الآخر معرفة طيبة، فنحن سبق أن لعبنا أمام المنتخب الياباني عام 2012 وعام 2015، واذا كان المدرب الياباني لديه معلومات عن فريقنا فنحن كذلك لدينا معلومات، ولكن هناك أسراراً عديدةً لا يعرفها بالطبع، وكما قلت من قبل إن كل فريق استعد جيداً، ويظل تحديد النتيجة بيد اللاعبين داخل الملعب.

فرصة أخيرة

ويضيف الكابتن مهدي علي قائلاً: إن مونديال روسيا 2018 يعتبر فرصة أخيرة لعدد من لاعبينا، لذلك يسعى اللاعبون إلى تقديم افضل مستوى خلال تلك التصفيات سعياً لتحقيق الفوز ونيل شرف المشاركة في المونديال، وخاصة أن فرصة البعض في المشاركة في المونديال التالي عام 2022 تكون معدومة بحكم السن، ومن هنا نتوقع أداء جيداً من اللاعبين خلال مباراة اليابان والمباريات التي تليها.

بداية جيدة

واعتبر المدرب مهدي علي ان البداية الجيدة في تلك التصفيات تساهم في رفع المعنويات، ولذلك نحن ننظر إلى مباراتي اليابان وأستراليا بنظرة خاصة كونهما في ضربة البداية، ومن يسعى للمشاركة في منافسات المونديال عليه أن يظهر بمستوى طيب أمام الفرق الكبيرة.

ويسعى لتحقيق الفوز لكي تقترب حظوظه من التأهل، ونحن من جهتنا كجهاز فني قمنا بالتحضير الجيد للمباراة اليوم ونأمل أن يظهر اللاعبون بما يليق بفترة التحضير خلال المباريات.

وأشار مدرب الأبيض، إلى أن كل الفرق المشاركة في التصفيات لها نفس حظوظ التأهل، وخاصة أن كل الفرق أحسنت الاستعداد لتلك الجولة الأخيرة، ويظل قرار التأهل داخل الملعب حتى آخر دقيقة من عمر التصفيات.

الدوري لم ينطلق

وعن طول فترة إعداد منتخب الإمارات مقارنة بالمنتخب الياباني قال: نعم نحن استعددنا خلال فترة جيدة، ولكن لا ننسى أن الدوري في الإمارات لم يبدأ بعد مما يكون له تأثير في مرحلة الإعداد، واذا كان بعض اللاعبين وصلوا إلى مستوى طيب بحكم المشاركة في منافسات دوري أبطال آسيا، فإن البعض الآخر لم تتوافر له تلك الميزة.

ولكن منتخب اليابان صحيح إعداده الزمني قليل، ولكن لا ننسى أن معظم لاعبيه يحترفون في الدوريات الأوروبية، ذات المستوى الجيد وانهم يملكون خبرات كبيرة بحكم تلك المشاركة، وهنا تظهر الفروق، وعموماً لسنا في مرحلة مقارنة بفترات التحضير وكما قلت كل شيء يتوقف على أداء اللاعبين داخل الملعب.

وعن اللاعب الذي يعتمد عليه ومن شأنه صنع الفارق يقول مدرب منتخبنا ان الفريق لا يعتمد على لاعب بعينه، حيث إن أسلوبنا في العمل يعتمد على جماعية الأداء، وكل لاعب في تلك المنظومة له دور يؤديه بما يخدم الفريق ويحقق له الطموح.

وعن اللاعب الذي يخشاه من المنتخب الياباني يقول مهدي علي الفريق الياباني جيد ويضم العديد من اللاعبين المتميزين وخلال تلك الفترة يحاول المدرب أن يدمج عدداً من الوجوه الشابة من اجل تجديد الدماء وهذا شيء طيب ومطلوب في الكرة ونحن نحترم الفريق بالكامل ونسعى إلى تقديم مباراة جيدة أمامه خلال لقاء اليوم.

 

طباعة Email