00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الزعيم يكثف تحضيراته للآسيوية بمواجهة العميد

■ من تدريبات سابقة للعين | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع بدء العد التنازلي للمواجهة الآسيوية المهمة التي تجمعه بضيفه لوكومتيف الأوزبكي يوم الثلاثاء المقبل على ملعب استاد هزاع بن زايد، في جولة ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، دخل العين في أجواء المسابقة القارية البارزة، وكثف من استعداداته على الميدان، تحت قيادة مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش وبمشاركة جميع اللاعبين بعد عودة الدوليين أخيراً.

وكان الفريق البنفسجي ممثل الإمارات في البطولة الآسيوية، قد خاض تجربتين وديتين أمام السويق وصحم العمانيين على التوالي، حيث خسر الأولى بهدفين لثلاثة.

فيما فاز في الثانية بهدفين لهدف واحد، وسيخوض اليوم تجربة ودية أخيرة بالعين أمام نظيره النصر، الذي سيواجه الجيش القطري يوم الأربعاء المقبل في الدوحة في ربع النهائي، وهي المواجهة الودية التي اتفق عليها ممثلا الإمارات في المسابقة القارية، للوقوف على مدى جاهزية الفريقين قبل أيام قليلة من مواجهتيهما الآسيويتين.

تدريب مشترك

وأكد مطر الصهباني مدير فريق العين، أن مواجهة اليوم الودية أمام النصر تم الاتفاق عليها منذ فترة، ولكن لم يتم الإعلان عنها إلا مؤخراً، وهي تعتبر تدريباً مشتركاً للفريقين، قبل مواجهتيهما المقبلتين في البطولة الآسيوية، موضحاً أن المباراة لن تكون رسمية بالمعني المفهوم، حيث سيتم التنبيه على لاعبي الفريقين بالتقيد بتوجيهات المدربين، بعيداً عن الحماس الزائد والاحتكاك القوي، الذي ربما يقود لإصابة اللاعبين.

وأوضح أن فريق لوكومتيف الأوزبكي سيصل إلى الدولة صباح يوم 22 من الشهر الجاري، أي قبل المباراة بيوم واحد، وقد طلب مسؤولوه تأجيل الاجتماع الفني للمباراة من الفترة الصباحية إلى المسائية، بسبب ظروف تأخر وصولهم، وهو ما تمت الموافقة عليه من جانب نادي العين، حيث تقرر أن يكون الاجتماع الفني مساء بدلاً من الصباح.

تطبيق الخطة

وتعليقاً على مباراة العين الودية الأخيرة أمام صحم العماني، والتي كسبها الفريق بهدفين لهدف، ومدى الفائدة التي خرج بها الفريق، أوضح الصهباني أن المدرب زلاتكو عمد خلال المباراة إلى تطبيق الخطة التي سيخوض بها المباراة الآسيوية أمام لوكومتيف الأوزبكي، بعد أن دفع بالعناصر الأساسية في التجربة.

وقال: بعد أن تقدم العين بهدفين نظيفين في الشوط الثاني، سحب المدرب خمسة لاعبين لإتاحة الفرصة لآخرين، وبعدها نجح الفريق العماني في تقليص الفارق وتسجيل هدفه الوحيد، وأضاف: صحم من الفرق القوية في سلطنة عمان، فقد حصل الموسم الماضي على لقب كأس السلطان، وهو يتمتع بإمكانات عالية، وقدم تجربة فنية جيدة للعين قبل لقاء الفريق الأوزبكي.

وأكد مدير فريق العين أنهم يملكون معلومات ممتازة عن الفريق لوكومتيف الأوزبكي، وقد حصلوا على عدد من مبارياته عن طريق سفارة الدولة في أوزبكستان، ومن ضمنها، مباراته الأخيرة التي تعادل فيها بهدف لكل، كما يعرفون الكثير عن لاعبيه الجدد الذين استقطبهم أخيراً.

تفاؤل

قال مطر الصهباني مدير فريق العين: سنواجه فريقاً قوياً لديه تطلعاته وطموحاته، ولكننا متفائلون ومطمئنون للوضع، لأننا نملك فريقاً قوياً ومتمرساً، ولديه خبرته الطويلة في البطولة الآسيوية، ويملك أميز اللاعبين في الدولة، بقيادة أفضل لاعب في آسيا، عمر عبد الرحمن.

وهو بالطبع قادر على قيادة زملائه لتحقيق النتيجة المأمولة، بمساندة جماهير نادي العين الوفية، والتي نثق بأنها ستكون حاضرة بكثافة في ملعب المباراة، وبإذن الله ستخرج سعيدة في نهاية المطاف.

طباعة Email