00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طمأن جمهور الزعيم على جاهزية الفريق

الصهباني: «وديّة العميد» تدريب تكتيكي للعين قبيل «الآسيوية»

■ مهمة صعبة تنتظر لاعبي العين في البطولة الآسيوية | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد مطر الصهباني، مدير فريق العين أن المباراة الودية أمام النصر، كانت عبارة عن تدريب تكتيكي من المدرب الكرواتي زلاتكو للاطمئنان على الأمور الفنية الخاصة بالفريق في هذه المرحلة، خصوصاً أن الفريق مقبل على مواجهة مرتقبة أمام لوكوموتيف الأوزبكي في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، مضيفاً: «الأمور كانت مرضية ببداية المواجهة بالفريق الأساسي المرشح لخوض المواجهة الآسيوية، ثم قام المدرب بتبديل في الدقيقة 30، الهدف منه بعض الأمور الخاصة بالشؤون الفنية للمدرب خلال الفترة الحالية، ونتيجة الشوط الأول كانت إيجابية بهدف رائع حمل توقيع اللاعب الدولي عمر عبد الرحمن، الذي أكد مقدرته على قيادة الفريق للفوز أمام الأوزبك، وأود طمأنة الجماهير الغالية والوفية والمخلصة على وضع الفريق وتحضيراته، خصوصاً وأن الظروف لم تتح لها متابعة المباراة الودية (المغلقة) أول من أمس، والسابقة أمام الفريق العُماني، وهي متابعة لكل الأمور الخاصة بالفريق الأول دقيقة بدقيقة».

روح عالية

وأوضح الصهباني أن إدارة النادي لن تبخل بتقديم كل الجهود المطلوبة، لمساعدة الفريق الأول على تخطي هذه المرحلة، والتفاؤل حاضر بقوة، والعين قدم مباراة ممتعة أمام العميد النصراوي، والمطلوب تقديم هذه الصورة الرائعة بالتكتيك والروح العالية في المواجهة الآسيوية للحصول على النتيجة المطلوبة، ولا شيء يبعث على القلق والأمور جيدة للغاية، لتحقيق الأهداف التي يتطلع إليها الفريق العيناوي في مهمته الوطنية الكبيرة في البطولة الآسيوية، وثقتنا كبيرة في جميع لاعبي الفريق لتقديم المستوى المطلوب.

منح الفرصة

ورداً على سؤال حول الزج بعدد كبير من اللاعبين غير الأساسيين مع بداية الشوط الثاني، قال الصهباني: «المدرب ارتأى منح الفرصة لبعض اللاعبين للإحاطة بجاهزيتهم المطلوبة وإراحة بعض اللاعبين، خصوصاً أن الاستحقاقات المقبلة تستدعي ترتيب جميع الأوراق، ووضع اللاعبين في أفضل درجة من الجاهزية، خصوصاً أن الفرصة كانت مواتية لمشاركة 24 لاعباً في المواجهة الودية أمام النصر، ولا ننسى أن الفريق كان في اختبار كبير في مباراتين وديتين أخيراً، وذلك لدعم الحالة المعنوية التي تسمح لهم بالدفاع عن طموحات الفريق في المرحلة المقبلة».

متابعة

لم يجلس مدربا النصر والعين على دكة البدلاء لمتابعة المباراة من المنطقة الفنية كالعادة، بل حرصا على مشاهدة مجريات اللقاء من الطابق الخامس في مدرجات استاد هزاع بن زايد.

طباعة Email