00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العين يتغلب على صحم استعداداً للكوموتيف الأوزبكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق العين فوزاً ودياً على حساب ضيفه فريق نادي صحم العماني بهدفين مقابل هدف واحد، وذلك في المباراة الإعدادية الثانية، التي شهدها استاد هزاع بن زايد، يوم أمس الأول، في إطار التحضيرات لمواجهة لكوموتيف الأوزبكي والمقررة الثلاثاء المقبل ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وكان شوط اللعب الأول من المباراة قد انتهى بالتعادل السلبي بدون أهداف، وتقدم العين بهدفين على التوالي عن طريق إسماعيل أحمد «60» ودوغلاس داينفريس من ركلة جزاء «65»، قبل أن يقلص محمد الغساني الفارق للفريق العماني «67».

وأكد محمد عبيد «حماد»، عضو مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، المشرف على قطاع الفريق الأول والرديف، أن تحضيرات «الزعيم» لمواجهة لوكوموتيف الأوزبكي تمضي بصورة جيدة، موضحاً:

«هناك رغبة صادقة من جميع اللاعبين خصوصاً بعد اكتمال الصفوف بانضمام الدوليينعلى تحقيق الفوز في المهمة غير السهلة ضمن مواجهة ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، والتي سيشهدها استاد هزاع بن زايد في يوم الثلاثاء القادم».

مرحلة مهمة

وقال «حماد» في تصريحات صحفية على هامش المباراة الودية الثانية للفريق، بعد عودة «الزعيم» من معسكر النمسا: «كنا نتمنى توافق الظروف بين الفريقين في هذه المرحلة المهمة من البطولة الآسيوية، إذ يدخل الفريق الأوزبكي المواجهة خلال الموسم المحلي، على عكس العين الذي سيظهر في أول مباراة رسمية له أمام لوكوموتيف، والمؤكد أن المواجهات الرسمية تختلف كثيراً عن الودية والعين داخل المرحلة الأخيرة من التجهيز لانطلاقة الموسم».

ورداً على سؤال، حول معلومات العين عن الفريق الأوزبكي، قال: «المؤكد أن عالم كرة القدم مفتوح وفريق لوكوموتيف من العام الماضي ظهر بمستوى جيد وأبعد الهلال السعودي أحد كبار آسيا من مرحلة المجموعات، بالإضافة إلى أنه حرص على تدعيم صفوفه ببعض العناصر لتعزيز قوة الفريق، والحقيقة أن الجهاز الفني للعين يراقب لوكوموتيف سعياً للحصول على أي معلومة تعود عليه بالفائدة في مواجهة الذهاب».

ثقة عالية

وقال «حماد»: «إن العين يعول كثيراً على كل أسباب التفوق لتحقيق طموحاته القارية، والمتمثلة في مقدرات وإمكانيات لاعبيه وخبرتهم الجيدة، ورغبتهم الكبيرة وثقتهم العالية في تحقيق الطموحات المرجوة، إلى جانب تعويض خروجهم من نصف وربع نهائي سباق التحدي القاري خلال النسختين الماضيتين برغم أنهم كانوا يستحقون الوصول إلى أبعد مما وصلوا إليه آنذاك.

والكل مطالب بالكثير من التضحيات والتركيز والصبر وخبرة التعامل مع المباريات في هذه المرحلة الحاسمة والمصيرية من البطولة». وأكمل: كما نتطلع إلى الاستفادة من معطيات التفوق والأفضلية التي تمنحها لوائح المسابقة لصاحب الأرض والجمهور.

فنيات كبيرة

وتعليقاً على سؤال حول رأيه في انسجام اللاعبين كايو وعامر، قال: «أعتقد أن اللاعبين يمتلكان الإمكانيات الفنية العالية، وبمقدورهما تقديم الإضافة للفريق وتسخير تلك الإمكانيات بالطريقة المثلى التي ستمكنهما من الانسجام مع زملائهما برغم أن الفريق في حاجة إلى المزيد من التجانس مع مرور الوقت، بيد أن ما قدمه اللاعبان في مواجهة أمس الأول الودية أمام صحم كان مرضياً، ونتمنى التوفيق للفريق وتحقيق الأهداف المرجوة على الصعيدين المحلي والقاري».

مؤازرة

أكد محمد عبيد ثقته في الحضور المميز للجماهير، والمساندة القوية للاعبين في أول مباراة بالموسم لممثلي الدولة في البطولة الآسيوية، لأنهم في أمس الحاجة للمؤازرة القوية من جماهير الكرة الإماراتية قاطبة.

طباعة Email