00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قضاة الملاعب يواصلون تدريباتهم بمعسكر ألمانيا

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يستمر قضاة الملاعب في المعسكر الألمانى بمدينة نورنبرغ لليوم الثاني عشر على التوالي، والذي يضم حكام دوري الخليج العربي والأولى والواعدين، حيث تهدف لجنة الحكام من خلال الجمع بين الفئات التحكيمية، إكساب الحكام الواعدين الخبرة من خلال الاحتكاك بنخبة حكامنا طوال فترة المعسكر.

ويواصل القائمون على المعسكر، إقامة المحاضرات النظرية والعملية للتعديلات الجديدة في قانون اللعبة، والتي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، إلى جانب التدريبات الصباحية والمسائية للياقة البدنية، استعداداً للاختبارات النهائية تحت إشراف مدرب اللياقة البدنية الأرجنتيني أليخو بيريز.

ثمار

وأوضح صالح المرزوقي، مسؤول حكام المراحل السنية في اتحاد الكرة، أن البرنامج التدريبي المكثف للمعسكر، يأتي بثماره من خلال تطور أداء الحكام أثناء التدريبات من الناحية البدنية والفنية، خاصة أن هذا المعسكر يدخل ضمن خطة التطوير الشاملة التي تشهدها المنظومة الكروية الإماراتية للارتقاء بها وتطويرها، والمحافظة على سمعة الصافرة الإماراتية، المشهود لها إقليمياً وقارياً وعالمياً.

ومن جانب آخر، جمعنا فئات الحكام المختلفة، حرصاً على إكساب حكام المراحل السنية والواعدين، الثقة والخبرة والمهارات التي من الممكن نقلها إليهم من حكامنا المحترفين والنخبة، وهذا ما تحقق فعلاً في هذا المعسكر.

وأضاف المرزوقي أن المحاضرات مستمرة لشرح التعديلات الجديدة في قانون اللعبة، وتحت إشراف الخبير الدولي فرناندو غارسيا، والذي شارك في صياغة هذه التعديلات في الاتحاد الدولي، إلى جانب رفع اللياقة البدنية لقضاة الملاعب بالتدريبات الصباحية والمسائية، بإشراف المدرب أليخو بيريز.

وبين مسؤول حكام المراحل السنية، أن المحاضرين الدوليين خوسيه ماريا، ستيف بينيت، علي العريفي، خوسيه سانشيز، أضافوا الكثير لحكامنا في الأسبوع الأول من المعسكر.

إضافة إلى أن المسؤولين على هذا المعسكر، وضعوا برنامجاً تدريبياً مكثفاً لطاقمنا التحكيمي المرشح لنهائيات كأس العالم، بقيادة حكمنا الدولي محمد عبد الله حسن، والحكمين المساعدين الدوليين، محمد أحمد الحمادي، حسن المهري، للتركيز على تدريباتهم وتجهيزهم بالصورة المثلى لتمثيل دولتنا الغالية في نهائيات روسيا 2018.

إعداد مثالي

من جهته، قال الحكم الواعد يحيى الملا، الموجود حالياً في معسكر ألمانيا، إنه تم إعداد المعسكر إعداداً مثالياً جداً من الناحية الفنية.

حيث تعمقنا مع المحاضرين الدوليين في فهم القوانين الجديدة للعبة، ونفذناها عملياً على أرض الملعب، وبالاستعانة بلاعبين، أيضاً من الناحية البدنية، ارتقى مستوانا البدني للأفضل، بداية من الجهد الذي بذله معنا المدربون المواطنون، حسن عبد الله، عبد الواحد خاطر، أحمد هارون، في الإمارات قبل سفرنا.

وخلال معسكر ألمانيا، وارتفع مستوانا البدني بالتدريبات الصباحية والمسائية المكثفة، وتدريبات الغابة، تحت إشراف المدرب الأرجنتيني، والذي استفدنا منه الكثير.

وأضاف الملا، إننا كحكام واعدين، ثقتنا بأنفسنا زادت جداً، عندما علمنا أننا سنكون مع إخواننا حكام المحترفين في معسكرهم الألماني، ما أعطانا حافزاً معنوياً ونفسياً كبيراً جداً.

وجعلنا نبذل كل الجهد لنكون بمثل مستواهم، وتابع الملا، إننا نستفيد من الخبرات الموجودة معنا، وأود أن أوجه الشكر والعرفان لاتحاد الكرة ولجنة الحكام، على إلحاقي بهذا المعسكر المهم جداً لي ولزملائي الواعدين، في بداية مسيرتنا التحكيمية.

الجدير بالذكر، أن بعثة الحكام بدأت معسكرها يوم 6 أغسطس 2016، بمدينة نورنبرغ الألمانية، بهدف رفع اللياقة البدنية عبر برنامج بدني متميز، وضعة الأرجنتيني آليخو بيريز لرفع الكفاءة البدنية، استعداداً للموسم الكروي الجديد، وإقامة محاضرات فنية مكثفة، لشرح تعديلات القانون الجديدة، نظرية وعملية داخل الملعب، لمواكبة وتطبيق التعديلات الأخيرة في قانون لعبة كرة القدم، والتي أقرها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

خبرات

حرصت لجنة الحكام على توجيه الدعوة لمجموعة من المحاضرين أصحاب الخبرات الدولية والمعتمدين من الاتحادين الدولي والآسيوي والاتحاد الأوروبي، وشهدت المحاضرات، اختبارات فورية باستخدام تقنية التصويت الإلكتروني، للوقوف على الأداء الفني للحكام، من خلال اختبارات الفيديو لحالات تحكيمية في دوري الخليج العربي، كما سيقوم قضاة الملاعب بإدارة بعض المباريات التجريبية في ألمانيا خلال المعسكر الذي يختتم يوم 22 الجاري.

طباعة Email